فرنسا تقول إن أي ضربة عسكرية ستستهدف القدرات الكيماوية للنظام والأخير ينقل طائرات وضباط من مطارات

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 أبريل، 2018 12:00:58 م تقرير دوليعسكريسياسي الكيماوي

المستجدات الميدانية والمحلية:

قالت مراصد عسكرية الثلاثاء، إن قوات النظام السوري نقلت عددا من الطائرات الحربية والمروحية والعسكريين بينهم ضباط ومستشارين إيرانيين وروس إلى مطار دمشق الدولي ومطاري حماة والنيرب العسكريين.

وقال ثلاث أشخاص يعملون في ثلاث مراصد في حماة وريف دمشق ودرعا، لـ "سمارت"، إن قوات النظام نقلت خمس طائرات حربية من مطار "السين" العسكري في ريف دمشق وست مروحيات روسية من مطار "التيفور" بحمص، إلى مطاري "دمشق الدولي" و"النيرب"، كما نقلت عسكريين روس من مطار "حميميم" إلى حماة، تسحبا لضربة عسكرية غربية

في سياق آخر، حاول مجهولون ليل الثلاثاء-الأربعاء، اغتيال مسؤول في ملف "المصالحة" مع قوات النظام السوري في بلدات جنوب دمشق، كان يسعى لتشكيل ميليشيا محلية مدعومة من روسيا.

وقالت مصادر محلية من بلدة ببيلا لـ"سمارت"، إن مجهولين أطلقوا النار على المدعو صالح الخطيب عقب عودته إلى بلدة ببيلا، من اجتماع مع الروس في دمشق، ما أدى لإصابته في قدمه وأسعف إلى مشفى في العاصمة.

 

كما قال مصدر عسكري من عناصر "جيش الإسلام" الواصلين إلى شمال حلب الثلاثاء، إن مقاتلين من الجيش السوري الحر هناك صادروا أسلحتهم بأوامر من ضباط أتراك.

وقال المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه لأسباب أمنية، إن مقاتلين من الجيش الحر صعدوا إلى حافلاتهم وسجلوا بيانات كل سلاح مع اسم صاحبه وصادروه، مشيرا أن المقاتلين أخبروهم أنهم قرار المصادرة صادر عن ضباط أتراك كانوا واقفين بمكان وجود الحافلات.

 

المستجدات السياسية والدولية:

 

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء، إن قرار الرد العسكري على مجزرة الكيماوي في دوما سيتخذ خلال أيام، وسيستهدف القدرات الكيميائية للنظام السوري.

وأضاف "ماكرون" في مؤتمر صحفي مشترك مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، أن الرد لن يستهدف حلفاء النظام بل استخدام الأسلحة الكيماوية، مشيرا أنهم يستخذون قرار الرد خلال أيام.

بالمقابل بحث المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف مع الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، التهديدات الغربية بتوجيه ضربة عسكرية ضد النظام السوري ردا على مجزرة الكيماوي في مدينة دوما.

وتوجه "لافرنتييف" إلى طهران في زيارة مفاجئة الثلاثاء، حيث أجرى محادثات مغلقة مع "شمخاني" ومسؤولين آخرين ركزت حول الوضع في سوريا وتهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالتدخل عسكريا في سوريا، وفق قناة "فرانس 24".

من جهة أخرى، قالت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية الثلاثاء، إنها سترسل بعثة تقصي حقائق إلى مدينة دوما شرق دمشق "قريبا"، بعد ورود تقارير عن ضربة كيماوية هناك.

وأضافت المنظمة في بيان اطلعت عليه "سمارت"، أن النظام السوري وروسيا وجها دعوة لها للتحقيق، مشيرا أن البعثة تتحضر للانتشار قريبا.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 أبريل، 2018 12:00:58 م تقرير دوليعسكريسياسي الكيماوي
التقرير السابق
ترقب لقرار "ترامب" حول الرد في سوريا ووصول مهجرين من دوما إلى شمالي حلب
التقرير التالي
احتجاجات شمال حلب على منع تركيا دخول مهجري مدينة دوما وتصاعد التوتر بالتصريحات بين روسيا وأمريكا