"تحرير الشام" تتقدم بإدلب وحماة وانفجار في قاعدة لميليشيات إيرانية جنوب حلب وحديث عن مفاوضات بعد الضربة الغربية

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 أبريل، 2018 12:05:03 م تقرير دوليعسكريسياسي الكيماوي

المستجدات الميدانية والمحلية:

أعلنت "هيئة تحرير الشام" الأحد، سيطرتها على مدينة خان شيخون و16 قرية وبلدة في ريف إدلب الجنوبي شمالي سوريا، إثر مواجهات مع "جبهة تحرير سوريا".

وأفادت وسائل إعلام تابعة لـ "تحرير الشام" أن الأخيرة سيطرت على مدينة خان شيخون وقرية تل عاس وتلتها، كما دخلت إلى قرى الشيخ مصطفى وموقة وكفرعين ومعرتماتر وجبالا ومعرزيتا وكفرسجنة وركايا وسجنة، إضافة إلى قرى حيش وصهيان والشيخ دامس وكفرمسدة ومدايا والعامرية جنوب إدلب.

في سياق متصل، استعادت "هيئة تحرير الشام" السيطرة على بلدة مورك (27 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا، بعد اشتباكات مع "جبهة تحرير  سوريا".

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن "تحرير الشام" استعادت السيطرة على المعبر التجاري الواصل إلى المناطق الخاضعة لسيطرة النظام.

في حلب، سمع دوي انفجار تضارب الأنباء حول هويته في قاعدة عسكرية للميليشيات الإيرانية في جبل قرية عزان (16 كم جنوب مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن الانفجار سمع صوته في عموم المنطقة، كما شوهدت ألسنة النار الناتجة عن الانفجار دون تمكنهم من تحديد سبب الانفجار، فيما رجح ناشطون آخرون أنه ناتج عن غارات  لطائرات حربية اسرائيلة، فيما لم يصدر أي بيان رسمي إسرائيلي عن قصفه مواقع في سوريا.

وقتل طفل وجرح خمسة أطفال آخرين بانفجار جسم مجهول في مخيم للنازحين قرب مدينة إعزاز (40 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

جنوبي البلاد، أعلنت قوات النظام السوري السيطرة على كامل الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق بعد خروج الدفعة الأخيرة من مهجري مدينة دوما (14 كم شرق دمشق).

في درعا، كشف الجيش السوري الحر السبت، خلية تابعة لميليشيا "حزب الله" اللبناني في مدينة جاسم (42 كم شمال مدينة درع) جنوبي سوريا، تحضر لاستهداف "إسرائيل" والأردن بالصواريخ.

وقال مصدر عسكري لـ"سمارت" رفض الكشف عن اسمه، إن الخلية مكونة من 20 شخصا سبعة منهم تابعين لحزب الله و12 من "عرابين المصالحات مع النظام السوري"، حيث كشفهم المكتب الأمني التابع لـ"جيش الأبابيل"، لافتا أن هناك أفراد بالخلية جاري البحث عنها.

وجرح ثمانية مدنيين نتيجة قصف مدفعي لقوات النظام السوري على مخيم للاجئين الفلسطينيين على أطراف مدينة درعا جنوبي سوريا.

وقال رئيس النقطة 1 للدفاع المدني بمدينة درعا إياد الحمادي إن قوات النظام استهدفت المنازل السكنية بالمخيم بقذائف هاون، مشيرا أن جريحين حالتهما حرجة حولا إلى مشفى بلدة تل شهاب.

شرقي البلاد، قتل ثلاثة عناصر لتنظيم "الدولة الإسلامية" وثلاثة من المعتقلين لديه بقصف جوي يرجح أنه للتحالف الدولي على قرية العاليات التابعة لناحية سوسة (120 كم جنوب شرق مدينة دير الزور).

المستجدات السياسية والدولية:

* وزعت كل من أمريكا وفرنسا وبريطانيا مشروع قرار بمجلس الأمن للبدء بمفاوضات سياسية حول سوريا وذلك بعد ساعات من الضربة العسكرية التي استهدفوا فيها مواقع لقوات النظام السوري على خلفية مجزرة الكيماوي في مدينة دوما.

*رفض مجلس الأمن مشروع قرار أعدته روسيا يندد بضربة الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا على سوريا، ويعتبره انتهاكا للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

*قال وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان السبت، إن بلاده ترغب باستئناف العملية السياسية في سوريا، وذلك بعد ساعات من الضربة العسكرية التي نفذتها بلاده إلى جانب أمريكا وبريطانيا ضد مواقع لقوات النظام السوري.

*قال أمين عام حلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرج إن جميع أعضاء الحلف يدعمون الضربات العسكرية التي نفذتها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا، ضد النظام السوري.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 أبريل، 2018 12:05:03 م تقرير دوليعسكريسياسي الكيماوي
التقرير السابق
طائرات النظام تعاود الإقلاع من مطار الضمير بعد الضربة الغربية ومجلس الأمن يعقد جلسة لبحثها
التقرير التالي
67 ألف مهجر من دمشق وغوطتها وصلوا إلى الشمال والولايات المتحدة توضح أسباب بقائها في سوريا