قوات النظام تحاصر مدينة الرحيبة قرب دمشق والبنتاغون يقول إن النظام مازال قادرا على استخدام الكيماوي

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 أبريل، 2018 12:24:39 م تقرير عسكريسياسي الكيماوي

المستجدات الميدانية والمحلية:

حاصرت قوات النظام الخميس، مدينة الرحيبة شمال شرق العاصمة السورية دمشق، بعد سيطرتها على أرض الخرنوبة و"الكتيبة النارية"، حيث انسحبت الفصائل باتجاه مواقعها الخلفية جاءت بسبب كثاقة القصف، إذ تعرضت المنطقة للاستهداف بأكثر من 300 برميل متفجر، وفق المتحدث الإعلامي باسم "قوات الشهيد أحمد العبدو" سعيد سيف.

أما في أحياء دمشق الجنوبية فدارت اشتباكات بين قوات النظام وتنظيم "الدولة الإسلامية" في حي القدم وأطراف حي التضامن ومدخل مخيم اليرموك بالعاصمة السورية دمشق بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، تزامنا مع قصف جوي لطائرات النظام الحربية والمروحية.

وفي درعا جنوبا، جرح عشرات المدنيين الخميس، نتيجة الاشتباكات بين الجيش السوري الحر و"جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية" في قرية الشيخ سعد (30 كم شمال غرب مدينة درعا) جنوبي سوريا.

أما في الشمال، فتوصلت "هيئة تحرير الشام" وأهالي مدينة سرمدا شمال إدلب إلى حل لخلاف حصل داخل المدينة أدى لإصابة سبعة مدنيين بجروح، إذ يقضي الاتفاق بسحب كافة الحواجز والمظاهر المسلحة من المدينة وسط رفض من بعض الأهالي المطالبين بخروج "الهيئة" نهائيا.

من جهة أخرى، وصلت تعزيزات تركية جديدة إلى منطقة صوامع الصرمان قرب مدينة جرجناز جنوب إدلب تتألف من خمس سيارات وآليات تحمل مواد لوجستية.

 

المستجدات السياسية والدولية:

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن النظام السوري ما يزال يملك القدرة على شن هجمات كيماوية "محدودة" في المستقبل، رغم الضربات العسكرية التي وجهتها له دول غربية، دون أن يستبعد شن هجمات كيماوية جديدة.​

واتهمت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر ناويرت كلا من النظام السوري وروسيا بـ "تطهير" موقع الهجوم الكيماوي في مدينة دوما شرق دمشق، وإزالة الأدلة التي تثبت استخدام الأسلحة الكيمياوية، مضيفة أن لديها معلومات موثوقة تشير أن مسؤولين روس يعملون مع النظام لتأجيل وصول المفتشين إلى المدينة.

وفي سياق مواز، أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن موعد انعقاد الجولة التاسعة من محادثات "أستانة" سيكون يومي 14 و15 من أيار القادم، حسب هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية "TRT".

من جهة أخرى، نقلت شبكة "CNN" عن مصادر أمريكية مسؤولة قولها إن الإدارة الأمريكية تدرس تقديم "مكافأة إجبارية" للسعودية من أجل إرسال قوات عربية لتحل مكان القوات الأمريكية في سوريا، قائلة إن إقناع السعودية "سيأتي بثمن" وإنه في حال موافقتها فإنه على واشنطن تحديد ما الذي ستقدمه مقابل ذلك.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 أبريل، 2018 12:24:39 م تقرير عسكريسياسي الكيماوي
التقرير السابق
بدء خروج المهجرين من مدينة الضمير شرق دمشق وجرحى برصاص "تحرير الشام" في إدلب
التقرير التالي
اتفاق لتهجير مقاتلين ومدنيين من القلمون الشرقي ووصل قافلة مهجرين إلى عفرين