بدء عملية التهجير من جنوب دمشق وسقوط مقاتلة روسية قبالة السواحل السورية

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 مايو، 2018 12:05:58 م تقرير دوليعسكرياجتماعي تهجير

المستجدات الميدانية والمحلية:

بدأت صباح الخميس عملية تهجير المدنيين والفصائل من بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم جنوب العاصمة دمشق، باتجاه شمالي سوريا.

وقال مصدر محلي لـ"سمارت" إن نحو ثلاثين حافلة دخلت إلى البلدات الثلاث لنقل الدفعة الأولى التي تشمل قرابة 2700 شخص، رافقها وفد من الشرطة العسكرية الروسية التي ستشرف على عملية التهجير.

 

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية الخميس، عن سقوط طائرة حربية من طراز "سوخوي 30" ومقتل طياريها قبالة ساحل مدينة جبلة في اللاذقية غربي سوريا.

وقالت وزارة الدفاع في بيان، إن المعلومات الأولية تشير أن الطائرة تحطمت وسقطت في البحر بسبب دخول طائر في أحد المحركات.

أما في دمشق، فاعتقلت قوات النظام السوري الأربعاء، 60 مدنيا غالبيتهم نساء أطفال وكبار بالسن من مخيم اليرموك جنوبي العاصمة السورية دمشق خلال محاولة عبورهم إلى بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن قوات النظام اعتقلت المدنيين خلال محاولة نزوحهم عبر حاجز العروبة الواصل بين مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين وبلدات جنوب دمشق.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي الأربعاء، مقطعا مصورا يظهر أشخاصا خلال تشييع عنصر من ميليشا مقاتلة مع قوات النظام السوري، داخل العاصمة السورية دمشق، يهتفون بشعارات طائفية ويتوعدون بحرق العاصمة وسكانها.

وظهر في المقطع المئات من  المشاركين في التشييع يهتفون بعبارات منها" لبيكِ يا زينب" و "لبيك ياحسين"، وشخص يقف على سيارة يتوعد بالانتقام، ويقول "نحرق الشام باللي سكنها .. الشيعي المعركة قبل ما تبدأ سبقها .. أقعد وشوف قطع الروس".

أما في إدلب، قتل وجرح سبعة عشر مدنيا الخميس، بانفجارين منفصلين شمال وشرق إدلب شمالي سوريا.

في سياق آخر، اقتحم عناصر من تنظيم "حراس الدين" (جند الأقصى سابقا) جامعة ايبلا في مدينة سراقب (16 كم جنوب شرق إدلب) شمالي سوريا،  بحجة "عزل الذكور عن الإناث".

وقال ناشطون، إن خمسة عشر ملثما يتبعون لتنظيم "حراس الدين" اقتحموا الجامعة ليل الأربعاء - الخميس، لعزل الذكور عن الاناث وهددوا بإغلاق الجامعة بالقوة إن لم يتم ذلك.

 

على صعيد منفصل، أعلن المجلس المحلي في بلدة حاس (36 كم جنوب إدلب) شمالي سوريا الاربعاء، عن افتتاح سوق استهلاكي بقيمة قدرها 50 ألف دولار أمريكي، كاستجابة طارئة للنازحين.

وقال رئيس المجلس جميل الخضر في تصريح إلى "سمارت"، إن المشروع جاء كاستجابة طارئة للنازحين من ريف إدلب الجنوبي الشرقي وريف حماة الشمالي الشرقي، معتبرا أنه يصب في مصلحة المستهلك لأنه يبيع مواده بسعر الجملة.

بينما قال مصدر محلي من قرية الغارية الغربية (13 كم شرق مدينة درعا) الأربعاء، إن مجهولين قطعوا خط الكهرباء 66 المغذي لمدينة درعا.

إلى ذلك، أصدرت "حكومة الإنقاذ" الأربعاء، قرارا بمنع الحفر والتنقيب ونقل الأتربة من المناطق التي تحوي معالم آثار في محافظة إدلب، شمالي سوريا.

 

المستجدات السياسية والدولية:

حذر رئيس اللجنة الدولية لمنظمة الصليب الأحمر الأربعاء، من حساسية الوضع في سوريا معتبرا أنها على أعتاب مرحلة جديدة.

وقال رئيس اللجنة الدولية لمنظمة الصليب الأحمر بيتر ماورر بموجز صحفي من مدينة جنيف السويسرية، إن الأطراف الفاعلة إما أن تتفق على إنهاء الحرب، أو تنشب مواجهات مسلحة جديدة أخطر من التي حصلت في الماضي.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 مايو، 2018 12:05:58 م تقرير دوليعسكرياجتماعي تهجير
التقرير السابق
التوصل لاتفاق تهجير من شمال حمص وجنوب حماة وتنفيذ اتفاق جنوب دمشق يبدأ غدا
التقرير التالي
ترجيحات بخروج فصيل عسكري من جنوب دمشق إلى درعا وقوات روسية تدخل إلى جنوب إدلب لتثبيت نقاط فيها