إسرائيل تشن حملة قصف واسعة ضد ميليشيات إيران في سوريا وتحذر النظام من الرد

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 مايو، 2018 11:56:28 ص تقرير دوليعسكرياجتماعي إسرائيل

المستجدات الميدانية والمحلية:

قال جيش الإحتلال الإسرائيلي الخميس إن قواته قصفت عشرات الأهداف العسكرية لـ"فيلق القدس الإيراني" جنوبي سوريا.

وذكر المتحدث باسم جيش الإحتلال أفيخاي أدرعي عبر حسابه الرسمي في "تويتر" أن الغارات الإسرائيلية ليلة الأربعاء-الخميس استهدفت "أنظمة ومواقع استخبارات تابعة لفيلق القدس وموقع استطلاع ومواقع عسكرية ووسائل قتالية في منطقة فك الإشتباك".

كما كشف الجيش الإسرائيلي، أنه قصف أنظمة دفاع جوي لقوات النظام السوري محذرا إياها من الرد والعمل ضده، ذلك بعد ساعات من قصف إسرائيلي على عشرات الأهداف العسكرية الإيرانية جنوبي سوريا.

وطال قصف الإسرائيلي الخميس مواقع لإيران وميليشياتها وقوات النظام السوري في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا، ردا على استهداف صاروخي باتجاه الجولان المحتل.

وقال مصدر عسكري لـ"سمارت" إن الطيران الإسرائيلي نفذ أكثر من عشرين ضربة على نقاط عسكرية بأطراف قرية حضر في القنيطرة بعيد منتصف ليلة الأربعاء-الخميس، كما استهدفت دبابات جيش الإحتلال المتمركزة غربي جبل الشيخ نقاطا أخرى.

وبعد ذلك، قال جيش الاحتلال  الإسرائيلي، إن "إسرائيل" أبلغت روسيا قبل قصف عدة مواقع عسكرية للنظام السوري والميليشيات الإيرانية المساندة له في سوريا.

وأصيبت امرأة في مدينة معضمية الشام غرب العاصمة السورية دمشق ليل الأربعاء - الخميس، نتيجة القصف الإسرائيلي على مواقع لقوات النظام السوري في محيط المدينة.

وياتي ذلك بعدما قال رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو الأربعاء، إنه من المستعبد أن تسعى روسيا للحد من العمليات العسكرية الإسرائلية في سوريا.

ودعت كل من فرنسا وروسيا الخميس، "إسرائيل" وإيران لوقف التصعيد العسكري في سوريا.

على صعيد منفصل، توصلت "هيئة تحرير الشام" الأربعاء لاتفاق مع روسيا للخروج من القرى التابعة لريفي حماة الشرقي وحمص الشمالي المحيطة بمدينة السلمية (30 كم شرق مدينة حماة) وسط سوريا.

وقال مصدر من "تحرير الشام" في المنطقة بتصريح إلى "سمارت" إنهم توصلوا لاتفاق مع روسيا بعد اجتماع مباشر في قرية سليم إلى الخروج من بلدات وقرى القنطرة ودمينة والسطحيات وتلول الحمر ودلاك وعيدون بريف حماة الشرقي وبلدات وقرى دير فول وعز الدين والقنيطرات وسليم والغاصبية والراجعية.

كما تبنت "هيئة تحرير الشام" الأربعاء، تفجير حافلة قبل ثلاثة أيام تقل عناصر من قوات النظام في محافظة السويداء.

إلى ذلك طالب ناشطون من محافظة حمص الأربعاء، بالضغط على تركيا للسماح للمهجرين بدخول مدن وبلدات ريف حلب الشمالي.

خرجت مظاهرة في مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا الأربعاء، احتجاجا على منع تركيا دخول قوافل مهجري جنوب دمشق وشمال حمص إلى مناطق سيطرة "درع الفرات".

وشارك بالمظاهرة أبناء المدينة ونازحين لها، وجابوا شوارعها مطالبين بتدخل المنظمات الإنسانية لتلبية احتياجات المهجرين ونصب خيام لهم كـ"حل سريع" ريثما يتم الموافقة  على دخولهم.

ورغم ذلك عادت الدفعة الثانية من مهجري شمال حمص وجنوب حماة وسط سوريا، باتجاه قلعة المضيق بحماة بعد أن منعتهم السلطات التركية من دخول ريف حلب الشمالي.

وقال مصدر لـ"سمارت" الخميس، إن مهجري جنوب دمشق تعرضوا لضغوط للتوجه لمغادرة حلب نحو إدلب، بعد انضمام قافلة جديدة للأخرى العالقة على أطراف مدينة الباب شرق حلب، وسط حالة إنسانية صعبة لنحو 1800 شخص مع استمرار منعهم من الدخول من السلطات التركية.

وقال المصدر من داخل القافلات الخميس، إن نحو 1800 شخص يعانون حالة إنسانية صعبة وإرهاق شديد لا سيما الأطفال والنساء بسبب السفر والانتظار الطويل داخل الحافلات لمدة تتجاوز للقافلة الأولى الـ 60 ساعة.

 

إلى ذلك، طالب أهالي منطقة الطار وناحية كرناز شمال غرب مدينة حماة وسط سوريا، الأربعاء، الجانب التركي بالضغط من أجل سحب النظام السوري قواته من بلداتهم وقراهم.

كما دعا المجلس المحلي لمدينة اللطامنة شمال مدينة حماة وسط سوريا، الأربعاء، الحكومة السورية المؤقتة لتعويض المزارعين عن خسائرهم نتيجة القصف الممنهج من قبل قوات النظام للأراضي الزراعية.

على صعيد آخر، قتل وجرح 11 مدنيا بينهم نساء وأطفال الأربعاء، بقصف لقوات النظام السوري على أحياء بمدينة درعا جنوبي سوريا.

كما قتل وجرح 13 مدنيا بينهم أطفال ونساء الأربعاء، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري وغارات لطائرات حربية يرجح أنها روسية على قرية وبلدتين جنوب وغرب إدلب، شمالي سوريا.

وأصيب مراسل "سمارت" في إدلب بلال بيوش، أثناء تغطيته انتشال ضحايا القصف الجوي الذي استهدف قرية معرزيتا.

في سياق آخر، خرّج "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر الأربعاء، 25 مقاتلا من الدورة الـ14، في معسكراته شمال محافظة إدلب، شمالي سوريا، بهدف حفظ الأمن.

 

المستجدات السياسية والدولية:

قال التفلزيون العراقي الرسمي، إن القوات العراقية ألقت القبض على خمسة قياديين في تنظيم "الدولة الإسلامية"، بعد استدراجهم من قبل المخابرات من سوريا إلى الأراضي العراقية.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 مايو، 2018 11:56:28 ص تقرير دوليعسكرياجتماعي إسرائيل
التقرير السابق
آلاف المهجرين ينتظرون موافقة تركيا لدخول مناطق "الحر" بحلب وروسيا تلغي خروج دفعة مهجرين من حمص
التقرير التالي
مهجرون يصلون حماة بعد منعهم دخول شمال حلب وأهالي القنيطرة متخوفون من قصف النظام لهم