وصول مهجرين من وسط سوريا إلى شماليها وعشرات القتلى والجرحى بانفجارات وإطلاق نار في إدلب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 مايو، 2018 12:08:53 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعيإغاثي وإنساني تهجير

المستجدات الميدانية والمحلية:

وصلت الأحد، الدفعة الأولى من مهجري القرى المحيطة بمدينة السلمية (30 كم شرق مدينة حماة) والتي تضمن عناصر من "هيئة تحرير الشام" ومدنيين إلى معبر بلدة مورك.

وارتفع أعداد الخارجين ضمن الدفعة الأولى من مهجري القرى والبلدات المحيطة بمدينة السلمية بموجب اتفاق مباشر بين روسيا و"هيئة تحرير الشام" إلى 3500 شخص.

كما وصل الجزء الأول من الدفعة الرابعة من مهجري شمال حمص وجنوب حماة إلى معبر قلعة المضيق بحماة.

وقال منسقو الاستجابة في الشمال السوري في بيان إن 33 حافلة وسيارة إسعاف تضم 1500 مدني ستتوجه إلى محافظة إدلب، مشيرين أن منظمات إغاثية تكفلت بنقل الدفعة إلى المحافظة.

وتأجل خروج قسم من الدفعة الرابعة من مهجري شمال حمص وجنوب حماة، فيما خرج القسم الآخر باتجاه الشمال السوري.

شمالي البلاد، ارتفعت حصيلة التفجير الذي استهدف مبنى تابعا لـ "حكومة الانقاذ" المدعومة من "هيئة تحرير الشام" في مدينة إدلب شمالي سوريا، ليل السبت - الأحد، إلى نحو 35 قتيلا وجريحا معظمهم سجناء لدى "الحكومة".

ووقع الانفجار في القسم الخلفي للقصر العدلي التابع لـ"حكومة الإنقاذ"، حيث أفاد ناشطون أنه أسفر عن مقتل عنصرين من حرس القصر العدلي على الأقل، بينما كان معظم الجرحى من السجناء المحتجزين لدى "حكومة الإنقاذ"، ونقلوا إلى مشفيي "المحافظة" و"العيادات التخصصي".

كما قتل رجلان وأصيب أربعة آخرون بانفجار عبوة ناسفة بسيارة في مدينة أريحا (12 كم جنوب مدينة إدلب) ليل السبت - الأحد، ما تسبب أيضا بأضرار مادية في المنطقة.

وقال ناشطون محليون من المدينة لـ "سمارت" إن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة تتبع لـ "القوة الأمنية" أمام مقر لـ "الهلال الأحمر" قرب "دوار الحزب" غربي مدينة أريحا، ما أدى لإصابة عناصر منها.

وقتل شخصان وجرح آخر بحادثتي إطلاق نار منفصلتين في محافظة إدلب شمالي سوريا، دون معرفة مطلقي النار.

وقال ناشطون محليون إن مجهولين أطلقوا النار على سيارة تقل عنصرين تابعين لـ"هيئة تحرير الشام" على الطريق الواصل بين مدينة كفرنبل وقرية حزارين، ما أسفر عن مقتل أحدهما وإصابة الأخر ونقله إلى مشفى قريب بالمنطقة.

من جهة أخرى، قال "فيلق الشام" التابع للجيش السوري الحر إنهم بصدد الإعلان عن تشكيل جديد شمالي سوريا، يضم عددا الفصائل العاملة هناك، بهدف الوصول إلى اندماج كامل بينها.

وقال "حذيفة" بتصريح إلى "سمارت" إنه سيكون هناك "توحد جبهوي" يضم عدة فصائل مقاتلة، بقيادة واحدة، مضيفا أنهم يعتزمون وضع خطط موحدة أيضا تنتهي باندماج كامل بين الفصائل المنضوية ضمن التشكيل.

جنوبي البلاد، أصيب طفل في محافظة درعا نتيجة إطلاق نار من الجانب الأردني من الحدود.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن إطلاق نار بالرشاشات المتوسطة بشكل عشوائي باتجاه الأراضي الزراعية المحيطة بقرية بئر الشياح تسبب بإصابة بليغة للطفل حيث نقل إلى مشفى ميداني.

في القنيطرة، حول نازحو مخيم "الشحار" على الشريط الفاصل مع الجولان المحتل، خيامهم إلى مساكن بسيطة من الحجر والطين، قرب قرية جباتا الخشب في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 مايو، 2018 12:08:53 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعيإغاثي وإنساني تهجير
التقرير السابق
تركيا تسمح بدخول مهجري جنوب دمشق إلى عفرين شمال حلب وتجبرهم على استخراج "كيملك"
التقرير التالي
استمرار التهجير من حمص وحماة إلى شمالي سوريا وتركيا تعلن اقتراب إنهاء نقاط المراقبة في إدلب