رتل تركي يدخل إدلب متجها إلى حماة ومحادثات "أستانة 9" تعقد اليوم دون مشاركة أمريكية

المستجدات الميدانية والمحلية:

دخل الاثنين، رتل عسكري تركيإلى محافظة إدلب شمالي سوريا، لإنشاء نقطة عسكرية جديدة في منطقة جبل شحشبو بحماة لمراقبة اتفاق "تخفيف التصعيد".

ويتألف الرتل العسكري التركي من نحو 100 آلية عسكرية منها "ناقلات جند وعربات بي أم بي وسيارات محروقات وطعام إضافة إلى تجهيزات لوجستية".

انطلقت الدفعة الخامسة من مهجري ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي التي تقل أكثر من ألفي شخص إلى الشمال السوري.

وقال منسقو الاستجابة في الشمال السوري في بيان، إن القافلة مؤلفة من 45 حافلة، وتضم نحو 2135 شخص.

رياضيا، شارك لاعبون من "مبتوري الحرب"في بطولة محلية للجري نظمت في مدينة إدلب، شمالي سوريا.

وقال نائب رئيس "المديرية العامة للرياضة والشباب"، علاء مروح لـ"سمارت" إن البطولة هي الأولى في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام شمالي سوريا، وأقيمت لطلبة جامعيين ومشاركة "مبتوري الحرب" على مضمار بـ"مواصفات دولية" بالملعب البلدي.

جنوبي البلاد، تستمر محاولاتقوات النظام السوري التقدم أمام تنظيم "الدولة الإسلامية" جنوبي العاصمة دمشق، في ظل سيطرتها لنقاط الفصائل التي خرجت بموجب اتفاق التهجير من بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم باتجاه شمالي سوريا.

وقال ناشطون لـ"سمارت" إن قوات النظام حققت تقدما على حساب التنظيم في الأيام القليلة الماضية بعد سيطرتها على نقاط الجيش السوري الحر ما أدى لتطويقها المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم من الجهات الأربع.

إلى ذلك قال ناشطون مدنيون إن قوات النظام السوري اعتقلت عشرات الشبان من مدينة دوما في الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق.

ونشر الناشطون في "الهيئة السورية لفك الأسرى والمعتقلين" المتابعة لشؤون المعتقلين في سوريا، أن عناصر النظام اعتقلوا نحو مئة شاب بثلاث حافلات، نقل غالبيتهم إلى نقطة "الدريج" العسكرية التابعة لقوات النظام بهدف تدريبهم قبل التحاقهم بصفوفها.

شرقي البلاد، اعتقلت حواجز "الشرطة العسكرية"التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية شبان خلال حملة "التجنيد الإجباري" في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وقال مصدر في "الشرطة العسكرية" لـ"سمارت" إن أكثر من عشرين شابا اعتقلوا بهدف التجنيد الإجباري خلال مرورهم على حواجز لـ"الشرطة" في حي المشلب شرقي مدينة الرقة وحاجزين في منطقة الدرعية وعند "طريق الفروسية" شمالي المدينة.

في حلب، جدد معلمومدينة عندان وبلدة حيان شمال حلب شمالي سوريا، مطالبهم للجهات الداعمة باستمرار تقديم الرواتب لهم خلال عطلة فصل الصيف.

ونظم عدد من المعلمون في مدينة عندان وبلدة حيان وقفتين منفصلتين للمطالب باستمرار تقديم الرواتب خلال الصيف، ورفعوا لافتات كتب عليها "رواتب الصيف إلى متى؟؟!!" و"انصفو المعلمين فهم عماد العملية التربوية" و"المعلم لا حول ولا قوة لها في الصيف... نرجو منكم باستمرار دعمنا".

المستجدات السياسية والدولية:

* أكدت وزارة خارجية كازاخستان الاثنين،عدم مشاركة وفد الولايات المتحدة الأمريكية في محادثات "أستانة 9" حول سوريا، المقرر انعقادها في وقت لاحق اليوم، بمشاركة الدول الضامنة روسيا وإيران وتركيا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الكازاخية أنور جايناكوف في مؤتمر صحفي إن "وفد الولايات المتحدة امتنع عن المشاركة في الجولة الحالية من مفاوضات أستانة حول سوريا"، دون التطرق لأسباب الامتناع.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
استمرار التهجير من حمص وحماة إلى شمالي سوريا وتركيا تعلن اقتراب إنهاء نقاط المراقبة في إدلب
التقرير التالي
خروج دفعة جديدة من مهجري وسط سوريا و ملفا "خفض التصعيد" والمعتقلين الأبرز في "أستانة 9"