خروج دفعة جديدة من مهجري وسط سوريا و ملفا "خفض التصعيد" والمعتقلين الأبرز في "أستانة 9"

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مايو، 2018 8:35:13 م تقرير عسكري تهجير

آخر المستجدات الميدانية والمحلية:

خرجت دفعة جديدة من مهجري شمالي حمص وجنوبي حماة باتجاه محافظة إدلب مرورا بمدينة قلعة المضيق، إذ ضمت الدفعة وهي السادسة 50 حافلة ومثلها من السيارات، تقل نحو ثلاثة آلاف من المدنيين ومقاتلي الجيش السوري الحر وبعض الكتائب الإسلامية.

وتأجّل خروج مهجري بلدة طلف في حماة لرغبتهم بمغادرة البلدة دفعة واحدة، بعد دخول عدد غير كاف من الحافلات المقرر أن تقل قرابة ثلاثة آلاف شخص على دفعات، بينما وصل 3737 مهجر من حمص وحماة معظمهم من النساء والأطفال إلى مخيم قرية كفرلوسين بإدلب.

وفي شأن متصل، حذّر مدير القرية الطينية في بلدة معرة مصرين بإدلب من انتشار الأمراض مثل اللشمانيا بين النازحين والمهجرين، بسبب تلف أجزاء كبيرة من شبكة الصرف الصحي ما أدى لتسرب مياه الصرف بين منازل وخيم تقطنها نحو 275 عائلة.

عسكريا،  انضم مئة مقاتل بأسلحتهم الخفيفة من "لواء جوبر والغوطة" إلى "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر، بعد أن هجروا من الغوطة الشرقية إلى شمالي البلاد.
 
واستأجرت فصائل من الجيش السوري الحر وحركة "أحرار الشام الإسلامية" منازل بقيمة 7000 دولار أمريكي شهريا في قرية شير مغار شمال غرب مدينة حماة، لإنشاء نقطة عسكرية تركية لمراقبة اتفاق "خفض التصعيد".
 
وفي إدلب، اتهمت "هيئة تحرير الشام"، تنظيم "الدولة الإسلامية" بتفجير سجن يتبع لـ"حكومة الإنقاذ" في المدينة، لإطلاق سراح عناصره المسجونين.
 
وقتل مدني وجرح آخر بانفجار عبوة ناسفة على الطريق الواصل بين بلدة أرمناز وقرية البيرة.
 
وباندماج جديد لفصائل بالجبهة الجنوبية، شكل 13 فصيلا بالجيش السوري الحر غرفة عمليات "سيوف الحق" بمحافظة القنيطرة، بهدف وحدة الفصائل وتنسيق عملها.
 
شرقي سوريا، خرج العشرات من أهالي قرية الجرنية بالرقة في مظاهرة ضد حملة "التجنيد الإجباري" التي تنفذها قوات "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية في المحافظة.
 
أما في دير الزور وآخر التطورات العسكرية فيها، قال ناشطون إن عنصرَين من قوات النظام قتلا نتيجة غارات جوية للتحالف الدولي استهدفت حاجزا لميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة للنظام والمتمركزة غرب نهر الفرات.
 
إنسانيا، اشتكى نازحون في مخيم الهول بمناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" في الحسكة، من قلة الدعم وعدم توزيع المساعدات الإنسانية عليهم منذ أشهر.

آخر المستجدات السياسية والدولية:

كشف عضو وفد "الفصائل العسكرية" في محادثات "أستانة 9" المنعقدة في العاصمة الكازخية أستانة، أن ملفي مناطق "تخفيف التصعيد" شمالي سوريا والمعتقلين سيكونا أبرز ملفات المحادثات.

ومع اقتراب حلول شهر رمضان وعيد الفطر، حددت إدارة معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا مواعيد دخول اللاجئين السوريين إلى بلادهم ابتداءا من 25 أيار الجاري حتى 13 حزيران، كما حددت إدارة معبر باب الهوى مواعيد الدخول من 21 أيار حتى نهاية شهر رمضان.

سياسيا، اشتكت عائلات عراقية لاجئة إلى مخيم الهول في الحسكة، من حرمانها الإدلاء بأصواتها في انتخابات مجلس النواب العراقي ، بسبب عدم إحضار صناديق اقتراع إلى المخيم.

 
 
 
 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مايو، 2018 8:35:13 م تقرير عسكري تهجير
التقرير السابق
رتل تركي يدخل إدلب متجها إلى حماة ومحادثات "أستانة 9" تعقد اليوم دون مشاركة أمريكية
التقرير التالي
تقدم لـ"قسد" أمام تنظيم "الدولة" في دير الزور وأكثر من مئة ألف مهجر وصلوا شمالي سوريا خلال شهر