الدفعة العالقة من مهجري وسط البلاد تصل إدلب وعملية إنزال جوي للتحالف في ديرالزور

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 18 أيار، 2018 12:13:47 تقريردوليعسكريسياسياجتماعيتهجير

المستجدات المحلية والميدانية:

شمالي سوريا، وصلت الجمعة، الدفعة العالقة من مهجري  محافظتي حمص وحماة وسط سوريا، إلى مخيم قرية كفرلوسين (30 كم شمال مدينة إدلب) شمالي البلاد.

من جهة أخرى قتل شخص وأصيب آخرون بينهم طفل وامرأة الخميس، بانفجار عبوة ناسفة بسيارة من نوع "بيك اب" في ريف إدلب الجنوبي شمالي سويا، حيث أسعف الجرحى إلى مشفى في المنطقة.

وفي سياق آخر تعرض مدير معهد الإعلام في جامعة إدلب علاء العبدالله الخميس، للاختطاف من قبل جهة مجهولة في مدينة إدلب شمالي سوريا، بينما اتهم ناشطون "الكتيبة الأمنية" التابعة لـ "حكومة الإنقاذ" والعاملة في مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام" بالمسؤولية عن اعتقاله.

وقال ناشطون لـ "سمارت" إن جهة مجهولة يرجح أنها "الكتيبة الأمنية" اعتقلت "العبدالله"، دون الإدلاء بأي معلومات عن سبب الاعتقال، فيما أشار آخرون إلى أن ذلك مرتبط باعتقال إحدى طالبات معهد الإعلام الثلاثاء، بعد توجيهها اتهامات لمدرسين ومسؤولين من بينهم مدير المعهد تتعلق بقضايا فساد.

وفي حلب، أصدرت "الإدارة الذاتية" الكردية في مدينة منبج (95 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، بيانا تعتذر فيه عن تعميم سابق صادر عن "مركز الشؤون الدينية لمنبج وريفها" يمنع الإفطار بشكل علني خلال شهر رمضان.

اقتصاديا وسط البلاد، بلغت خسائر الفلاحين في مدينة اللطامنة (24 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا، 300 ألف دولار أمريكي بسبب قصف قوات النظام السوري بالمدفعية الثقيلة لأراضيهم الزراعية.

بالانتقال إلى الجنوب، شيع العشرات جثمان المصور الصحفي ابراهيم المنجر في مسقط رأسة بلدة تل شهاب في درعا، بعد اغتياله على يد مجهولين.

وفي سياق ليس ببعيد، جرح ثلاثة مدنيين الخميس، بقصف مدفعي  لـ"جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية" على بلدة حيط (15 كم شمال غرب درعا) جنوبي سوريا.

شرقي سوريا، قال ناشطون لـ"سمارت" الخميس، إن قوات التحالف الدولي أجرت عملية إنزال في ريف دير الزور الشمالي الشرقي على الحدود السورية - العراقية، واعتقلت قياديا بارزا في صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية".

وفي الرقة، قطعت قوات أمريكية و "وحدات حماية الشعب" الكردية الخميس، طريقا عاما غرب مدينة الرقة  شمالي شرقي سوريا بعد عثورها على ألغام أرضية مزروعة فيه.

وقتل مدنيانالخميس، بانفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم "الدولة الإسلامية" بقرية الرافقة (25 كم غرب مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا.

المستجدات السياسية والدولية:

اعتبر رئيس النظام السوري بشار الأسد وحليفه الروسي فلاديمير بوتين خلال لقاء جمعهما في روسيا، أن الوقت حان لتسريع العملية السياسية من أجل الانتقال إلى إعادة الإعمار وسحب القوات الأجنبية من سوريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 18 أيار، 2018 12:13:47 تقريردوليعسكريسياسياجتماعيتهجير
التقرير السابق
التجهيز لإخراج دفعة مهجرين من وسط سوريا إلى شماليها والنظام يبحث إعادة الإعمار مع إيران
التقرير التالي
انفجارات في مطار حماة العسكري وضحايا بقصف للنظام على جنوبي دمشق