النظام وتنظيم "الدولة" ينفيان التوصل لاتفاق جنوبي دمشق و"سرايا الجهاد" تتبنى تفجير مطار حماة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 مايو، 2018 8:15:27 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني تنظيم الدولة الإسلامية

المستجدات الميدانية والمحلية:

نفت قوات النظام السوري وتنظيم "الدولة الإسلامية" السبت، التوصل لاتفاق فيما بينهما لخروج الأخير من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوبي العاصمة السورية دمشق ومدينة الحجر الأسود المجاورة لها.

وكانت قناة "روسيا اليوم" الرسمية نقلت عن "مصادر ميدانية" أن المواجهات بين الطرفين توقفت منذ الساعة 12 ظهرا وحتى الساعة الخامسة فجرا غدا، حيث أبدى تنظيم "الدولة" جاهزيته لسحب عناصره وعائلاتهم البالغ عددهم 1700 شخص، مشيرة أنه لم يتوصلوا لاتفاق "رسمي" بعد بسبب عدم تحديد الجهة.

وقتل ثلاثة مدنيين بقصف جوي يرجح أنه لطائرات حربية روسية على مخيم اليرموك.

وسط البلاد، أعلنت "سرايا الجهاد في بلاد الشام" تبنيها عملية التفجير في مطار مدينة حماة العسكري وسط سوريا.

وقالت "سرايا الجهاد" في بيان اطلعت عليه "سمارت" إن مجموعة من عناصرها تسللوا إلى داخل المطار وفخخوا مستودعات الذخيرة وخزانات الكروسين وفجروها، ما أسفر عن مقتل 50 عنصرا لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها، إضافة إلى تدمير عدد كبير من الراجمات والطائرات وأبراج المراقبة، ومباني الضباط والعناصر ومركز صيانة الطائرات.

شمالي البلاد، أعدمت "هيئة تحرير الشام" أربعة أشخاص رميا بالرصاص في مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن "القوة الأمنية" التابعة "تحرير الشام" أعدمت الأشخاص في ساعة الساعة وسط إدلب بحضور عدد من أهالي المدينة، بتهم زرع عبوات ناسفة واغتيالات، وخاصة التفجير الذي استهدف الساعة وراح ضحيته34 قتيلا وجريحا، إضافة إلى اتهامهم بالتعاون مع قوات النظام السوري.

في حلب، اجتمع عدد من أعضاء "اتحاد الإعلاميين السوريين" مع جهاز الاستخبارات والمجلس المحلي في مدينة إعزاز (44 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال مصدر خاص لـ "سمارت" إن الاجتماع سيبحث سبل تسهيل عمل وحماية الإعلاميين والناشطين في مناطق سيطرة الجيش السوري الحر، حيث تكفل رئيس المجلس المحلي بحل جميع المسائل العالقة بين "اتحاد الإعلاميين السوريين" وجهاز الاستخبارات في المدينة.

شرقي البلاد، أدى ارتفاع درجات الحرارة إلى تسجيل عشرات حالات "ضربة الشمس" بين النازحين في مخيمات محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا.

في سياق آخر، عثرت "وحدات حماية الشعب" الكردية على أسلحة ومواد متفجرة (خام) في مخيم عشوائي قرب قرية مزرعة العدنانية (13 كم غر مدينة الرقة).

إلى ذلك، قال مصدر محلي لـ "سمارت" إن ثمانية مدنيين قتلوا وجرحوا بقصف قوات النظام السوري على ناحية سوسة (120 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا.

وقتل أحد مؤسسي ميليشيا "جيش الدفاع الوطني" التابعة لقوات النظام السوري في بلدة البوليل (نحو 20 كم شرق مدينة دير الزور)، شرقي سوريا.

المستجدات السياسية والدولية:

* تعتزم الولايات المتحدة الأمريكية سحب مساعداتها من شمالي غربي سوريا، الخاضع لسيطرة فصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية.

وقال مسؤولون أمريكيون لوكالة "رويترز" السبت، إن المساعدات الإنسانية لن تتأثر في محافظة إدلب، بينما قالت شبكة " سي بي أس" (CBS) الأمريكية أمس الجمعة إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ستخفض عشرات ملايين الدولارات المقدمة لمشاريع "التصدي للتطرف العنيف ودعم المنظمات المستقلة ووسائل الإعلام المستقلة ودعم التعليم.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 مايو، 2018 8:15:27 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني تنظيم الدولة الإسلامية
التقرير السابق
دخول رتل عسكري أمريكي إلى الحسكة وجرحى باشتباكات في عفرين
التقرير التالي
تجهيزات لإخراج تنظيم "الدولة" من دمشق واعتقالات لمسؤولين في جامعة بإدلب