إضراب في منبج ضد عمليات "التجنيد الإجباري" التي تشنها "قسد" و"الأسايش" تعتقل عشرات الشبان بالرقة

المستجدات الميدانية والمحلية: 

شمالي سوريا انطلاقا من حلب، بدأ أهال في مدينة منبج (80 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، إضرابا ضد عمليات التجنيد الإجباري التي تنفذها "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد)، فيما أطلق عناصر الأخيرة النار على واجهات المحال المغلقة.

من جهة أخرى شكل المجلس المحلي في مدينة إعزاز (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، الأحد، "لجنة تموين" لرقابة أسواق المدينة والكشف على المواد والأسعار.

وفي سياق آخر، تعمل تسعة مطابخ في مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، على تقديم وجبات إفطار لأكثر من 15000 شخص خلال شهر رمضان.

من جانب آخر، توفي طفل من مهجري جنوب العاصمة السورية دمشق الأحد، غرقا في نهر "عفرين" قرب قرية دير بلوط (45 شمال غرب مدينة حلب) شمالي سوريا.

أما في إدلب، تعرض عشرات المدنيين في مخيم "حفصة" على أطراف بلدة معصران (30 كم جنوب شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا، لحالات تسمم جراء تناولهم وجبات إفطار فاسدة.

وفي شأن آخر، انشأ أهالي قرية خربة الجوز شمال غرب إدلب شمالي سورية، منشأة رياضية هي الأولى من نوعها في المنطقة باسم "الأكاديمية الرياضية"، وبتكلفة تقدر بـ50 ألف دولار أمريكي.

إنسانيا، طالب كل من المجلس المحلي والدفاع المدني في بلدة أبو الظهور (43 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا، الأحد، المنظمات والهيئات الإنسانية بنقل جثث لاجئين سوريين غرقوا قبالة السواحل القبرصية إلى الحدود السورية – التركية.

اقتصاديا يشهد سوق المواشي في إدلب من كساد وقلة في عمليات البيع والشراء في وقت يشتكي فيه مربو المواشي منعهم من تصدير مواشيهم دون حصول حواجز الفصائل العسكرية المنتشرة على غرامات للسماح بذلك.

وسط البلاد، كشف مصدر طبي لـ "سمارت" الأحد، عن وجود عشرات الجثث المتفحمة لعناصر قوات النظام السوري وميليشيات إيرانية قتلوا في تفجيرات مطار حماة العسكري وسط سوريا، منذ يومين.

اقتصاديا ارتفعت أسعار المواد الغذائية من لحوم وخضراوات مع حلول شهر رمضان في مدينة حماة، وسط سوريا، الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري.

أما في ريف حمص، عادت عشرات العائلات من مخيم الركبان (300 كم جنوب شرق مدينة حمص) على الحدود السورية – الأردنية إلى مناطق سيطرة النظام بالمحافظة.

شمالي شرقي البلاد، اعتقلت قوات أمن "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية الأحد، عشرات الشباب في قرى الكرامة وحمرة بلاسم وحمرة بويتية (25 كم شرق مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا.

وفي الحسكة توفي طفل في مدينة عامودا (80 كم شمال مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا، غرقا بإحدى الخنادق التي حفرتها "الإدارة الذاتية" الكردية سابقا.

المستجدات السياسية والدولية:

قالت مجلة "دير شبيغل" الألمانية، إن مكتب اللجوء في دائرة الهجرة في ولاية بريمن الألمانيا أعطى حق اللجوء لشخص كان عنصرا في المخابرات التابعة لقوات النظام السوري.

وأضافت المجلة، أن مكتب اللجوء في بريمن منح حق اللجوء لأشخاص يشكلون خطرا محتملا على الأمن، وفق موقع قناة "دوتشه فيله".


 

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
تجهيزات لإخراج تنظيم "الدولة" من دمشق واعتقالات لمسؤولين في جامعة بإدلب
التقرير التالي
وصول الدفعة الأولى من تنظيم "الدولة" في جنوبي دمشق إلى البادية السورية وبدء دخول اللاجئين من تركيا إلى سوريا