وصول الدفعة الأولى من تنظيم "الدولة" في جنوبي دمشق إلى البادية السورية وبدء دخول اللاجئين من تركيا إلى سوريا

المستجدات الميدانية والمحلية:

وصلت ليل الأحد - الاثنين، الدفعة الأولى من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" وعوائلهم من حي التضامن ومخيم اليرموك جنوبي العاصمة السورية دمشق ومدينة الحجر الأسود المجاورة إلى البادية السورية.

وقال مصدر خاص لـ"سمارت" إن نحو 60 عنصرا من تنظيم "الدولة" بينهم جرحى وبعض عوائلهم وصلوا إلى الجيب الذي يسيطر عليه التنظيم في البادية والممتد من غرب مدينة الميادين بدير الزور إلى شرق مدينة تدمر.

شمالي البلاد، دخل رتل عسكري تركي من معبر قرية كفرلوسين (30 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا، متوجها إلى نقطة مراقبة انشائها سابقا قرب قرية تلمنس جنوب إدلب.

من جهة أخرى، بدأ معبر "باب الهوى" قرب بلدة سرمدا شمال مدينة إدلب على الحدود السورية التركية باستقبال الوافدين من اللاجئين السوريين في تركيا.

وقال الناطق الإعلامي باسم معبر"باب الهوى" مازن علوش في تصريح إلى "سمارت" إن الدخول سيستمر حتى 13 حزيران القادم، والعودة من الأراضي السورية إلى تركيا ستبدأ 18 حزيران وتنتهي 15 أيلول.

في سياق آخر، جرح شرطيان بهجوم على مخفر تابع لـ "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق "هيئة تحرير الشام" بمدينة سرمدا (30 كم شمال إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون إن مجهولين اثنين يركبان دراجة نارية ألقيا قنبلة يدية على المخفر، ما أسفر عن أصابة شرطيان بجروح متفاوتة، نقلا على إثرها إلى مشفى قريبة بالمنطقة.

رياضيا، أنشأ أهالي قرية خربة الجوز شمال غرب إدلب شمالي سورية، منشأة رياضية هي الأولى من نوعها في المنطقة باسم "الأكاديمية الرياضية"، وبتكلفة تقدر بـ50 ألف دولار أمريكي.

وتهدف "الأكاديمية" التي استغرق إنشاؤها ثلاثة أشهر، إلى تخفيف الضغط عن النازحين في مخيمات ريف جسر الشغور الغربي وريف اللاذقية، وتدريب الأطفال من سن 8 - 18 عاما لتطوير ثقافتهم الرياضية، بحسب المسؤول العام عن "الأكاديمية".

في حلب، أطلق المجلس المحلي في مدينة إعزاز (44 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، حملة لرش المبيدات الحشرية في عموم المدينة طيلة أيام فصل الصيف.

وقال رئيس بلدية اعزاز لاوند حمدو، في تصريح إلى "سمارت" إن الحملة تستهدف كافة أحياء المدينة للقضاء على الحشرات والوقاية من الأمراض التي تنقلها مثل الملاريا واللشمانيا.

إغاثة، تعمل تسعة مطابخ في مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، على تقديم وجبات إفطار لأكثر من 15000 شخص خلال شهر رمضان.

وقال رئيس دائرة الإغاثة في المجلس المحلي إيهاب الراجح إنهم ينظمون عمل أكثر من 15 منظمة إنسانية وتسع مطابخ يقدمون الطعام والمساعدات للمهجرين والمحتاجين في المدينة، لافتا أن نحو 3800 عائلة متواجدة في التجمعات والمخيمات داخل المدينة وخارجها تستفيد من الأطعمة والمساعدات المقدمة.

وسط البلاد، وقع الآلاف من الرافضين للخروج من مدن وبلدات وقرى شمال مدينة حمص، على "تسويات" مع قوات النظام السوري.

وقال مصدر محلي لـ "سمارت" طلب عدم نشر اسمه لأسباب أمنية، إن التسجيل بدء منذ ثلاثة أيام وتستقبل مكاتب "اللجان" المشكلة من قبل النظام  يوميا أكثر من 600 شخص من المسلحين والمطلوبين للخدمة الإلزامية الذين كانوا يعيشون في مناطق سيطرة الجيش السوري الحر.

شرقي البلاد، تسلم "مجلس الرقة المدني" التابع لـ"مجلس سوريا الديمقراطي" الاثنين، دفعة مساعدات جديدة مقدمة من التحالف الدولي لإزالة أنقاض مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

إلى ذلك اعتقلت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، تسعة شباب مدنيين في ريف دير الزور الشمالي الشرقي، شمالي شرقي البلاد.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
إضراب في منبج ضد عمليات "التجنيد الإجباري" التي تشنها "قسد" و"الأسايش" تعتقل عشرات الشبان بالرقة
التقرير التالي
النظام يسيطر على جنوبي دمشق ومطالبات بحماة لإنشاء نقاط مراقبة تركية جديدة