النظام يسيطر على جنوبي دمشق ومطالبات بحماة لإنشاء نقاط مراقبة تركية جديدة

المستجدات المحلية والميدانية:

جنوبي سوريا، سيطرت قوات النظام السوري الاثنين على مخيم اليرموك جنوبي العاصمة السورية دمشق، ومدينة الحجر الأسود المجاورة، بعد اتفاق مع تنظيم "الدولة الإسلامية" قضى بإخراجه من المنطقة.

ووصلت ظهر الإثنين، الدفعة الثانية والأخيرة من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" وعوائلهم إلى البادية السورية، قادمين من مخيم اليرموك وحي التضامن ومدنية الحجر الأسود جنوبي العاصمة دمشق.

في ريف دمشق، طالب مجلس محافظة ريف دمشق "القيادة الثورية" في الغوطة الشرقية بإعادة مبالغ مالية تعود له قيمتها أكثر من ربع مليون دولار أمريكي، قائلا إن الإخيرة تماطل بإعادة المبالغ لهم.

وفي درعا أصيب رجل وزوجته الاثنين، نتيجة قصف صاروخي لقوات النظام السوري على بلدة إيب في منطقة اللجاة بمحافظة درعا، جنوبي سوريا.

وضعت الفصائل العسكرية في بلدة محجة بمحافظة درعا جنوبي سوريا، شرطا للقبول بتشكيل وفد منها للتفاوض مع النظام السوري حول مصير البلدة.

اقتصاديا، تراجع إنتاج محصول الشعير للعام 2018 مقارنة مع سابقه في محافظة درعا جنوبي سوريا، بسبب الظروف الجوية التي مرت بها  المحافظة خلال الأشهر الفائتة.

وسط البلاد، طالب المجلس المحلي لمدينة اللطامنة (24 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا الاثنين، هيئة "تحرير الشام" بتسهيل إقامة نقاط مراقبة للجيش التركي في المدينة.

وفي حمص صادرت ميليشيات "الشبيحة" التابعة لقوات النظام السوري الاثنين، سيارات لاستخدامها بسرقة المنازل (التعفيش) شمال حمص وسط سوريا.

وقال مصدر خاص لـ "سمارت" الاثنين، إن ميليشيات "الشبيحة" التابعة لقوات النظام السوري "عفشت" (سرقت) عدة منازل سكنية في منطقة الحولة (28 كم غرب مدينة حمص) وسط سوريا، عقب تهجير أهلها.

وفي السياق، فتحت قوات النظام السوري باب التطوع في صفوفها بعد أن وقع الآلاف من الرافضين الخروج من شمال حمص وسط سوريا، على "تسوية" معه.

إنسانيا شمالي البلاد، تعاني أكثر من 11 ألف عائلة نازحة في مخيمات غرب مدينة إدلب شمالي سوريا، من نقص كبير في الخدمات الطبية، حيث تقتصر على المعاينة عامة.

واشتكى النازحون في مخيمات تجمعي حارم وسلقين شمال مدينة إدلب شمالي سوريا، انقطاع المساعدات الغذائية منذ عشرة أشهر وسوء الخدمات مع حلول فصل الصيف و شهر رمضان.

في حلب، قتل مدني الاثنين، برصاص قوات النظام السوري المتمركزة في حاجز "بينة" خلال محاولته العودة إلى منطقة عفرين (44 كم شمال غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، برفقة عدد من أهالي المنطقة.

من جهة أخرى اعتقلت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الاثنين، عشرات الشبان في منطقة منبج (83 شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، لسوقهم إلى التجنيد الإجباري.

أما شرقي البلاد، اعتقلت "وحدات حماية الشعب" الكردية الاثنين، عائلة نازحة من دير الزور شرقي سوريا، إلى قرية "الرقة السمرة" ( 20 كم شرق مدينة الرقة) شمالي شرقي البلاد.

المستجدات السياسية والدولية:

طالب وزير الخارجية الأمريكي مارك بومبيو الاثنين، إيران سحب جميع ميليشياتها من سوريا وتوعد بفرض عقوبات جديدة.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
وصول الدفعة الأولى من تنظيم "الدولة" في جنوبي دمشق إلى البادية السورية وبدء دخول اللاجئين من تركيا إلى سوريا
التقرير التالي
إسقاط طائرة بدون طيار قرب قاعدة حميميم ووصول قافلة من مخيم اليرموك إلى شمالي سوريا