دعوات لمقاطعة مؤتمر أممي لنزع السلاح يترأسه النظام السوري ومقتل عسكريين روس في دير الزور

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 مايو، 2018 8:32:12 م تقرير دوليسياسيإغاثي وإنساني مجتمع دولي

المستجدات السياسية والدولية:

يترأس النظام السوري غدا الاثنين مؤتمر الأمم المتحدة لنزع السلاح الممتد لفترة أربعة أسابيع في مدينة جنيف السويسرية، في ظل دعوات منظمات لتنظيم احتجاجات أمام مكان انعقاد المؤتمر ومطالبة الدول بمقاطعته.

سياسيا، اعتبرت هيئة المفاوضات العليا المنبثقة عن مؤتمر "الرياض2" أن النظام السوري يلبي رغبة روسيا بالانطلاق بالعملية السياسية عن "عدم قناعة"، تعليقا على تقديم الأخير أسماء "اللجنة الدستورية" إلى روسيا وإيران.

المستجدات الميدانية والمحلية:
 
أكدت وزارة الدفاع الروسية مقتل أربعة مستشارين عسكريين وجرح ثلاثة آخرين بهجوم لـ"مجموعة إرهابية"(لم تسمها) في محافظة دير الزور شرقي سوريا، بعد يومين من إعلان تنظيم "الدولة الإسلامية" قتل جنود روس قرب مدينة الميادين.
 
جنوبي البلاد، ألقى الجيش السوري الحر القبض على 35 عنصرا من تنظيم "الدولة الإسلامية" في قرية أم ولد بدرعا، خلال محاولتهم العبور من محافظة السويداء إلى منطقة حوض اليرموك.
 
أمنيا، أعلنت "حركة رجال الكرامة"  في السويداء، إحباطها لعملية خطف وتحرير ثلاثة مختطفين اثنان منهما يحملان الجنسية الأردنية، دون دفع فدية مالية.
 
أما في جنوب العاصمة دمشق، تداول أهالي بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم مقطعا مصورا يظهر القوات الروسية تجبر ثلاثة عناصر من النظام الانبطاح على الأرض أمام سيارة شحن تحوي أدوات منزلية كانوا ينوون سرقتها، وسط تصفيق المدنيين.
 
شمالي سوريا، نفت "هيئة تحرير الشام" في إدلب علاقتها باختطاف القائد السابق لـ"لواء شهداء الإسلام" العامل سابقا في داريا النقيب سعيد نقرش، بعد بث حساب مجهول على موقع "فيسبوك" مقطعا مصورا له يظهر فيه مكبل اليدين.
 
كذلك، قال ناشطون محليون أن عناصر "القوة الأمنية" التابعة لـ"تحرير الشام" أطلقوا النار على عنصر تركي يلقب نفسه "أبو جمال الأزري" بتهمة ترأسه خلايا الاغتيال التابعة لتنظيم "الدولة" بمحافظة إدلب، ما أدى لمقتله على الفور.
 
اقتصاديا، بدأ المزارعون في منطقة سهل الغاب بحماة وسط البلاد، بحصاد محاصيلهم من القمح قبل أوانها خوفا من احتراقها بسبب قصف قوات النظام، فيما قدر المجلس المحلي لمدينة اللطامنة خسائر المزارعين جراء احتراق الأراضي الزراعية خلال 48 ساعة الفائتة بنحو 600 ألف دولار أمريكي.
 
في درعا، اجتمع مسؤولون محليون وتجار في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام بهدف مناقشة ملف محصول القمح وآلية تزويد "المؤسسة العامة للحبوب" بهذه المادة بعد شرائها من الفلاحين.
 
أما بالمستجدات في مخيمات النازحين والمهجرين بسوريا، أصيب ثمانية أطفال بحالات تسمم في مخيم مبروكة بالحسكة بعد تناولهم طعام منتهي الصلاحية.
 
من جهته، أعلن "المكتب الإغاثي الموحد" في الغوطة الشرقية إنشاء نموذج إلكتروني لإحصاء العوائل المهجرة من الغوطة الشرقية ومعرفة أماكن سكنها الحالية في الشمال السوري.
 
وفي قرارات الإدارة المحلية و "حكومة الإنقاذ"، فتح المجلس المحلي لمدينة الباب بحلب باب الترخيص لمحال تجارة الأسلحة والألعاب النارية، فيما أعلنت "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق "تحرير الشام"، عن رفضها تسجيل حاملي الشهادة الثانوية الصادرة عن حكومة النظام عام 2018، في الجامعات التابعة لها.
 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 مايو، 2018 8:32:12 م تقرير دوليسياسيإغاثي وإنساني مجتمع دولي
التقرير السابق
تشكيل "جيش الإنقاذ" بالجنوب السوري ونائب رئيس هيئة التفاوض يدعو لفتح معبر نصيب مع الأردن بوجود روسي
التقرير التالي
ترجيحات بتسليم مدينة منبج بحلب لقوات تركية و"إسرائيل" تقول أن الحملة ضد إيران لم تنته