حملات اعتقال للنظام في حلب وحماة وتصريحات جديدة حول مستقبل جنوبي سوريا

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 مايو، 2018 8:19:23 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني معتقل

آخر المستجدات الميدانية والمحلية:

نفذت قوات النظام السوري وأجهزته الأمنية حملات اعتقال في الأحياء الخاضعة لسيطرتها بمدينتي حلب وحماة، إذ اعتقلت شبان عادوا حديثا لمنازلهم في الأحياء الشرقية لحلب كما اعتقلت خمسة مدنيين على حواجزها المنتشرة وسط حماة، للتجنيد الإجباري.

وفي حملتين منفصلتين ضد عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية"، بدأت إحداها من "هيئة تحرير الشام" في بلدتي الدانا وسرمدا بإدلب، فيما ألقى الجيش السوري الحر القبض على مجموعة رابعة للتنظيم في درعا، مؤلفة من ثمانية عناصر حاولوا التسلل إلى المحافظة.

وفي شأن متصل، حمل ناشطون من إدلب كلا من تنظيم "الدولة " و"تحرير الشام" مسؤولية خطف شبان من المحافظة وإعدام أحدهم بعد عجز أهله عن دفع فدية تبلغ قيمتها 100 ألف دولار أمريكي.

شمالي شرقي سوريا، اعتقلت "وحدات حماية الشعب" الكردية 23 شخصا بينهم عناصر من "لواء ثوار الرقة" في مدينة الرقة، على خلفية توتر بين الطرفين واشتباكات في أحياء عدة رافقتها مظاهرة لمدنيين طالبت بخروج "الوحدات" الكردية من المدينة.

عسكريا، صدت "جبهة تحرير سوريا" و"جيش النصر" التابع للجيش السوري الحرمحاولة تقدم لقوات النظام باتجاه قرية الجنابرة غربي حماة، بينما قتل خمسة مقاتلين من "فيلق الشام" نتيجة استهداف سيارتهم في جبل الأكراد بصاروخ موجه من قوات النظام.

في درعا، اقتحمت مجموعة من "لواء سيوف الحق" بناء "كلية البشائر" وأطلقت النار على الطلبة والكادر التعليمي ما أدى لإصابة طالب، ذلك بسبب رفض رئيس "الكلية" مطالب قائد المجموعة بدفع مبلغ مالي مقابل البقاء في المبنى الذي كان مقرا سابقا له.

وفي حادثة تسمم جديدة بمخيمات النازحين والمهجرين، أصيب نحو 20 طفلا من مهجري شمال حمص بحالات تسمم نتيجة تلوث المياه في قرية أم روثة التابعة لمدينة جرابلس بحلب.

اقتصاديا، انخفض إنتاج المحاصيل البعلية أكثر من 70 بالمئة في مدينة عين العرب "كوباني" بحلب، نتيجة عدم استقرار الهطولات المطرية بفصل الشتاء، إضافة إلى انتشار الأمراض، فيما تضرر نحو 35 بالمئة من المحاصيل المروية في المنطقة.

وفي مناطق سيطرة فصائل "درع الفرات" المدعومة من تركيا، أطلق المجلس المحلي في مدينة اعزاز بالتنسيق مع تجار المدينة بحلب، مبادرة دعما لليرة التركية التي شهدت انهيارا مؤخرا.

كذلك، ساهم دخول اللاجئين من تركيا خلال زيارات "إجازة العيد" بالتأثير إيجابا على الاقتصاد شمالي وشرقي حلب، في ظل نشاط الحركة بالأسواق مع توقعات مسؤولين محليين لـ"سمارت" أن يتحسن الاقتصاد المحلي بنسبة 40 بالمئة.

المستجدات السياسية والدولية:

تتوالى التصريحات حول مستقبل جنوبي سوريا والمناطق عند الجولان السوري المحتل، إذ قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف  إن قوات النظام هي الوحيدة التي يجب أن تتواجد على الحدود الجنوبية لسوريا.

جاء ذلك مع دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لحرمان إيران من أي وجود عسكري في سوريا، كما نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول أردني قوله إن بلاده والولايات المتحدة الأمريكية وروسيا متفقون على ضرورة الحفاظ على منطقة  "تخفيف التصعيد" جنوبي سوريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 مايو، 2018 8:19:23 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني معتقل
التقرير السابق
ترجيحات بتسليم مدينة منبج بحلب لقوات تركية و"إسرائيل" تقول أن الحملة ضد إيران لم تنته
التقرير التالي
فصائل من "الحر" تشكل "الجبهة الوطنية للتحرير" وأخرى تطالب مهجرين بإخلاء منازل في عفرين