"تحرير الشام" تفتح باب الانتساب لصفوفها و"حظر الكيماوي" تقول إن النظام لم يكشف عن جميع مواده الكيماوية

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 مايو، 2018 8:16:43 م تقرير دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام

آخر المستجدات المحلية والميدانية: 

أعلنت "هيئة تحرير الشام" فتح باب الانتساب في صفوفها من أجل تخريج دفعات جديدة من العناصر في محافظتي إدلب وحماة شمالي ووسط سوريا، في حين أصدرت قرارا آخر يقضي بحظر التجوال عند منتصف الليل حتى الرابعة فجرا بمدينة إدلب.

احتجزت "تحرير الشام" قرابة ثلاثين شخصا بتهمة الانتماء لتنظيم "الدولة الإسلامية" في بلدة سلقين بإدلب ممن أخرجتهم قوات النظام من بلدة الحجر الأسود جنوب العاصمة دمشق، ومن بين المتجزين نحو عشر نساء معظمهن من روسيا والجزائر، حسب ناشطين.

وفي شأن متصل، اعتمدت "الجبهة الوطنية للتحرير" المشكلة حديثا شمالي سوريا، هيكلية تنظيمية وإدارية تضمنت تعيين قائد عام ونائب له ورئيس أركان، وأكدت لـ"سمارت" أنها ستجري مباحثات بشأن إيجاد "حل جذري" لإدارة المنطقة.

جنوبي البلاد، انتشل ناشطون بالمجتمع المدني في مخيم اليرموك بالعاصمة دمشق، جثامين خمسة مدنيين من "آل النابلسي" فيما بقيت جثامين نحو عشرة آخرين تحت أنقاض بناء سكني تدمر خلال الحملة العسكرية الأخيرة للنظام السوري على المخيم.

وفي درعا، استنكر "تجمع الطلاب الأحرار في الجنوب"  اقتحام فصيل "لواء سيوف الحق" للحرم الجامعي في "كلية البشائر" بمدينة نوى، مع تعهدات من المجلس العسكري بالمدينة بعدم تكرار الحادثة.

وفي تطور جديد، هدد النظام بقطع التيار الكهربائي مطالبا بدفع مبلغ ستة ملايين ليرة سورية كدفعة أولى عن مدينة داعل وهي مستحقات السنوات السابقة، و18 مليون ليرة سورية عن مدينة طفس.

أمنيا تستمر حملة التجنيد الإجباري شرقي البلاد، إذ اعتقلت "الشرطة العسكرية" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية" ثلاثين شاببا في مدينة الرقة لسوقهم إلى معسكرات التجنيد.

وقتل عنصر من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) نتيجة استهداف سيارته بقذيفة "آر بي جي" من قبل مجهولين شمالي مدينة الرقة.

أما في مناطق سيطرة فصائل "درع الفرات" شهدت مدينة اعزاز بحلب توترا أمنيا، نتيجة اختطاف مجموعة من الجيش الحر، عناصر من الشرطة والأمن العام.

بدروها أعلنت "عشيرة السماطية" في محافظة حماة تشكيل مجلس عسكري لإدارة شؤون "العشيرة" وحمايتها.

آخر المستجدات السياسية والدولية:

كشف رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أحمد أوزومجو، أن العينات التي جمعها خبراء المنظمة من المناطق التي تعرضت لهجمات كيميائية بسوريا، أثبتت وجود مواد كيميائية لم يعلن عنها النظام السوري سابقا.

قال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف إن روسيا والولايات المتحدة والأردن اتفقت على عقد اجتماع لمناقشة مستقبل منطقة "تخفيف التصعيد" جنوبي سوريا، دون تحديد موعد له.
 
سياسيا، قال السفير الأمريكي لشؤون "نزع السلاح" روبرت وود إن بلاده تعتزم الانسحاب اعتراضا على ترأس النظام السوري مؤتمر "نزع السلاح" في مقر الأمم المتحدة بجنيف.
 
وفي إيطاليا، استقبلت العاصمة روما 75 لاجئا قادمين من لبنان معظمهم سوريون، في إطار اتفاق "ممرات إنسانية" موقع بين الحكومة الإيطالية وهيئات دينية محلية.
 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 مايو، 2018 8:16:43 م تقرير دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام
التقرير السابق
فصائل من "الحر" تشكل "الجبهة الوطنية للتحرير" وأخرى تطالب مهجرين بإخلاء منازل في عفرين
التقرير التالي
"تحرير الشام" تقتل وتأسر عناصر من تنظيم "الدولة" في إدلب ومنظمات كردية تطالب بإخراج تركيا من عفرين