"قسد" تتقدم جنوب الحسكة وتنظيم "الدولة" يهاجم النظام في ديرالزور

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 يونيو، 2018 12:08:00 م تقرير عسكري وحدات حماية الشعب الكردية

المستجدات الميدانية والمحلية:

تقدمت قوات سوريا "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) الاثنين، بمحيط بلدة الدشيشة (78 كم جنوب مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا، بعد ساعات من بدء العمليات العسكرية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقالت الناطقة باسم "مجلس ديرالزور العسكري" التابع لـ"قسد"، ليلوى العبد الله، في تصريح إلى "سمارت" إن قوات "قسد" تقدمت مسافة 5 كيلومتر بمحيط البلدة وسيطرت على تلة "استراتيجية".

بالمقابل، سيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" على قرية الرمادي (البقعان) قرب مدينة دير الزور شرقي سوريا، بعد اشتباكات مع قوات النظام والميليشيات التابعة لها.

وقال ناشطون لـ "سمارت" الثلاثاء، إن عدد كبير من عناصر تنظيم "الدولة" القادمين من الضفة الشرقية لنهر الفرات شنوا هجوما على المنطقة، مترافقا مع قصف مدفعي وصاروخي متبادل بين الطرفين، ما أسفر عن احتراق عدد من المنازل ونزوح الأهالي نحو مدينة البوكمال (120 كم جنوب شرق دير الزور).

بينما قتل عشرة عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" باشتباكات مع "جيش مغاوير الثورة" التابع للجيش السوري الحر قرب مخيم الركبان شرقي حمص، عند الحدود السورية الأردنية.

على صعيد آخر، اعتقلت "قسد" الاثنين، القائد العسكري لـ "لواء ثوار الرقة" قرب بلدة عين عيسى شمال مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، وجرح ثلاثة عناصر من عناصرها بإطلاق نار غرب المدينة.

 

أما في إدلب، فـ وقع انفجار ضخم الاثنين، في موقع لميليشيا "حزب الله" اللبناني قرب بلدة أبو الظهور شرق مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال الناطق الرسمي باسم "الجبهة الوطنية للتحرير" ويلقب نفسه "أبو حذيفة" في تصريح لـ"سمارت"، إن التفجير ضرب منطقة تل السلطان والتي تضم مقرا ومعسكرا لميليشيا "حزب الله".

على صعيد آخر، أعلن "لواء شهداء الإسلام" الاثنين، الانضمام لـ"فيلق الشام" التابع للجيش السوري الحر والعامل شمالي سوريا.

وفي سياق منفصل، أعلنت"هيئة تحرير الشام" الثلاثاء، مقتل وجرح عدد من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" في اشتباكات قرب مدينة سلقين (29 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا.

إلى ذلك، سرق مجهولون نحو مئة ألف دولار أمريكي من أحد تجار الصرافة وأطلقوا عليه النار قرب قرية أفس (10 كم جنوب شرق إدلب) شمالي سوريا.

وفي حلب المجاورة، قتل ثلاثة مقاتلين من "الجبهة الوطنية للتحرير" المشكلة حديثا، باشتباكات مع قوات النظام السوري في حي جمعية الزهراء بمدينة حلب شمالي سوريا.

وجنوبا صد الجيش السوري الحر محاولة تسلل لعناصر من قوات النظام السوري على أطراف قرية صما الهنيدات (10 كم غرب مدينة السويداء) جنوبي سوريا.

 

إلى ذلك، أدان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الاثنين، اعتقال عضوه عبد الحميد تمو في سجون "حزب الاتحاد الديموقراطي" الكردي (PYD) بالحسكة، شرقي سوريا.

 

المستجدات السياسية والدولية:

أبلغ النظام السوري الاثنين، الحكومة اللبنانية بحاجته للاجئين السوريين في أراضيها للمساهمة في مرحلة إعادة الإعمار.

وأرسل وزير خارجية النظام وليد المعلم رسالة إلى وزير الخارجية في الحكومة اللبنانية المنتهية ولايتها جبران باسيل، يطلب فيها عودة اللاجئين "ممن صرفت سوريا عليهم أموالا كثيرة".

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 يونيو، 2018 12:08:00 م تقرير عسكري وحدات حماية الشعب الكردية
التقرير السابق
عملية عسكرية لـ"قسد" ضد تنظيم "الدولة" جنوب الحسكة وأمريكا وتركيا تتوصلان لاتفاق "خارطة طريق" حول منبج
التقرير التالي
"الوحدات" الكردية تسحب مستشاريها العسكريين من منبج وضحايا بقصف جوي ومدفعي جنوبي شرقي الحسكة