"الحر" يعتقل عشرات الأشخاص في عفرين وإعلان تشكيل فصيلين عسكريين في حلب

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يونيو، 2018 11:56:55 ص تقرير عسكريإغاثي وإنساني الجيش السوري الحر

المستجدات الميدانية والمحلية:

اعتقلت "الجبهة الشامية" التابعة للجيش السوري الحر الاثنين، عشرات الأشخاص في مركز ناحية معبطلي في منطقة عفرين شمال غرب حلب شمالي سوريا.

وقال مدير المكتب الإعلامي للفصيل رأفت جنيد في تصريح إلى "سمارت"، إن "الاعتقالات جزء من حملة أمنية تستهدف خلايا تابعة لوحدات حماية الشعب الكردية وحزب الاتحاد الديمقراطي، بعد حدوث عمليات اغتيال واختطاف".

كما شهدت حلب، تشكيل مجموعة من العسكريين "ألوية المجد" التابعة للجيش السوري الحر في ريف حلب شمالي سوريا، بهدف استعادة السيطرة على مدينة حلب من قوات النظام السوري.

وعينت "ألوية المجد" في بيان اطلعت عليه "سمارت" الثلاثاء أحمد فتوح الملقب "أبو المجد" في القيادة العامة وعبد الكريم الجاسم قائدا عسكريا.

كذلك شكل آخرون "فرقة السلطان عبد الحميد الثاني" التي تضم عشرات المقاتلين المزودين بأسلحة خفيفة ومتوسطة وثقيلة، وستكون بقيادة عمر هلال.

وفي جانب آخر، خرجت منظمة "تكافل الشام الخيرية" الاثنين، 55 شخصا حضعوا لدورات تدريب مهني في مدينة الأتارب غرب حلب شمالي سوريا.

وقال مسؤول في المنظمة في تصريح إلى "سمارت"، إن المتدربين خضعوا لدورات استمرت 6 أشهر انقسمت مناصفة ما بين تدريب نظري ومن ثم عملي على خمس مهن.

وفي إدلب المجاورة، قتل مدنيان الاثنين، بانفجار عبوة ناسفة قرب بلدة التمانعة جنوب إدلب شمالي سوريا.

كذلك قتل وجرح أربعة مدنيين بينهم امرأة الثلاثاء، بقصف قوات النظام على قرية شمال حماة وسط سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت"، إن قوات النظام المتمركزة في مدينة حلفايا استهدفت بصاروخ "كورنيت" سيارة في قرية الزكاة ما أدى لمقتل امرأة وجرح ثلاثة مدنيين إصاباتهم متفاوتة ونقلوا إثر ذلك إلى مشافي قريبة.

بالمقابل، أعلنت "سرية أبو عمارة للمهام الخاصة" الاثنين، تفجير عبوة بأحد عربات ميليشيا "الشبيحة" التابعة لقوات النظام السوري على طريق بلدتي السقيلبية-قلعة المضيق في حماة وسط سوريا.

وأما في حمص، أنذرت قوات النظام السوري الثلاثاء، عشرات العوائل المقيمة في معمل الإسمنت قرب مدينة الرستن شمال حمص، وسط سوريا، بضرورة إخلائها خلال أربعة أيام.

وقال مصدر محلي لـ "سمارت" طلب عدم نشر اسمه لأسباب أمنية، إن النظام أنذر مئة عائلة تقيم في المعمل بضرورة إخلاءه لإعادة تشغيله.

على صعيد آخر، افتتحت "الإدارة الذاتية" الكردية الإثنين، فرنا في بلدة تل حميس شمالي شرقي محافظة الحسكة،  يخدّم عشرات القرى بالمنطقة، بتكلفة 24 مليون ليرة سورية.

وقال الإداري في الفرن، محمود صوفي اليوسف، بتصريح لـ"سمارت"، إن  قيمة الإنتاج اليومي من مادة الخبز 3، وسترتفع إلى 6 في المستقبل القريب،  في حين يستطيع الفرن إنتاج إنتاج 10 طن  يوما.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يونيو، 2018 11:56:55 ص تقرير عسكريإغاثي وإنساني الجيش السوري الحر
التقرير السابق
نزوح 920 ألف سوري داخليا خلال أربعة أشهر وإعلان مدينة بنش بإدلب منكوبة تعليميا بسبب قصف النظام
التقرير التالي
عشرات الجنود الإيطاليين يصلون سوريا دعما لـ"قسد" و"الحر" ينفي الادعاءات الروسية بشن هجوم على تدمر