عشرات الجنود الإيطاليين يصلون سوريا دعما لـ"قسد" و"الحر" ينفي الادعاءات الروسية بشن هجوم على تدمر

المستجدات الميدانية والمحلية:

انطلاقا من شمالي شرقي سوريا، قال مصدر من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الثلاثاء، إن عشرات الجنود الإيطاليين وصلوا إلى جنوب الحسكة، شمالي شرقي سوريا، دعما لعناصر "قسد" في معاركهم ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأضاف المصدر بتصريح خاص لـ"سمارت"، والذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن أعداد الجنود الواصلين يقدر بـ 70 ، ووصلوا قبل أسبوع وتمركزوا في قاعدة عسكرية للتحالف الدولي (تضم قوات أمريكية وفرنسية) جنوب مدينة  الشدادي (60 كم جنوب مدينة الحسكة، على الحدود السورية العراقية قرب الموصل).

خدميا تعاني بلدة تل حميس شمالي شرقي محافظة الحسكة قرب الحدود السورية - التركية، وريفها الجنوبي الذي يضم أكثر من 250 قرية أزمة حادة في تأمين المياه، وسط مساعي من الجهات المسؤولة لإيجاد الحلول.

وبالذهاب إلى الرقة، بدأ "مجلس الرقة المدني" العمل على تأهيل "الجسر القديم" (المنصور) على نهر الفرات، والذي يصل مدينة الرقة بمناطق أخرى في المحافظة، شمالي شرقي سوريا، وذلك بجهود "ذاتية".

بدورها أنهت "فريق الاستجابة الأولية" التابع لـ "مجلس الرقة المدني" عملية انتشال مئات الجثث من مقبرة جماعية في المعلب البلدي (الأسود) في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وأمنيا، شددت "قوات سوريا الديمقراطية (قسد) إجراءاتها الأمنية في مدينتي الطبقة والرقة شمالي شرقي سوريا، خلال أيام عيد "الفطر"، حيث نشرت حواجز ومنعت تجول الدراجات النارية.

شرقي البلاد، قتل وجرح العشرات من الميليشيات الشيعية الداعمة لقوات النظام السوري، إثر وقوعهم بكمين لتنظيم "الدولة الإسلامية" جنوب مدينة دير الزور شرقي سوريا.

وافتتحت ميليشيا "لواء القدس" الإيرانية مكتبا للانتساب لها ي مدينة الميادين (00 كم شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا.

إلى الجنوب، قال عضو بـ "مجلس قيادة الثورة في حوران" والمشكل من فصائل بـ"الحر" ومدنيين الثلاثاء، إنه رفض دعوة للاجتماع مع  روسيا بناء على طلب الأخيرة.

من جبهة أخرى، قالت مؤسسة العامة للحبوب بدرعا الثلاثاء، إن أسعارها لشراء مادة القمح من الفلاحين غير منافسة لأسعار النظام.

واشتكى مربو الأغنام الثلاثاء، من انخفاض أسعار رؤوس الماشية لعدم وجود أسواق لتصريف المنتجات وارتفاع أسعار الأعلاف في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وفي دمشق، بدأ النظام السوري الثلاثاء، بتنفيذ قرار بإزالة الحواجز من العاصمة السورية دمشق

شمالي البلاد، قتل طفل الثلاثاء جراء انفجار ذخيرة من مخلفات قصف جوي سابق في بلدة التمانعة (53 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

إلى حلب، أعلنت إدارة معبر باب السلامة في محافظة حلب شمالي سوريا الثلاثاء، إيقاف حركة الشحن التجارية بشكل مؤقت بمناسبة اقتراب عيد الفطر.

وسط البلاد، نفى "جيش مغاوير الثورة" التابع للجيش السوري الحر الثلاثاء الاتهامات الروسية بشن "مسلحين" هجوما من منطقة التنف قرب الحدود السورية-العراقية، على مدينة تدمر الخاضعة للنظام السوري شرق حمص وسط البلاد.

 

في سياق آخر، غابت مظاهر وتحضيرات عيد الفطر عن النازحين في مخيم الركبان (300 كم جنوب شرق مدينة حمص) وسط سوريا قرب الحدود الأردنية.

وفي حماة، طالبت شخصيات عسكرية ومدنية من شمال وغرب مدينة حماة وسط سوريا الثلاثاء، بالإسراع في عودة النازحين إلى المنطقة وحمايتها.

وفي بيان حصلت "سمارت" على نسخة منه قالت 92 شخصية موقعة عليه، إنها تطالب بالإسراع في عودة الأهالي إلى قراهم بعيدا عن أي تواجد لقوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها وبإشراف تركيا.

اقتصاديا، أثر ارتفاع أسعار الملابس في مدينة حماة وسط سوريا الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري مع اقتراب عيد الفطر على قدرة المدنيين على شرائها مع تدني الرواتب والأجور.

من جهة ثانية، سجلت في مدينة حماة وسط سوريا حالة انتحار جديدة لشاب ليرتفع عدد الذين أقدموا على الانتحار خلال شهر إلى خمسة أشخاص.

المستجدات السياسية والدولية:

أعربت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين الثلاثاء عن أملها في عدول لبنان عن قراره تجميد طلبات إقامة موظفيها العاملين في البلاد.

وكان وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل أمر الأسبوع الماضي بتجميد طلبات إقامة موظفي الأمم المتحدة في لبنان بسبب ما قال إنه "عرقلة من الأخيرة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم عن طريق تخويفهم".

وفي شأن آخر، قال وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي الثلاثاء إن بلاده والولايات المتحدة الأمريكية ستبحثان "خارطة الطريق" المتعلقة بمدينة منبج شرق مدينة حلب شمالي سوريا، وذلك خلال اجتماعات في ألمانيا الأسبوع الجاري.

وفي سياق منفصل، ألمح نائب وزير الخارجية الكازاخية، مختار تليوبيردي إلى احتمالية عقد لقاء دولي لمناقشة القضية السورية في "أستانة" بعدما انتهى مؤتمر "سوتشي".

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
"الحر" يعتقل عشرات الأشخاص في عفرين وإعلان تشكيل فصيلين عسكريين في حلب
التقرير التالي
ضحايا بقصف للتحالف جنوب الحسكة والائتلاف يقول إنه سيساهم بتشكيل مجالس محلية في منبج