قتلى وجرحى للنظام شمال حماة و"الحر" يعتقل مقاتلين له على خلفية تعذيب مدني بمنطقة عفرين

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل وجرح عناصر لقوات النظام السوري السبت، نتيجة استهدافهم من قبل الجيش السوري الحر بصاروخ حراري موّجه شمال مدينة حماة وسط سوريا.

وأوضح "جيش العزة" في بيان له وصلت إلى "سمارت" نسخة منه إنهم استهدفوا عناصر قوات النظام بصاروخ "تاو" أثناء تواجدهم على حاجز قرية المصاصنة التابعة لمدينة طيبة الإمام (16 كم شمال مدينة حماة).

جنوبي البلاد، نفى الجيش السوري الحر السبت، أي قصف إسرائيلي على مواقع قوات النظام في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وكان ناشطون ووسائل إعلامية تداولوا أنباء عن قصف صاروخي مصدره الجيش الإسرائيلي المتمركز بالجولان المحتل باتجاه تلال فاطمة بدرعا.

اقتصاديا، احترق 40 دونما من محصول القمح في بلدة ابطع (20 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا.

وقال رئيس مخفر شرطة البلدة ياسر عودة الحريري بتصريح إلى "سمارت" إن الأرض الزراعية التي احترقت تقع على الطريق إلى السد، مشيرا أن قيمة الخسائر تقدر بأكثر من مليونين ليرة سورية.

شمالي البلاد، اعتقلت "فرقة السلطان مراد" التابعة للجيش السوري الحر عدد من المقاتلين التابعين لها على خلفية اعتقالهم واعتداءهم على مدني في منطقة عفرين قرب حلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن مقاتلي "السلطان مراد" اعتقلوا مدني من قرية خليلاك التابعة لناحية بلبل في عفرين، واعتدوا عليه بالضرب المبرح، ما تسبب بدخوله في غيبوبة ونقله إلى أحد المشافي التركية، كما نشروا صورة تظهر أثار التعذيب على جسده.

إلى ذلك، قتل مدني وجرح آخران بانفجار لغم أرضي من مخلفات "وحدات حماية الشعب" الكردية في قرية سينكو في منطقة عفرين (43 كم شمال غرب مدينة حلب) شمالي سوريا.

في الأثناء، حضر نائب والي مدينة غازي عينتاب التركية برفقة شخصيات سياسية وعسكرية السبت، احتفالية بمناسبة عيد الفطر أقامته قيادة "الشرطة وقوة الأمن العام" في مدينة الباب (40 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا.

بإدلب، نظمت هيئات مدنية وإنسانية احتفالات للأطفال المحلين والمهجرين والنازحين بمناسبة عيد الفطر في عدة مدن بمحافظة إدلب شمالي سوريا.

شرقي البلاد، أوقفت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) ستة عناصر تابعين لها في مدينة الطبقة (55 كم غرب مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا، على خلفية نقص أسلحة في أحد مستودعاتها.

وقال مصدر عسكري من داخل معسكر مدينة الطبقة إن "الشرطة العسكرية" وإدارة المعسكر التابعين لـ "قسد" أوقفوا أميني مستودع الأسلحة وأربعة عناصر من الحرس في المعسكر، بعد عملية إحصاء للأسلحة واكتشاف نقص 14 رشاش خفيف (كلاشنكوف) و 65 مخزن ذخيرة إضافة إلى خمسة مسدسات "كلوك" أمريكي وثلاثة صناديق قنابل يدوية.

المستجدات السياسية والدولية:

* بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون السبت، باتصال هاتفي القضية السورية.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
18 قتيلا وجريحا بقصف للنظام على مدينة بدرعا أول أيام العيد و"قسد" تنذر النازحين غرب الرقة بإخلاء مخيماتهم
التقرير التالي
قوات النظام تقصف شمال حماة و"هيئة التفاوض" تجتمع بـ23 الشهر لبحث "اللجنة الدستورية"