مفاوضات جديدة بين "الحر" وروسيا في درعا و "غرفة الجنوب" تنفي سيطرة النظام على مخافر عند الأردن

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 يوليو، 2018 12:13:00 م تقرير عسكريسياسيأعمال واقتصاد مفاوضات

المستجدات الميدانية والمحلية:

تنعقد الجمعة، جلسة مفاوضات جديدة بين الجيش السوري الحر ووفد روسي في محافظة درعا جنوبي سوريا، وسط توقعات بتوقيع اتفاقية مبدأية  لتسليم السلاح الثقيل إلى روسيا "بشكل بسيط وتدريجي"، ويتبع ذلك بدء محادثات جديدة لإبرام اتفاق كامل.

ويفترض أن تنعقد جلسة المفاوضات في مدينة بصرى الشام، بحسب مصدر عسكري، ذلك بعد تأجيل جلسة الخميس وانتهاء المفاوضات قبل أيام"دون نتائج تذكر" بسبب "نقاط خلافية" حول تسليم السلاح الثقيل.

وفي التطورات العسكرية، نفت "غرفة العمليات المركزية بالجنوب"  سيطرة قوات النظام السوري على تسعة مخافر حدودية مع الأردن، في ظل استمرار القصف بمختلف أنواع الأسلحة على بلدة نصيب وقرى وبلدات المحافظة.

ميدانيا وثق ناشطون مقتل 28 مدنيا ومقاتلا خلال يوم واحد من القصف والمواجهات مع قوات النظام في درعا.

في حماة، قتل نحو عشرين عنصرا لقوات النظام  جراء تفجير"سرية أبو عمارة للمهام الخاصة" مستودع ذخيرة لهم في مدينة محردة.

شمالي البلاد، قتل ثلاثة عناصر من "هيئة تحرير الشام" الجمعة بإطلاق نار عليهم من مجهولين أثناء تواجدهم على حاجز "الشيخ منصور" شرقي مدينة سراقب بإدلب.

كذلك، جرح رجل وامرأة مدنيان نتيجة غارات لطائرات حربية يرجح أنها روسية استهدفت موقع النهر الأبيض والطريق الواصل بين مدينة جسر الشغور وقرية الجانودية بإدلب، كما جرح طفلان بقصف مدفعي لقوات النظام على قرية زيزون في حماة.

في الرقة شمالي شرقي سوريا، انفجرت عبوة ناسفة بسيارة لعناصر من قوات "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية في قرية الجرنية، ما أدى لمقتل عنصرين أحدهم مسؤول وجرح أربعة آخرين.

خدميا، بدأ المجلس المحلي في مدينة معرة النعمان بإدلب، تنفيذ مشروع لترميم 300 منزل مهدم جزئيا نتيجة قصف قوات النظام ورسيا، من أصل 3200 منزل يقطن بعضها مهجرون من غوطة دمشق الشرقية.

كذلك، أعلن المجلس المحلي في مدينة كفرنبل بإدلب، افتتاح عيادة متنقلة مختصة بمعالجة الإضطرابات النفسية الحادة، بشكل مجاني ليوم واحد في الأسبوع.

بدوره، أعلن المجلس المحلي في بلدة دركوش عن تثبيت عقود بيع الممتلكات والأراضي الزراعية في البلدة بإدلب، حرصا على سلامة الإجراءات ولضمان حقوق المواطنين. 

المستجدات السياسية والدولية:

طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحكومة اللبنانية بكشف التفاصيل حول مقتل أربعة لاجئيين سوريين في السجون اللبنانية.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 يوليو، 2018 12:13:00 م تقرير عسكريسياسيأعمال واقتصاد مفاوضات
التقرير السابق
استئناف المفاوضات حول درعا خلال ساعات والنظام يقترب من معبر نصيب الحدودي
التقرير التالي
اتفاق بين روسيا و"الحر" بدرعا والأخير يبدأ معركة ضد النظام في القنيطرة