ضحايا بقصف مكثف للنظام على إدلب وتوقعات ببدء عمل عسكري على المحافظة من الجهة الغربية

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 10 تموز، 2018 20:23:23 تقريرعسكريسياسياجتماعيفن وثقافةجريمة حرب

المستجدات المحلية والميدانية:

انطلاقا من الشمال السوري، قتل وجرح مدنيونالثلاثاء نتيجة قصف مكثف لقوات النظام السوري على أنحاء مختلفة في محافظة إدلب، شمالي سوريا.

وقال ناشطون إن غارة لطائرات النظام الحربية أدت لمقتل  امرأة وجرح 12 مدنيا آخرين في قرية "كنيسة بني عز" بمنطقة جسر الشغور، كما قتلت امرأة وجرح مدنيان بقصف صاروخي على بلدة بداما من نقاط قريبة للنظام في اللاذقية ومعسكر جورين.

قال قيادي عسكري في الجيش السوري الحر الإثنين، إنهم يتوقعون أن يشن النظام السوري حملة عسكرية على محافظة إدلب شمالي سوريا، من الجهة الغربية لها، وذلك بعد الانتهاء من عملياته العسكرية في درعا جنوبي البلاد.

بالانقتال إلى درعا  جنوبي البلاد، وفي  نقس السياق، قالت مصادر عسكرية من محافظة درعا إن الروس خوفوا مفاوضي الجيش السوري الحر خلال الاجتماعات في مدينة بصرى الشام، من الخروج نحو محافظة إدلب (شمال) لأن المعركة هناك ستبدأ شهر أيلول القادم.

من جهة أخرى، قتل أكثر من عشرين مدنيا وعنصرا لقوات النظام السوري إضافة لمقاتلين من الجيش السوري الحر الثلاثاء، بانفجار مفخخة تبناه تنظيم "الدولة الإسلامية" استهدف نقطة عسكرية غرب مدينة درعا.

وفي سياق آخر، خرجت مظاهرة في مدينة انخل (48 كم شمال مدينة درعا)  الثلاثاء، مناهضة لـ"هيئة تحرير الشام".

وقال ناشطون إن عدد المشاركين في المظاهرة بلغ نحو 50 شخصا وطالبوا "تحرير الشام" بالخروج من المدينة، كما عبّروا عن رفضهم لأي قرار يدعو لمواجهة قوات النظام السوري.

إلى ذلك، شهدت مدينة الصنمين شمال درعا الثلاثاء، استنفارا عسكريا لقوات النظام السوري شمل تحليق مروحيات ونشر عشرات العناصر.

وقال ناشط محلي لـ"سمارت"، إن مروحيتين لقوات النظام حلقتا بشكل متواصل فوق المدينة تزامنا مع انتشار أمني واسع، وسط أنباء عن قدوم الضابط في قوات النظام "سهيل الحسن" إلى أطراف المدينة.

وفي الشمال بحلب، منع مجلسا مدينتي اعزاز وعندان قرب حلب، قناة "تلفزيون سوريا" من تغطية الأحداث في المنطقة.

وأرجع مجلس محلي عندان في بيان اطلعت عليه "سمارت" سبب المنع لـ" تاريخ مدير القناة وعمله كمراسل في قناة المنار اللبنانية التابعة لميليشيا حزب الله اللبناني"، إضافة إلى "عمله في مؤسسات النظام السوري حتى عام 2016".

وقال مسؤول المكتب الإعلامي في المجلس المحلي لاعزاز ياسر الزعيم في تصريح إلى "سمارت" الثلاثاء، إن قرار منع "تلفزيون سوريا" جاء ردا على "التصريح الاستفزازي" الذي نشرته القناة وتسبب بنشر "الخوف والإشاعات" بين المدنيين، إضافة إلى عمل مديره التنفيذي أنس أزرق كمراسل حربي ضد الثورة السورية سابقا.

إلى الشمال الشرقي، زار مندوب الرئيس الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط بريت ماكغورك الثلاثاء، مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وقال "مجلس الرقة المدني" في بيان اطلعت عليه "سمارت"، إن "ماكغورك" اجتمع مع "الهيئة الرئاسية" له ومع رؤساء وأعضاء لجانه، وتناول المواضيع الخدمية والصحية والأمنية في المدينة.

من جهة أخرى، انتشلت فرق "الاستجابة الأولية" الثلاثاء، 16 جثة من مقبرة جماعية في مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وفي الحسكة، اختطف مجهولون ليل الاثنين - الثلاثاء أحد أعضاء "الحزب الديموقراطي الكردستاني - سوريا" في ريف مدينة المالكية (145 كم شمال شرق مدينة الحسكة) واقتادوه إلى جهة مجهولة.
 

من جهة أخرى، تظاهر عشرات المعلمين في مدينة الشدادي (60 كم جنوب مدينة الحسكة)، جراء اعتداء مسؤولة في "هيئة التربية والتعليم" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية على معلمة منقبة وخلع نقابها بالقوة.

إلى الغرب، أصيب أربعة عناصر من قوات النظام السوري الثلاثاء، في قصف لـ"جبهة تحرير سوريا" على مواقعهم في ريف اللاذقية.

وقالت "تحرير سوريا" على أحد حساباتها الرسمية في تطبيق "تلغرام" إنها استهدفت بقذائف الهاون وصواريخ "الكاتيوشا" نقاط لقوات النظام قرب بلدة كنسبا في جبل الأكراد، ما أدى لإصابة أربعة عناصر بجروح.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 10 تموز، 2018 20:23:23 تقريرعسكريسياسياجتماعيفن وثقافةجريمة حرب
التقرير السابق
تشكيل خلية لتنظيم مدينة درعا بالتنسيق مع روسيا و انفجارات في نقاط للنظام و "أحرار الشام"
التقرير التالي
ضحايا بقصف لـ"جيش خالد" في درعا و"هيئات إنخل المدنية" تؤيد أي قرار يمنع التهجير