محتجون يطردون وفدا لـ"الائتلاف" من شرق حلب وجنرال أمريكي يعد بزيادة الدعم المقدم لـ"قسد"

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 يوليو، 2018 8:08:50 م تقرير عسكريسياسيأعمال واقتصاداجتماعي حراك ثوري

المستجدات الميدانية والمحلية:

انطلاقا من شمالي سوريا، طرد عشرات المحتجين الثلاثاء، وفدا من الائتلاف الوطني السوري من مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب).

وقال شهود عيان لـ"سمارت" إن ناشطين ومدنيين ومقاتلين من الجيش السوري الحر تظاهروا أمام مدرسة "البحتري" التي كان من المقرر أن يزورها الوفد، الذي انسحب إلى مقر المجلس المحلي للمدينة.

من جهة أخرى، نظم عشرات المعلمين الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام مقر "مديرية التربية والتعليم الحرة بحلب" في مدينة الأتارب (30 كم غرب مدينة حلب)  للضغط عليها لتثبيت أكثر من 1200 معلم وكيل.

وفي سياق آخر في إدلب، دخلت تعزيزات عسكرية تركية الثلاثاء، لنقطة المراقبة للجيش التركي في منطقة صوامع الصرمان قرب مدينة جرجناز (36 كم جنوب إدلب).

إلى الشمال الشرقي، قال قائد القوات الخاصة الأمريكية الجنرال جيمي جيرارد، إن التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" يخطط لزيادة الدعم العسكري واللوجستي المقدم لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وفي شأن آخر، انخفضت أسعار مواد البناء في مدينة عامودا (70 كم شمال مدينة الحسكة) لعدة أسباب أبرزها تضرر الموسم الزراعي في المنطقة.

خدميا، عاد نحو 500 نازح من مخيمي "الهول"  و"السد" جنوب مدينة الحسكة، إلى مناطقهم في محافظتي دير الزور والحسكة بعد إخراج تنظيم "الدولة الإسلامية" منها.

إلى الجنوب، نزح مئات المدنيين من قرى في محافظة القنيطرة الثلاثاء، هربا من القصف والعملية العسكرية التي تشنها قوات النظام السوري.

وسط البلاد، اعتقلت "اللجنة الأمنية" التابعة لـ"جبهة تحرير سوريا" الثلاثاء، "مختار" قرية قسطون (69 كم شمال غرب مدينة حماة)، بسبب تواصله مع قوات النظام السوري لتسليمهم طائرة استطلاع روسية سقطت في المنطقة.

وفي سياق آخر، أضرب تجار ملابس في مدينة مصياف (38 كم جنوب غرب حماة)، احتجاجا على مصادرة بضائع تركية من قبل قوات النظام السوري.

اعتقلت قوات النظام السوري خلال اليومين الفائتين عددا من التجار في مدينة حماة، لوجود بضائع تركية في محالهم التجارية.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 يوليو، 2018 8:08:50 م تقرير عسكريسياسيأعمال واقتصاداجتماعي حراك ثوري
التقرير السابق
اتفاق بين "تحرير الشام" وإيران حول بلدتي كفريا والفوعة بإدلب وضحايا بقصف مكثف للنظام جنوبي سوريا
التقرير التالي
بدء دخول الحافلات لإجلاء ساكني بلدتي كفريا والفوعة والنظام يقتل 17 مدنيا بقصف على نوى في درعا