أكثر من 200 قتيل و40 مفقود في هجوم تنظيم "الدولة" بالسويداء والنظام يرسل أسماء ألف معتقل من داريا قتلهم بسجونه

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يوليو، 2018 12:18:29 م تقرير عسكريأعمال واقتصاداجتماعي تنظيم الدولة الإسلامية

آخر المستجدات الميدانية والمحلية: 

ارتفعت حصيلة ضحايا هجوم تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى نحو 220 قتيل غالبيتهم من المدنيين إضافة إلى 40 مفقود بينهم نساء وأطفال في مدينة السويداء وقرى شرقي المحافظة الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، جنوبي سوريا.

وفي نتائج الهجوم "المفاجئ" على السويداء، أعدم عناصر من النظام السوري شنقا عنصرا من تنظيم "الدولة " في المدينة، بينما قال ناشطون إن 67 جثة لعناصر الأخير توجد في المشفى الوطني، ممن فجروا أنفسهم أو قتلوا باشتباكات مع "حركة رجال الكرامة".

جنوبي البلاد أيضا، نشر تنظيم "الدولة " عبر وسائل إعلامه صورا قال إنها لجثة طيار قوات النظام وأجزاء من حطام طائرته التي استهدفتها المضادات الإسرائيلية بعد دخولها مجال الجولان المحتل.

عسكريا، سيطرت قوات النظام على قرية عين ذكر بدرعا، قرب الخط الفاصل في الجولان المحتل،  بعد اشتباكات مع "جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة".

وفي شأن آخر، قال مسؤول ملف المعتقلين في مدينة داريا بريف دمشق  إن معلومات وردتهم عن تسليم النظام قوائم بأسماء 1000 معتقل من أبناء المدينة قتلوا في سجونه تحت التعذيب.

شرقي سوريا، عثرت "بلدية عين عيسى" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية على مقابر الجماعية لعناصر من قوات النظام قتلهم تنظيم "الدولة"، إذ وجدت المقابر غرب مقر "اللواء 93" وانتشلوا من أحدها نحو 45 جثة.

سياسيا، أطلقت شخصيات معارضة ضمن كتلة المستقلين في "مؤتمر الرياض 2" حملة لفصل عضو الكتلة وهيئة التفاوض خالد المحاميد.، إذ قال مروان العش وهو أحد الموقعين إن لديهم أدلة تثبت ارتباط "المحاميد" بـ"أجندات ومنصات تضر بالثورة السورية". 

وفي إدلب شمالي البلاد، وقع انفجار ضخم في مستودع ذخيرة لـ "الحزب الإسلامي التركستاني" بقرية حلوز قربنقطة المراقبة التركيةفي قرية اشتبرق، نتيجة اشتعال النار بمادة السيلوز المستخدمة في صنع المتفجرات وامتدادها في المستودع.
 
وفي سياق منفصل، عقدت نساء في مدينة اعزاز بحلب مؤتمرا بهدف تشكيل منظمة تعنى بشؤون المرأة وتمكينها سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا.
 
وفي محافظة حماة، قتل "الشبيح أمين حسن الملقب بالشيحاوي" بإطلاق نار من شخصَين منعوه من إلقاء قنبلة يدوية عليهما في خلاف بينهم بمدينة مصياف، إذ يعتبر "الشيحاوي"من "أخطر الشبيحة في مصياف" لارتكابه جرائم قتل وخطف وسرقة عديدة.
 
أمنيا، يطالب مدنيون حكومة النظام بإعادة فتح الأسواق مساءا في مدينة حماة، للمساهمة في الحد من الجرائم التي شهدت ارتفاعا في معدلاتها مؤخرا في ظل غياب دور أجهزة أمن النظام.
 
المستجدات السياسية والدولية: 

ذكرت وكالة "سبوتنك" الروسية إن وفدا من وزارتي الدفاع والخارجيية الروسية متواجد حاليا عند النظام السوري ويجري اتصالات أيضا مع الأردن، وسيزور لبنان الخميس ويلتقي رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الوزراء سعد الحريري، إذ سيناقش الأوضاع في سوريا وقضية عودة اللاجئين من لبنان.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يوليو، 2018 12:18:29 م تقرير عسكريأعمال واقتصاداجتماعي تنظيم الدولة الإسلامية
التقرير السابق
أكثر من 100 قتيل بهجوم تنظيم "الدولة" على السويداء والنظام يسيطر على قرى في القنيطرة
التقرير التالي
روسيا و"الحر" يبرمان اتفاق "تسوية" بالقنيطرة وقتلى بانفجار في مدينة سرمين بإدلب