روسيا تقول إنها لا تستطيع إجبار إيران على الخروج من سوريا وقتلى وجرحى بانفجارات شمالها

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 يوليو، 2018 12:02:09 م تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصاداجتماعي روسيا

المستجدات المحلية والميدانية:

أصيب مدنيان بجروح متفاوتة الاثنين، بانفجار دراجة نارية مفخخة في بلدة باسوطة بمنطقة عفرين في محافظة حلب، شمالي سوريا.

وقال ناشطون، إن مجهولين لغموا الدراجة وركنوها قرب مطعم في البلدة لتنفجر لاحقا، الأمر الذي أدى لإصابة مدنيين اثنين بجروح متفاوتة نقلا على إثرها إلى نقطة طبية قريبة.

في سياق متصل قتل عنصر من "هيئة تحرير الشام" الاثنين، بانفجار دراجة نارية مفخخة قرب بلدة معرة مصرين (10 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون، إن القوة الأمنية التابعة لـ"تحرير الشام" اشتبهت بدراجة نارية قرب حاجز "الرام" التابع لها على الطريق الواصل لبلدة معرة مصرين، وانفجرت بعد محاولة تفكيكها ما أدى لمقتل العنصر على الفور.

كذلك انفجرت عبوة ناسفة الاثنين في سيارة لعناصر من "قوات سوريا الديمقراطية"(قسد) غربي محافظة الرقة، شمالي شرقي سوريا.

وقال مصدر من قوات "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية في تصريح إلى "سمارت" إن عنصرَين من "قسد" قتلا وجرح ثالث نتيجة انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارتهم على الطريق المؤدي لمطار الطبقة العسكري.

وفي الرقة أيضا نقلت لجنة من النظام السوري الاثنين جثثا لعناصره بالتنسيق مع "الإدارة الذاتية" الكردية في بلدة عين عيسى.

وقال مصدر من إدارة "بلدية عين عيسى" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" في تصريح إلى "سمارت"، إن لجنة مؤلفة من 13 شخصا من النظام دخلوا إلى بلدة عين عيسى ونقلوا جثث 75 عنصرا من قوات النظام كانوا قتلوا بوقت سابق على يد تنظيم "الدولة الإسلامية".

على صعيد آخر تعرضت مدينة اللطامنة في حماة وسط سوريا الإثنين، لقصف مكثف من قبل قوات النظام السوري، واقتصرت الأضرار على المادية.

وقال ناشطون، إن قوات النظام قصفت المدينة  والأراضي الزراعية المحيطة بها بأكثر من 60 قذيفة مدفعية وصاروخية وهاون وسط استهدافها بالرشاشات الثقيلة من الحواجز والمقرات المحطية دون وقوع خسائر بشرية.

في حين أصدرت مديرية صحة حماة "الحرة" وسط سوريا الإثنين، قرارا  يلزم العاملين في المجال الطبي بإصدار تصاريح عمل خلال مدة أقصاها 20 يوما.

وجاء في بيان للمديرية اطلعت عليه "سمارت"،" توجهت فيه إلى الأطباء والصيادلة وأصحاب المهن الطبية بأنواعها ومستودعات ومعامل الأدوية، إنه يطلب إليهم مراجعة المديرية لإجراء التراخيص اللازمة خلال 20 يوما من تاريخ نشر التعميم.

وفي مركز مدينة حماة الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري ارتفعت أسعار العقارات وإيجار المنازل في مدينة حماة وسط سوريا، نتيجة تحكم تجار العقارات بحركة البيع والشراء في المدينة في ظل غياب الرقابة من حكومة النظام السوري.

في حمص القريبة انخفض إنتاج المحاصيل الزراعية في مناطق ريف حمص الشمالي وسط سوريا، نتيجة قلة هطول الأمطار هذا الموسم.

وقال أحد المزارعين يلقب نفسه "أبو عزام" بتصريح إلى "سمارت" الإثنين، إنه خسر مبلغ 50 ألف ليرة سورية في زراعة 10 دونمات بمادة القمح بعد تلف المحصول بسبب تأخر الأمطار، ما اضطره إلى ضمان أرضه كمراعي للأغنام.

من جهة أخرى عبر أهالي ومهجرون في مدينة جرابلس (100 كم شمال شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، عن استيائهم من قرار إزالة "البسطات" والعربات الجوالة من شوارع وأرصفة المدينة.

وقال صاحب إحدى "البسطات"، حسن أبو أحمد، بتصريح إلى "سمارت" الإثنين، إن هذه "البسطات" مصدر الرزق الوحيد لهم في ظل الظروف المعيشية الصعبة، مطالبا الجهات المعنية تأمين مكان بديل في حال كان الهدف من القرار تنظيم السير والحفاظ على حركة المرور.

المستجدات السياسية والدولية:

كشف السفير الروسي في إسرائيل اناتولي فيكتوروف أنهم لا يستطيعون إجبار إيران على الخروج من سوريا.

وقال "فيكتوروف" الاثنين، إن طلب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو المتكرر بضرورة إخراج القوات الإيرانية وحلفائها من سوريا هو طلب "غير واقعي"، مردفا أن "الوجود الإيراني في سوريا مشروع وفق مبادئ الأمم المتحدة"، حسب الوكالة الفرنسية للأنباء "أ ف ب".

وقالت المتحدثة الرسمية بإسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا الاثنين، إن بلادها تأسف  لرفض الولايات المتحدة الأمريكية الدعوة للمشاركة فى محادثات "أستانة 10" في مدينة سوتشي الروسية بصفة مراقب.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 يوليو، 2018 12:02:09 م تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصاداجتماعي روسيا
التقرير السابق
ضحايا بقصف على مخيم للنازحين في درعا وبدء الجولة العاشرة من محادثات الأستانة
التقرير التالي
نزوح من غرب السويداء خوفا من هجوم لتنظيم "الدولة" وانتهاء الجولة العاشرة من محادثات "أستانة"