فصائل بارزة في إدلب تعلن الاندماج في "الجبهة الوطنية للتحرير" و"الائتلاف" يدين مجازر النظام وروسيا بدرعا

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أغسطس، 2018 12:09:00 م تقرير دوليعسكريسياسيفن وثقافة الجيش السوري الحر

المستجدات المحلية والميدانية:

انطلاقا من شمالي سوريا، أعلنت فصائل عسكرية بارزة في إدلب الأربعاء، اندماجها في تشكيل "الجبهة الوطنية للتحرير".

وقالت الفصائل في بيان نشرته "الجبهة الوطنية للتحرير" على وسائل إعلامها إن فصائل "جبهة تحرير سوريا، ألوية صقور الشام، جيش الأحرار، تجمع دمشق" اندمجت معها ليكونوا "نواة جيش الثورة القادم".

من جانبه قال قيادي عسكري بارز الخميس، إن اندماج فصائل عسكرية مهمة ضمن كيان "الجبهة الوطنية "في إدلب، لم يأت عن طريق الصدفة، وليس له أي علاقة بمخرجاتالجولة العاشرة من محادثات الأستانة".

إلى حلب، انتخبت شخصيات ووجهاء من أهالي بلدة كلجبرين (40 كم شمال مدينة حلب)، مجلسا محليا جديدا يتبع لـ "الحكومة السورية المؤقتة" بعد انتهاء الدورة للمجلس السابق.

 

وفي الجنوب، وثق ناشطون محليون الخميس مقتل 176 مدنيا نتيجة القصف المكثف والعمليات العسكرية لقوات النظام السوري وروسيا على أنحاء مختلفة في محافظة درعا.

بالانتقال إلى الوسط، يتخوف نازحو شرقي حماة من العودة مجبرين إلى قراهم الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري بسبب ما وصفوه بالإهمال والتهميش المتعمد لمخيماتهم في محافظة إدلب.

من جهة أخرى، تفرض قوات النظام السوري مبالغ مالية كبيرة على الآليات والمدنيين العابرين لطريق مدينة السقيلبية (40 كم شمال غرب مدينة حماة).

وفي الشمال الشرقي، احتجزت قوات "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية الأربعاء، 13 شاحنة محملة بالوقود في قرية مزرعة تشرين شمالي غربي محافظة الرقة لمخالفة قرارات النقل.

المستجدات السياسية والدولية:

قالت منظمة العفو الدولية، إنه على تركيا وضع حد لـ"الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان" المرتكبة في منطقة عفرين بحلب، شمالي سوريا.

واتهمت المنظمة في تقرير صدر ليل الأربعاء - الخميس، تركيا بـ"غض الطرف" عن تلك الانتهاكات، مضيفة أن "سكان عفرين يتحملون انتهاكات متعددة لحقوق الإنسان، يقوم بمعظمها مجموعات سورية مسلحة ومجهزة من أنقرة".

وفي سياق منفصل قال الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، إن النظام السوري مدعوما بالطائرات الروسية والميليشيات الإيرانية يستمر بمهاجمة مدن وبلدات ريف درعا الغربي، جنوبي سوريا، بشكل عشوائي مخلفا المجازر بحق المدنيين.

ومن جان آخر قال مسؤول روسي الأربعاء، إن بلاده وضعت خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلاداهم، بالاشتراك مع مؤسسات دولية وخاصة الأمم المتحدة.

وفي سياق منفصل انطلقت الأربعاء، فعاليات مهرجان "سيريان نيفية" الذي تنظمه جمعية "ASML" للتعريف بالفن السوري المعاصر وذلك في العاصمة الفرنسية في باريس.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أغسطس، 2018 12:09:00 م تقرير دوليعسكريسياسيفن وثقافة الجيش السوري الحر
التقرير السابق
تنظيم "الدولة" يهاجم مطارا عسكريا في السويداء والنظام ينقل عناصر موالين للتنظيم نحو باديتها
التقرير التالي
روسيا والأمم المتحدة تسيران دوريات قرب الجولان المحتل وقوات النظام تسيطر على حوض اليرموك بدرعا