روسيا والأمم المتحدة تسيران دوريات قرب الجولان المحتل وقوات النظام تسيطر على حوض اليرموك بدرعا

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أغسطس، 2018 8:04:51 م تقرير دوليعسكرياجتماعيإغاثي وإنساني إسرائيل

المستجدات الميدانية والمحلية:

قالت وزارة الدفاع الروسية الخميس، إنها سيّرت دوريات عسكرية على الشريط الفاصل مع الجولان المحتل، برفقة قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

وقال المسؤول في وزارة الدفاع الروسية سيرغي رودسكوي إنهم يعتزمون إنشاء ثمانية نقاط مراقبة مؤقتة في المنطقة وسيجري تسليمها إلى النظام السوري بعد استقرار الوضع، بحسب وكالة "رويترز".

ويأتي ذلك تزامنا مع إتمام قوات النظام السوري سيطرتها على كامل منطقة حوض اليرموك غربي درعا جنوبي سوريا، بعد اشتباكات وقصف مكثف متواصل منذ أيام على بلدات وقرى المنطقة الخاضعة لسيطرة "جيش خالد بن الوليد" المبايع لتنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال ناشطون لـ"سمارت"،  إن قوات النظام تساندها مجموعات من مقاتلين سابقين بالجيش السوري الحر ممن وقعوا "تسويات" معها، سيطروا في الساعات الماضية على قريتي القصير ومعرية آخر مواقع "جيش خالد" بحوض اليرموك، إذ دارت اشتباكات بين الطرفين أدت لمقتل عناصر من النظام، كما أسعف جرحى إلى مشفى مدينة نوى.

شمالي البلاد، قتلت امرأة وأصيب 35 شخصا بانفجار سيارة مفخخة ركنها مجهولون قرب "كراج البولمان" في مدينة إدلب.

وقال ناشطون لـ"سمارت"، إن السيارة انفجرت مقابل "وزارة الإدارة المحلية" التابعة لـ"حكومة الإنقاذ" قرب الكراج، ما أدى لمقتل امرأة وإصابة الـ 35 شخصا بجروح تراوحت بين المتوسطة والخطيرة والخفيفة.

وقتل  شاب مهجر برصاص حرس الحدود التركي "الجندرمة"،  أثناء محاولته العبور من محافظة إدلب إلى الأراضي التركية بطريقة غير شرعية.

وقتل مدني بانفجار عبوة ناسفة في مدينة دارة عزة (30 كم غرب مدينة حلب).

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت"، إن المدني قتل بانفجار العبوة التي زرعها مجهولون قرب كراج المدينة.

وخرجت وقفة احتجاجية في مدينة دابق شمال شرق محافظة حلب احتجاجا على قتل النظام السوري لآلاف المعتقلين في سجونه تحت التعذيب.

وشارك في الوقفة نحو 50 شخصا بينهم أطفال ورفعوا لافتات كتب على بعضها "أوقفوا القتل في سجون الموت" وأيضا "أين الإنسانية يا دول تدعي الإنسانية" و"أطلقوا سراح المعتقلين .. أين القانون الدولي"، بحسب ناشطين.

شرقي البلاد، انتشل "فريق الاستجابة الأولية" التابع لـ"مجلس الرقة المدني" جثث جديدة لمدنيين من تحت أنقاض أبنية مدمرة في أحياء عدة بمدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا.

وحجزت "بلدية الشعب" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية على منازل مواطنين في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت"، إن البلدية وضعت إشارة حجز وجنزير معندي على أربع شقق سكنية في حي السباهية بالمدينة، تعود ملكيتها لآل "السويدان" بحجة انتماء أبنائهم لتنظيم "الدولة الإسلامية" في دير الزور.

وأعلنت "الإدارة الذاتية" الكردية في الحسكة شمالي شرقي سوريا، منعها استيراد ألعاب الأطفال ذات الطابع العسكري.

وقالت "المديرية العامة للتجارة" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" في بيان، إن القرار اتخذته بناء على قرار "منسقية التجارة والجمارك"، وبدأ تطبيقه منذ 1 تموز 2018.

وسط البلاد، تشهد مدينة حماة الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، حالة استياء للأهالي نتيجة انقطاع المياه عن أحيائها لليوم الثاني على التوالي.

إلى ذلك، انقطعت شبكتا الانترنت و الاتصال للهواتف النقالة في أنحاء مختلفة بسوريا، بالتزامن مع بدء امتحانات للشهادة الثانوية بالمناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أغسطس، 2018 8:04:51 م تقرير دوليعسكرياجتماعيإغاثي وإنساني إسرائيل
التقرير السابق
فصائل بارزة في إدلب تعلن الاندماج في "الجبهة الوطنية للتحرير" و"الائتلاف" يدين مجازر النظام وروسيا بدرعا
التقرير التالي
"حكومة الإنقاذ" تستولي على تجمع سكني بإدلب والنظام يشن حملة اعتقالات في منطقة اللجاة بدرعا