"حكومة الإنقاذ" تستولي على تجمع سكني بإدلب والنظام يشن حملة اعتقالات في منطقة اللجاة بدرعا

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 أغسطس، 2018 12:09:07 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعي قصف

المستجدات المحلية والميدانية:

قالت "جمعية عطاء للإغاثة الإنسانية" الخميس، إن "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق "هيئة تحرير الشام" بإدلب ، استولت على تجمع عطاء السكني الثاني في بلدة أطمة وأسكنت فيه أشخاص من درعا والقنيطرة كانوا مسلحين.

وفي حلب قتل وجرح تسعة أشخاص الخميس، بسقوط قذائف مدفعية على مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، حيث قالت مصادر محلية إن مصدرها الفصائل العسكرية غرب حلب.

من جانب آخر، قال الناطق باسم "الجيش الوطني السوري" لـ "سمارت" الخميس، إن قرار إلغاء كافة السجون والمحاكم التابعة له في حلب ، جاء بعد موافقة جميع الفصائل المنضوية ضمنه لعدم الحاجة لها في ظل وجود الشرطة والقضاء العسكريين.

وفي شأن منفصل انطلقت أول قافلة من الحجاج السوريين باتجاه تركيا عبر معبري باب الهوى وباب السلامة شمالي سوريا، تمهيدا لانتقالهم إلى المملكة العربية السعودية لقضاء فريضة "الحج".

إلى الوسط كثفت قوات  النظام السوري قصفها على مدن وقرى شمالي غربي حماة.

وقالت ناشطون محليون لـ"سمارت" إن قوات النظام المتمركزة في مدينة صوران استهدفت بقذائف المدفعية مدينتي مورك واللطامنة شمالي حماة بعشرات القذائف واقتصرت أضرارها على المادية.

من جهة أخرى، عبرت شريحة واسعة من الأهالي في مدينة حماة الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، عن استيائهم من ارتفاع أسعار الأدوية بنسبة تصل إلى 85%.

وفي حمص قالت مصادر محلية لـ "سمارت" الخميس، إن النظام السوري فرض غرامة مالية على الأهالي لتسجيل أطفالهم المخالفين في مراكز النفوس التابعة له شمال حمص.

أما في الجنوب، اعتقلت قوات النظام السوري الخميس، عشرات الشبان من قرى منطقة اللجاة شمال شرق درعا.

وفي الشمال الشرقي، جرح مدني الخميس، برصاص حرس الحدود التركي أثناء عمله في أرضه الزراعية بمحيط مدينة رأس العين بالحسكة.

المستجدات السياسية والدولية:

قالت وسائل إعلام رسمية تابعة للنظام السوري، إن الدفاعات الجوية لقوات الأخير دمرت "هدفا معاديا" غرب العاصمة السورية دمشق.

وفي شأن منفصل قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الجمعة، إنه بحث مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو الخطوات المشتركة التي يمكن اتخاذها فيما يتعلق بمحافظة إدلب ومنطقة منبج في حلب شمالي سوريا.

إلى أمر آخر، قالت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، إن إعلان النظام السوري حول ترسانته من السلاح الكيماوي لا تزال تشوبه نواقص واختلافات.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 أغسطس، 2018 12:09:07 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعي قصف
التقرير السابق
روسيا والأمم المتحدة تسيران دوريات قرب الجولان المحتل وقوات النظام تسيطر على حوض اليرموك بدرعا
التقرير التالي
وصول أسماء مئات القتلى في معتقلات النظام ومقتل 17 نازحا أثناء محاولتهم دخول مدينة حلب