وصول أسماء مئات القتلى في معتقلات النظام ومقتل 17 نازحا أثناء محاولتهم دخول مدينة حلب

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 أغسطس، 2018 8:03:07 م تقرير عسكريسياسيإغاثي وإنساني معتقل

المستجدات الميدانية والمحلية:

وصلت أسماء 700 قتيلا تحت التعذيب في معتقلات النظام السوري من أبناء مدينة التل (12 كم شمال العاصمة السورية دمشق).

كذلك سلمت قوات النظام السوري أسماء عشرات القتلى في معتقلاتها لذويهم بمحافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا.

ووثقت "اللجنة السورية للمعتقلين والمعتقلات" على حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي أسماء 57 قتيلا تحت التعذيب غالبيتهم من حي غويران بمدينة الحسكة.

 وتظاهر المئات الجمعة، في مدينة معرة النعمان جنوب إدلب شمالي سوريا، للتأكيد على مبادئ الثورة السورية وتنديدا بقتل النظام السوري لآلاف للمعتقلين في سجونه.

كما نظمت هيئات مدنية وقفة في بلدة أخترين (40 كم شمال مدينة حلب)، شمالي سوريا الجمعة، تضامنا مع المعتقلين الذين قضوا في سجون النظام السوري.

وقال مدير المكتب الإعلامي للبلدة عبد الله النايف لـ "سمارت"،  إن 50 شخصا شاركوا في الوقفة ونددوا بتصفية النظام للمعتقلين في سجونه وطالبوه بالكشف عن مصير البقية كما طالبوا المجتمع الدولي والعربي بالتدخل للإفراج عنهم.

وشمالا، قتل 17 نازحا كانوا يحاولون الدخول إلى مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري بانفجار لغم أرضي قرب قرية فافين بمنطقة اعزاز (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون الجمعة، إن اللغم انفجر بالنازحين المقيمين في مخيمات بالقرية الخاضعة أيضا لقوات النظام أثناء محاولتهم الدخول إلى مدينة حلب عبر طرق ترابية نظرا لمنع قوات النظام دخولهم للمدينة.

وقالت "هيئة تحرير الشام" الجمعة، إن عناصرها أوقفوا 17 شخصا في محافظة إدلب شمالي سوريا، للاشتباه بعمل بعضهم في الترويج للمصالحات مع النظام السوري وانتماء آخرين لخلايا تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية".

إلى ذلك اعتقلت "هيئة تحرير الشام" الجمعة، قياديا في الجيش السوري الحر من على أحد حواجزها على الطريق الواصل بين مدينة كفرنبل وبلدة حزارين جنوب إدلب، شمالي سوريا.

بالمقابل طالب "مجلس الشورى" في مدينة سرمين (8 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا الجمعة، "هيئة تحرير الشام" بإنهاء حملتها الأمنية وتجاوزاتها بحق الأهالي في المدينة.

وجاء في بيان اطلعت "سمارت" على نسخة منه أن "تحرير الشام"، مارست "تجاوزات شرعية وإجتماعية" في المدينة منذ بدء حملتها قبل نحو شهر حيث اعتقلت عددا من الأهالي بشكل تعسفي وصادرت ممتلكاتهم من سيارات ودراجات نارية وأسلحة.

 

وفي حلب، أعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" الجمعة، استهداف موقع لقوات النظام السوري في مدينة حلب وقتل خمسة منهم، ردا على قصف المدنيين.

وقالت "الجبهة الوطنية" عبر وسائل إعلامها إن "فوج المدفعية" التابع لها استهدف بالمدفعية مواقع قوت النظام في منطقة البحوث العلمية وقتل خمسة عناصر إضافة إلى جرح آخرين. 

وفي عفرين، قالت "وحدات حماية الشعب" الكردية الجمعة، إنها نفذت ثلاث عمليات عسكرية منفصلة ضد فصائل عسكرية والقوات التركية في ناحية شران بمنطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، وقتلت تسعة منهم.

أما في حماة، أصيب مدنيان أحدهما إعلامي، نتيجة قصف مدفعي لقوات النظام السوري الجمعة، على بلدة وقرية في محافظة حماة وسط سوريا.

وقال ناشطون لـ"سمارت"، إن قوات النظام قصفت بقذائف المدفعية قرية زيزون من مقراتها المحيطة، ما أدى لإصابة عضو مكتب حماة الإعلامي برضوض نتيجة تأثره بضغط القصف.

بالمقابل قتل نحو عشرة عناصر من قوات النظام السوري الجمعة، بهجوم لتنظيم "حراس الدين" التابع لتنظيم "قاعدة الجهاد" على قرية فورو التابعة لمنطقة السقيلبية (40 كم شمال غرب مدينة حماة) وسط سوريا.

جنوبا، طالبت قوات النظام السوري الجمعة، أهالي قرية الشبكي (26 كم شرق مدينة السويداء) جنوبي سوريا، بتسليمها الأسلحة التي استحوذوا عليها من تنظيم "الدولة الإسلامية".

وشرقا عثرت "وحدات حماية الشعب" الكردية الجمعة، على جثة عنصر منها شمال مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، قتل رميا بالرصاص.

 

المستجدات السياسية والدولية:

أمنت روسيا الجمعة، انتقال قوات حفظ السلام الدولية (الأندوف) التابعة للأمم المتحدة من سوريا إلى الجانب الذي تحتله "إسرائيل" بالجولان.

وقال نائب قائد القوات الروسية في سوريا سيرغي كورالينكو "اليوم جرى حدث هام، إذ تمكنت بعثة الأمم المتحدة من مغادرة الطريق السريع M-7إلى موقعها في منطقة القنيطرة المدمرة، أي أنهم تمكنوا من مغادرة الأراضي السورية إلى أماكن تقع تحت سيطرة الجيش الإسرائيلي"، حسب موقع "روسيا اليوم".

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 أغسطس، 2018 8:03:07 م تقرير عسكريسياسيإغاثي وإنساني معتقل
التقرير السابق
"حكومة الإنقاذ" تستولي على تجمع سكني بإدلب والنظام يشن حملة اعتقالات في منطقة اللجاة بدرعا
التقرير التالي
أهالي بلدة الجيزة بدرعا يخيرون روسيا بين الاستجابة لمطالبهم أو تهجيرهم وموسكو تقترح على واشنطن التعاون في سوريا