تنظيم "الدولة" يعدم مختطف من السويداء واغتيال مسؤول مهم لدى النظام في مصياف

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 أغسطس، 2018 12:00:08 م تقرير عسكريإغاثي وإنساني تنظيم الدولة الإسلامية

المستجدات الميدانية والمحلية:

نشر تنظيم "الدولة الإسلامية" الأحد، مقطع مصور لتنفيذه أول إعدام بحق مختطف من محافظة السويداء جنوبي سوريا.

وقال عضو بـ"اللجنة الوطنية للمحافظة على السلم الأهلي وتحرير المختطفين والرهائن" بتصريح إلى "سمارت" إن التنظيم نفذ الإعدام ذبحا بالسكاكين منذ الخميس الماضي، ولم ينشره حتى الدقائق الأولى ليوم الأحد بهدف نشر الخوف بمحافظة السويداء.

وفي حماة، أعلنت "سرية أبو عمارة" الأحد، اغتيال مدير البحوث العلمية عزيز اسبر في مدينة مصياف (40 كم غرب مدينة حماة) وسط سوريا.

وقال السرية في بيان على مواقع التواصل الاجتماعي إن فرقة المهام الخاصة لديها تمكنت من زرع عبوات ناسفة وتفجيرها في مصياف ما أدى لمقتل "اسبر" ومرافقه على الفور.

 

أما في حلب، كشف قيادي من الجيش السوري الحر لـ "سمارت" السبت، إن أجهزتهم الأمنية حصلت على معلومات تفيد باستعداد قوات النظام السوري لشن حملة عسكرية على عدة مناطق غرب مدينة حلب شمالي سوريا.

وقال القائد العام لـ "جيش حلب" التابع للجيش الحر يلقب نفسه "النقيب "أمين" إن فرعي المعلومات والاستخبارات لديهم حصلوا على معلومات تأكد تجهيز قوات النظام لشن هجوم على البحوث العلمية والمنصورة والراشدين وجمعية الزهراء غرب مدينة حلب.

على صعيد آخر، قتل شخصان وجرح آخرون السبت، جراء خلاف عائلي في قرية احتيملات قرب مدينة حلب شمالي سوريا.

إلى ذلك، قتلت طفلت جراء إصابتها بطلق ناري في مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، خلال اشتباكات بين قوات النظام السوري ومقاتلين من الجيش السوري الحر في بلدة تادف القريبة.

وعثرت فرق الدفاع المدني الأحد، على عبوتين ناسفتين قرب مركز لهم في بلدة أورم الكبرى (17 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، وسط استمرار التحقيقات لمعرفة المسؤولين عن وضعها.

وقتل مدني السبت، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري على قرية زيزون شمال غرب مدينة حماة وسط سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن قوات النظام المتمركزة في معسكر جورين استهدفت القرية بأكثر من عشر قذائف مدفعية، ما أسفر عن مقتل مدني، ودمار في منازل ومتتلكات المدنيين.

 

جنوبا، اعتقلت قوات النظام السوري الرئيس السابق لـ"المحكمة العامة" جنوب العاصمة دمشق.

وقالت مصادر مطلعة لـ"سمارت" الأحد إن قوات النظام اعتقلت الرئيس السابق لـ"محكمة جنوب دمشق" رجل الدين زياد حمدان لأسباب مجهولة في بلدة يلدا، إذ مر نحو 24 ساعة على اعتقاله دون معلومات عن مصيره ومكان تواجده.

 

وفي سياق آخر، بدأ مهندسون أتراك وسوريين السبت، بورشة تدريبية لـ 200 مهندس من مختلف المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري في مدينة اعزاز قرب حلب شمالي سوريا.

وقال مدير منظمة "المهندسين السوريين للإعمار والتنمية" عبد الله الصغير في تصريح إلى "سمارت"، إن الهدف من الورشة نقل التجربة التركية في مجال البلديات والمياه ومعالجة الصرف الصحي إلى سوريا، إضافة إلى حشد طاقات المهندسين لإنجاز مشاريع خدمية في الداخل السوري.

إلى ذلك، قال المجلس المحلي في قرية قباسين شرق مدينة حلب شمالي سوريا، السبت، إن يعمل على بناء مدرسة ابتدائية بتكلفة مالية تصل إلى 50 ألف دولار أمريكي.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 أغسطس، 2018 12:00:08 م تقرير عسكريإغاثي وإنساني تنظيم الدولة الإسلامية
التقرير السابق
قوات النظام ترسل تعزيزات إلى السويداء و "رايتش ووتش" تتهم "الوحدات" الكردية بتجنيد الأطفال
التقرير التالي
قوات محلية بالسويداء تنضم للمعركة ضد تنظيم "الدولة" لجانب روسيا واعتقالات بحماة لـ"مروجي" المصالحات مع النظام