استهداف "فرقة الحمزة" شمال حلب بقصف مدفعي و"قسد" مستعدة لمبادلة مختطفي السويداء بعناصر من تنظيم "الدولة"

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أغسطس، 2018 12:07:26 م تقرير عسكريسياسي الجيش السوري الحر

سمارت - تركيا

المستجدات الميدانية والمحلية:

قالت "فرقة الحمزة" التابعة للجيش السوري الحر الاثنين، إن عملها العسكري المنظم في حلب شمالي سوريا، يجعلها عرضة للاستهداف من قبل أي جهة أو تيار مناهض لهم.

وقال قائد أركان "فرقة الحمزة" يلقب نفسه "أبو خالد" في تصريح إلى "سمارت" إن القصف الذي استهدف حفل تخريج مقاتليهم العسكري في مدينة الباب شرقي حلب يهدف إلى منع إتمام التخريج، معتبرا أن الفرقة توجه قاداتها إلى العمل المنظم الأمر الذي يجعلهم عرضة للاستهداف.

وجرح 17 مقاتلا من الجيش السوري الحر بقصف مدفعي على حفل تخريج عسكري لـ "فرقة الحمزة" في مدينة الباب شرق حلب شمالي سوريا.

وسقطت نحو خمسة قذائف من نوع "أر جي سي" مجهولة المصدر على الكلية العسكرية لـ "فرقة الحمزة" التابع للجيش الحر قبل بدأ العرض العسكري، ما أسفر عن إصابة 17 مقاتلا بجروح خفيفة ومتوسطة نقلوا على إثرها إلى مشفى بالمدينة.

في إدلب، تظاهر العشرات من أهالي قرية حزارين جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا،  لليوم الثاني على التوالي، مجددين مطالبتهم "هيئة تحرير الشام" بالإفراج عن المعتقلين في سجونها.

إلى ذلك، وثق الدفاع المدني مقتل وجرح أكثر من ألف شخص معظمهم من الأطفال والنساء قتلوا وجرحوا في محافظة إدلب شمالي سوريا، خلال شهر تموز 2018.

وقال مدير إعلام الدفاع في إدلب أحمد شيخو في تصريح إلى "سمارت" الأحد، إن 73 شخصا بينهم تسع نساء وخمسة أطفال قتلوا بينما جرح 970 آخرين بينهم 280 امرأة و233 طفل و22 عنصرا من الدفاع المدني.

وأسكن "جيش الأحرار" عدد من مقاتليه وعائلات مهجرة، في منازل استولى عليها بقرية الفوعة قرب مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال قائد عسكري في "جيش الأحرار" يلقب نفسه "أبو المعتصم" في تصريح إلى "سمارت" إنهم أخذوا عدد من المنازل في القرية بعد خروج أهاليها بموجب الاتفاق المبرم بين "هيئة تحرير الشام" وإبران، واسكنوا فيها مقاتلين تابعين لهم من محافظات حمص وحماة ودمشق وريفها.

شرقي البلاد، داهم قيادي في "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) قرية حويجة عبدي شمال مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، على خلفية خلافات شخصية بينه وبين أقاربه.

وقال مصدر محلي لـ "سمارت" الاثنين، إن قائد كتيبة "فياض الشبلي" استقدم تعزيزات عسكرية إلى القرية وشن حملة دهم وتفتيش عن الشبان لاعتقالهم إلا أنهم فروا من منازلهم.

في الحسكة، أبدت "قوات سوريا الديمقراطية"(قسد) استعدادها لمبادلة مختطفات محافظة السويداء لدى تنظيم "الدولة الإسلامية" بعناصر من الأخير في سجونها شرقي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن لصوصا  مجهولين سرقوا رواتب معلمين تابعين لـ"الإدارة الذاتية" الكردية جنوبي الحسكة، شمالي شرقي سوريا.

وأوضحت المصادر أن مجهولين مسلحين هاجموا ليلا "المجمع التربوي" التابع لـ"الإدارة الذاتية" في بلدة العريشة جنوبي الحسكة، وسرقوا خمسة ملايين ليرة سورية من رواتب معلمين في مدارس المنطقة.

في دير الزور، قتل مدني وجرح آخرون برصاص اشتباكات اندلعت بين ميليشيا "لواء القدس" الإيراني و"اللجان الشعبية" التابعة لقوات النظام السوري في مدينة الميادين قرب دير الزور شرقي سوريا.

وسط البلاد، قتل شخصان وأصيب آخر نتيجة انفجار لغم أرضي جنوبي مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي وسط سوريا.

وتستمر أزمة مياه في مدينة حماة الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري وسط سوريا، لليوم الرابع على التوالي في ظل غياب الحلول وعدم توفر كميات كافية من مياه الصهاريج وتوقف الآبار عن العمل.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن المياه لازالت مقطوعة عن كافة أحياء مدينة حماة لليوم الرابع، إذ شهدت بعض الأحياء عودة المياه لمدة أربع ساعات فقط، فيما لم تصل منذ أيام لأحياء أخرى مثل "باب قبلي، والأربعين، والشريعة وجنوب الملعب".

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أغسطس، 2018 12:07:26 م تقرير عسكريسياسي الجيش السوري الحر
التقرير السابق
قوات محلية بالسويداء تنضم للمعركة ضد تنظيم "الدولة" لجانب روسيا واعتقالات بحماة لـ"مروجي" المصالحات مع النظام
التقرير التالي
قتلى وجرحى بانفجار ألغام وعبوات في درعا وسوريا أخطر دولة في العالم لعام 2018