قتلى وجرحى بانفجار ألغام وعبوات في درعا وسوريا أخطر دولة في العالم لعام 2018

المستجدات المحلية والميدانية:

انطلاقا من جنوبي سوريا، قتل أربعة أشخاص وجرح 15 آخرين الاثنين، بانفجار عبوات ناسفة ولغم أرضي في منطقة حوض اليرموك غرب مدينة درعا.

من جانب آخر، أسس ناشطون شبكة  إخبارية باسم "ممارسات الأسد في المناطق المهجرة" لرصد الأحداث وانتهاكات النظام السوري في مناطقهم التي هجروا منها بإطار اتفاقات مؤخرا في أنحاء مختلفة بسوريا.

شمالي البلاد، اقتحم مسلحون مجهولون مقر "جميعة عبيدة الخيرية" في مدينة الأتارب (30 كم غرب حلب) واعتدوا على أحد العاملين فيها ما أدى لإصابته بجروح خطرة.

من جهة أخرى، أصدرت عدة مجالس محلية وهيئات شعبية في ريف حلب الغربي، الاثنين، بيانات تعلن رفضها السماح لأي جهة أن تتحكم بالمرافق العامة، وذلك عقب انتشار صورة تكليف منسوب لـ "هيئة تحرير الشام" يسمح لأحد الأشخاص بفك سكة القطار المارة في المنطقة.

وفي إدلب، انطلقت فعاليات بطولة كرة قدم للمهجرين في مدينة إدلب، تحت عنوان "الغوطة في قلوبنا" بمشاركة 16 فريق من مهجري دمشق وريفها ودرعا والقنيطرة.

وفي شأن آخر، أطلق المجلس المحلي في قرية معرة حرمة (44 كم جنوب مدينة إدلب) الاثنين، مشروعا لتمكين النساء وتأمين فرص عمل لهن في المجال المدني.

بالانقتال إلى الوسط، تسود حالة من الاستياء لدى الأهالي من رداءة نوعية الخبز المقدمة للأهالي في مراكز توزيعه التابعة للنظام السوري في مدن وبلدات شمالي حمص.

وفي حمص قطع أهالي المدن والبلدات والقرى شمال حمص، أكثر من 25 بالمئة من الأشجار المثمرة بسبب قلة المياه وعدم إنتاجها الجيد.

أما في الشمال الشرقي، جرح مدنيان الاثنين، بانهيار مبنى سكني في حي البدو في مدينة الرقة.

وسقطت جدران المبنى على سيارة تقل مدنيين، جراء عمليات حفر وإصلاح للصرف الصحي بالحي من قبل "مجلس الرقة المدني"، ما أسفر عن إصابة مدنيين اثنين بجروح خطرة، نقلوا على إثرها إلى مشفى "أطباء بلا حدود" في حي المشلب.

وفي الحسكة غادرت عائلات نازحة سورية من مخيم الهول في الحسكة بينما وصل لاجئون عراقيون إلى المخيم ذاته.

في شأن آخر، يعاني الفريق النسائي لكرة الطائرة في مدينة عامودا قرب مدينة الحسكة، الذي حقق المركز الأول على مستوى البلاد من نقص الدعم والتجهيزات.

المستجدات السياسية والدولية:

تصدرت سوريا قائمة أخطر دولة في العالم لعام 2018، وفق مؤشرالسلام العالمي الصادر عن معهد الاقتصاد والسلام.

أحدثت حكومة النظام السوري "هيئة تنسيق لعودة المهجرين من الخارج" إلى مدنهم وقراهم.

وقالت وسائل إعلام النظام إن رئيس وزراء حكومة النظام وافق خلال الجلسة الاسبوعية قبل يوم، على إحداث الهيئة والتي تضم الوزارات والجهات المعنية ويترأسها وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف.

 

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
استهداف "فرقة الحمزة" شمال حلب بقصف مدفعي و"قسد" مستعدة لمبادلة مختطفي السويداء بعناصر من تنظيم "الدولة"
التقرير التالي
قتلى للنظام بتفجر لتنظيم "الدولة" في السويداء ومسلحون يختطفون مدير "صحة الساحل" في اللاذقية