قتلى لـ"تحرير الشام" بانفجارات وإطلاق نار بإدلب وتوثيق قرابة 400 قتيل في سوريا شهر آب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 سبتمبر، 2018 7:52:56 م تقرير عسكريإغاثي وإنساني هيئة تحرير الشام

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل عنصر من "هيئة تحرير الشام" السبت، بإطلاق نار من مجهولين في قرية إجلاس شرق مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال مصدر محلي لـ "سمارت" إن مجهولين اثنين يركبان دراجة نارية أطلاقا النار على عبد الرحمن فواز العوض يلقب نفسه "أبو ذر" وسط القرية، ما أسفر عن مقتله على الفور.

كما قتل عنصر من "هيئة تحرير الشام" وجرح سبعة عناصر ومدنيين بانفجارات منفصلة في محافظة إدلب.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن أربعة أشخاص بينهم عناصر من "تحرير الشام" أصيبوا بجروح خفيفة نتيجة انفجار سيارة مفخخة قرب معمل "السجاد" في مدينة الدانا (35 كم شمال مدينة إدلب).

في حلب، نجا نقيب "صيادلة حلب الحرة" السبت، من محاولة اغتيال بعبوة ناسفة في بلدة أورم الكبرى (18 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال  نقيب "الصيادلة" الدكتور مصطفى بركات لـ "سمارت" إنه عثر على عبوة مزروعة في سيارته تحت المحرك بعدما لاحظ ابنه وجود أسلاك كهرباء، مشيرا أنه أخبر المختصين وفككوها.

شرقي البلاد، أكد مصدر عسكري لـ "سمارت" نبأ مقتل رئيس "الاستخبارات العسكرية" التابعة لـ "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) أحمد العويس، بعد تعرضه لإطلاق نار الخميس، من قبل مسلحين مجهولين بين مدينتي الرقة وعين عيسى شمالي شرقي سوريا.

وقال المصدر الذي طلب عدم كشف هويته، إن "العويس" قتل جراء إصابته خلال إطلاق النار، كما جرح أحد مرافقيه الأربعة، موضحا أن مسلحين مجهولين يستقلون دراجات نارية أطلقوا النار عليه أثناء مروره قرب قرية الصكيرو على طريق الرقة - تل أبيض.

وأقامت "وحدات حماية الشعب" الكردية حاجزا جديدا على مدخل مدينة الرقة من جهة مفرق قرية الجزرة، وذلك عقب اشتباكات دارت خلال الليل بين مسلحين مجهولين وعناصر من "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) في المدينة.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" إن "الوحدات" الكردية أقامت حاجزا جديدا صباح السبت عند مدخل المدينة من جهة مفرق قرية الجزرة، حيث يقوم عناصر الحاجز بتفتيش كافة السيارات وطلب الأوراق الثبوتية لجميع الأشخاص، مع التدقيق بشكل أكبر على أصحاب السوابق الجنائية والنساء المنقبات.

في سياق آخر، أعلنت بلدية الشعب في مدينة عامودا (67 كم شمال مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا، الانتهاء من مشروع إعادة تأهيل جسر بين منطقتي سنجق سعدون والزراعة الشرقية، بعد انهياره قبل نحو ثماني سنوات.

وقالت هايسان محمود، عضو مكتب الإعلام في بلدية الشعب التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية بمدينة عامودا لـ "سمارت"، إن الجسر انهار قبل نحو ثماني سنوات بسبب الفيضان، ولم يعاد تأهيله طوال هذه الفترة.

في دير الزور، شن عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" هجوما على مواقع تتبع لقوات النظام في ريف دير الزور شرقي سوريا، تزامنا مع استهداف مواقعه من قبل طائرات حربية يرجح أنها تتبع للتحالف الدولي.

وقالت مصادر محلية إن تنظيم "الدولة" شن هجوما على مواقع قوات النظام والميليشيات المساندة لها في محيط مدينة القورية شرق دير الزور، دون توفر معلومات عن حصيلة هذه المواجهات.

المستجدات السياسية والدولية:

ووثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" مقتل 391 مدنيا في سوريا خلال شهر آب الماضي، منهم 239 قتيلا على يد قوات النظام السوري.

وأضافت "الشبكة السورية" في تقرير لها نشرته السبت، إن قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية قتلت 239 مدنيا بينهم 13 طفلا وثمان نساء، وجهات أخرى لم تسمها قتلت 88 مدنيا منهم 25 طفلا و17 امرأة، بينما قتل على يد القوات الروسية 36 مدنيا بينهم 20 طفلا وسبع نساء.

*انتقدت "هيئة التفاوض" المنبثقة عن "مؤتمر الرياض2"، تصريحات المبعوث الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا حول محافظة إدلب شمالي سوريا، معتبرة أنها تعطي ذريعة للهجوم على المحافظة.

وقالت "هيئة التفاوض" في بيان لها الجمعة، "على دي ميستورا القيام بواجبه لحماية المدنيين وليس تصنيفهم بين إرهابي وغير إرهابي وإعطاء ذريعة لإعلان الحرب على أهالي  إدلب وقتلهم وتهجيرهم".

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 سبتمبر، 2018 7:52:56 م تقرير عسكريإغاثي وإنساني هيئة تحرير الشام
التقرير السابق
"تحرير الشام" تستولي على معدات خدمية وتحذيرات من مخاطر تهدد المدنيين في إدلب
التقرير التالي
انفجارات وحرائق في مطار المزة العسكري ومقتل امرأة حامل وطفلتها بقصف لقوات النظام على إدلب