جرحى بينهم مسؤول شرعي في تنظيم "جند الأقصى" سابقا بانفجارات في إدلب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 سبتمبر، 2018 12:38:20 م تقرير عسكري انفجار

المستجدات الميدانية والمحلية:

أصيب مسؤول شرعي في تنظيم "جند الأقصى" سابقا الاثنين، بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في مدينة سرمين (7 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن العبوة انفجرت بسيارة المسؤول الشرعي ورئيس محكمة "جند الأقصى" سابقا حكيم جزراوي ما أدى لإصابته بجروح متفاوتة، مشيرين أنه ينتمي حاليا لتنظيم "حراس الدين" التابع لتنظيم "القاعدة"، دون معرفة المهام التي يشغلها.

وجرح ثلاثة مدنيين بينهم طفلان الأحد، بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون جنوب مدينة إدلب.

وقال عنصر بالدفاع المدني في تصريح إلى "سمارت"، إن العبوة انفجرت على الطريق الواصل بين مدينة أريحا وقرية أورم الجوز خلال مرور سيارة تقل مدنيين، ما أسفر عن إصابة رجل وطفلين بجروح متوسطة، نقلوا على إثرها إلى مشفى قريبة بالمنطقة.

وجرحت امرأة بقصف صاروخي لقوات النظام السوري على قرية مرعند (40 كم غرب مدينة إدلب).

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن قوات النظام المتمركزة في معسكر "جورين" استهدفت القرية بعدد من صواريخ الغراد، ما أدى لإصابة امرأة بجروح متوسطة، نقلت على إثرها إلى مشفى قريبة بالمنطقة.

إلى ذلك، عقدت هيئات مدنية وإعلامية، اجتماعا في مدينة جسر الشغور غرب إدلب، بهدف مواجهة التهديدات والادعاءات الإعلامية لقوات النظام السوري.

وقال عضو "مركز جسر الشغور الإعلامي" سليمان عبد القادر في تصريح إلى "سمارت"، إن الدفاع المدني والهيئات الطبية والسياسية والمدينة والمجمع التربوي والناشطين الإعلاميين حضروا الاجتماع لمواجهة "الحرب الإعلامية والشائعات التي يبثها النظام تمهيدا لحملته العسكرية على المنطقة".

وسط البلاد، قالت "سرية أبو عمارة للمهام الخاصة"، إنها فجرت عبوة ناسفة بسيارة لقوات النظام السوري قربة قرية المبعوجة شرق مدينة حماة وسط سوريا، وقتلت وجرحت عدد من عناصرها.

وأضافت "أبو عمارة" في بيان اطلعت عليه "سمارت" أنها استهدفت سيارة لميليشيا "الدفاع الوطني" قرب قرية المبعوجة خلال توجهها إلى خطوط التماس مع فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية شمال مدينة حماة، ما أسفر عن مقتل عشرة عناصر وجرح آخرين.

وتشن قوات النظام السوري حملة للبحث عن سلاح خفيف مخبأ لدى الأهالي في ريف حمص الشمالي، والذي سيطرت عليه مؤخرا بعد اتفاق مع الهيئات المدنية والعسكرية برعاية روسية.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الأحد، إن قوات النظام تفتش المزارع الغربية لمدينة الرستن ومنازل المدنيين والمغاوير بالمنطقة وذلك عن طريق جهاز كاشف للسلاح.

شرقي البلاد، اعتقلت قوات "الأمن العام" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية الاثنين، شابين في مدينة الرقة بسبب كتابتهما عبارات مؤيدة للنظام على أحد الجدران داخل المدينة.

وقال مصدر من قوى "الأمن العام" لـ "سمارت" إنهم ألقوا القبض على الشابين فجر الاثنين، أثناء مشاهدتهما يكتبان عبارات مناصرة للنظام على جدران الملعب البلدي في المدينة، وفق قوله.

إلى ذلك، سمحت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بمرور شحنات تجارية إلى البلدات الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" شرقي دير الزور، شرقي سوريا.

وقال مصدر محلي لـ"سمارت" إن شاحنات تجارية محملة بالمواد الغذائية والبضائع عبرت من بلدة أبوحمام الواقعة تحت سيطرة "قسد" باتجاه البلدات المسيطر عليها من تنظيم "الدولة" مثل الشعفة والسوسة شرقي دير الزور.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 سبتمبر، 2018 12:38:20 م تقرير عسكري انفجار
التقرير السابق
انفجارات وحرائق في مطار المزة العسكري ومقتل امرأة حامل وطفلتها بقصف لقوات النظام على إدلب
التقرير التالي
تعزيزات تركية تصل لنقطة مراقبة شمال حماة وفرنسا تسعى لإيجاد حل في إدلب