قوات النظام تكثف قصفها على شمال حماة و"هيئة التفاوض" تبحث ملف إدلب مع المجتمع الدولي

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 سبتمبر، 2018 12:25:26 م تقرير عسكريسياسي جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

تعرضت قرى وبلدات ريف حماة الشمالي الأحد، لقصف جوي ومدفعي وصاروخي مكثف من مقرات قوات النظام القريبة ومن الطائرات الحربية التابعة لروسيا والنظام.

وقال ناشطون محليون إن طائرات حربية يرجح أنها روسية شنت أكثر من 13 غارة جوية على مدينة اللطامنة (35 كم شمال مدينة حماة) خلال ربع ساعة تقريبا، كما استهدفت مروحيات النظام المدينة بأربعة براميل متفجرة خلال المدة ذاتها.

وأعلنت "مديرية التربية الحرة" في محافظة حماة وسط سوريا تعليق دوام كافة المدارس في الريف الغربي يوم الأحد، خوفا من تعرضها للقصف.

وقالت مديرية التربية في بيان اطلعت "سمارت" على نسخة منه، إن كافة المدارس التابعة لمجمع الريف الغربي ستعلق دوامها يوم الأحد، مشيرا أن ذلك يأتي "حرصا على المصلحة العامة وعلى سلامة الطلاب".

وجرح سبعة أشخاص بقصف صاروخي على مدينة السقيلبية شمال غرب مدينة وسط سوريا.

وقالت صفحات موالية لقوات النظام السوري إن فصائل "المعارضة" استهدفت المدينة بثلاثة صواريخ، ما أسفر عن إصابة سبعة أشخاص بينهم امرأة، نقلوا على إثرها إلى مشفى السقيلبية الوطني، ولم يتبنى أي من فصائل الجيش السوري الحر أو الكتائب الإسلامية القصف.

شمالي البلاد، انتشرت المخيمات والتجمعات العشوائية جنوبي محافظة إدلب شمالي سوريا، نتيجة التصعيد العسكري لقوات النظام السوري وروسيا على المنطقة.

وقال "منسقو استجابة سوريا" في بيان وصلت نسخة منه لـ "سمارت" إن أكثر من 700 عائلة تجمعوا وبنوا مخيمات عشوائية على الطريقين الرئيسي والزراعي الواصلان بين قريتي الغدفة وجرجناز.

وقتل عنصر من "هيئة تحرير الشام" برصاص قناصة قوات النظام السوري قرب بلدة أبو الظهور شرق مدينة إدلب.

ونظم العشرات من المدنيين والناشطين وقفة تضامنية في مدينة سراقب قرب إدلب شمالي سوريا، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين في سجون النظام السوري والفصائل.

ونظمت هيئات مدنية ومحلية وناشطون غرب مدينة حلب شمالي سوريا، وقفات تضامنية للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين في سجون قوات النظام السوري.

شرقي البلاد، قتل مدني في مدينة الطبقة (43 كم غرب مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا، خلال إطلاق نار متبادل بين مجموعة من قوات "الأسايش" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية، ومسلحين مجهولين.

في دير الزور، قتل عنصران من تنظيم "الدولة الإسلامية" بغارات لطائرات التحالف الدولي على مواقعهم في ريف دير الزور شرقي سوريا.

اقتصاديا، أعلن حاكم مصرف سوريا المركزي دريد درغام عن العملة النقدية من فئة الخمسين ليرة المعدنية التي سيتم التداول بها قبل نهاية العام الجاري.

المستجدات السياسية والدولية:

*التقى أعضاء من "هيئة المفاوضات" المعارضة المنبثقة عن مؤتمر "الرياض 2" مع ممثلين عن الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي السبت، في مقر الأمانة العامة للأمم المتحدة بمدينة نيويورك الأمريكية لبحث آخر التطورات في إدلب شمالي سوريا.

وأبدى أعضاء "هيئة المفاوضات" قلقهم حيال إمكانية قيام النظام السوري بحملة عسكرية على محافظة إدلب، حيث دعا رئيس "الهيئة" هادي البحرة مجلس الأمن إلى اتخاذ خطوات لحماية المدنيين، قائلا إن ذلك ما يزال ممكنا رغم محاولة بعض الأعضاء الوقوف بوجه الحلول الإيجابية، في إشارة إلى روسيا.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 سبتمبر، 2018 12:25:26 م تقرير عسكريسياسي جريمة حرب
التقرير السابق
قصف جوي ومدفعي لروسيا والنظام على إدلب و"أردوغان" يقول إنه لن يقف موقف المتفرج
التقرير التالي
ضحايا بقصف جوي على إدلب وإعلان مدن وبلدات جنوبي المحافظة وفي حماة المجاورة منكوبة لكثافة القصف