استهداف مواقع لقوات النظام بريف حماة وفرنسا تحذر من ارتكاب جرائم حرب في إدلب

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 سبتمبر، 2018 12:07:06 م تقرير دوليعسكريسياسي قوات النظام السوري

المستجدات الميدانية والمحلية:

استهدفت "الجبهة الوطنية للتحرير" الأربعاء، مواقع عسكرية لقوات النظام السوري شمال حماة حيث قال المتحدث باسم "الجبهة" النقيب ناجي مصطفى إنهم قصفوا مواقع للنظام في قرية عطشان ردا على استهداف المدنيين، في حين  لم تتوفر لديهم معلومات بعد عن عدد قتلى النظام.

بموازاة ذلك، دخل رتل تركي جديد يضم للمرة الأولى دبابات إلى نقطة المراقبة التركية شرق مدينة مورك شمال حماة، يتألف من خمس ناقلات جند ودبابتين وسيارة ذخيرة، بمرافقة خمس سيارات من "الجبهة الوطنية للتحرير".

إلى ذلك، قالت رئاسة الأركان العامة للجيش التركي، إنها سيّرت الدورية الرابعة والأربعين بالاشتراك مع الجيش الأمريكي على طول الخط الفاصل بين منطقة "عملية درع الفرات" ومناطق سيطرة "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) في منطقة منبج. بريف حلب شمالي سوريا.

من جهة أخرى، جرح ثلاثة مدنيين بينهم امرأة الأربعاء، بقصف مدفعي لقوات النظام على قرية الجديدة جنوب حلب من مقراتها في قرية وريدة، حيث أسعف الجرحى إلى مشفى مدينة سراقب بإدلب.

في الغضون، نظّمت مؤسسة "شباب التغيير" وقفة في بلدة أورم الكبرى غرب حلب، تأكيدا على استمرارية الثورة السورية، بمشاركة نحو 30 شخصا رفعوا لافتات كتب على بعضها "جذور راسخة في أرضنا كجذور الزيتون" و"ثورتنا ثورة صمود مامنتراجع عنها مامنعود" و "معا نستطيع".

كذلك تظاهر نحو مئة شخص في قرية كنصفرة جنوب إدلب، مطالبين بإسقاط النظام السوري وتوحيد الفصائل العسكرية، رافعين علم الثورة السورية و لافتات كتب على بعضها: "إلى دي مستورا هل أنا إرهابي أم أنت أحمق؟" و "بعد الله الثوار أملنا والأتراك إخواننا" و" لا بديل عن إسقاط الأسد".

وفي دير الزور شرقا، جرح مدني بإطلاق نار من عناصر "قوات سوريا الديمقراطية"(قسد) على مدنيين اعتقلت بعضهم في قرية السجر بالريف الشرقي، على خلفية تعرض أحد قيادييها للضرب خلال شجار مع الأهالي.

في سياق آخر، افتتحت "الإدارة الذاتية" الكردية، أكاديمية لدراسة الطب والتمريض في مدينة القامشلي شمال الحسكة، مشترطة أن يكون عمر المتقدم بين 18 و32 سنة، وأن يكون قد درس لمدة 11 عاما ومن غير المطلوب أن يكون ناجحا في الشهادة الثانوية، كما يشترط أن تتم تزكيته من قبل أحد المراكز التابعة لـ"الإدارة الذاتية".

في الأثناء، سجل 205,933 طالب وطالبة في المدارس التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية للعام الدراسي الحالي في محافظة الحسكة، والتي يبلغ عددها 2225 مدرسة 82 مدرسة مختلطة للمرحلة الثانوية، يعمل فيها 24458 معلما ومعلمة.

 

المستجدات السياسية والدولية:

حذّر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان الأربعاء، من القصف العشوائي لقوات النظام السوري وداعميه، روسيا وإيران، على محافظة إدلب، قائلا إنه "لا يمكن استبعاد فرضية جرائم الحرب بمجرد البدء في قصف المدنيين والمستشفيات عشوائيا"، بحسب وكالة "رويترز".

وأضاف "لودريان" خلال كلمة له أمام مجلس النواب أنه "ينبغي بذل الجهود على الفور استعدادا لأزمة إنسانية كبرى حيال نزوح آلاف المدنيين نتيجة العملية العسكرية المحتملة على إدلب".

وفي السياق ذاته، قالت اللجنة الدولية المستقلة للتحقيق بشأن سوريا التابعة للأمم المتحدة، إن قوات النظام السوري هجرّت أكثر من مليون سوري خلال ستة أشهر.، مضيفة أن التهجير في سوريا بلغ أعلى مستوياته منذ بداية الثورة السورية خلال النصف الأول من العام الجاري.

وشدد التقرير على ارتكاب جرائم الحرب من قبل قوات النظام في غالبية المحافظات التي شهدت حالات تهجير كريف دمشق ودرعا وحمص وحلب، محذرة من تكرار ذات عملية التهجير في محافظة إدلب.

عقدت الهيئة التأسيسية للمؤتمر السوري العام الأربعاء، مؤتمرا "طارئا" لمناقشة نتائج "قمة طهران" لوقف تهديدات النظام السوري وروسيا بالهجوم على محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال رئيس "الهيئة التأسيسية" بسام صهيوني في تصريج إلى "سمارت"، إنهم بحثوا خلال المؤتمر الذي عقد في معبر باب الهوى بإدلب، "اعتداءات وتهديدات النظام وروسيا المتزايدة لاجتياح إدلب"، واتفقوا على رفض أي عملية عسكرية محتملة عليها ويدعمون الفصائل العسكرية المرابطة على الجبهات.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 سبتمبر، 2018 12:07:06 م تقرير دوليعسكريسياسي قوات النظام السوري
التقرير السابق
استعصاء لمعتقلي سجن حماة المركزي و"قسد" تتقدم على حساب تنظيم "الدولة" في ديرالزور
التقرير التالي
مقتل مقاتلين لـ"الحر" في منطقة عفرين وقيادي لـ"أحرار الشام" في إدلب