"الجبهة الوطنية" تستلم أسلحة من تركيا وقصف التحالف الدولي و"قسد" يدمر مشفى ويقتل مدني بديرالزور

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 سبتمبر، 2018 11:59:20 ص تقرير دوليعسكريسياسي الجيش السوري الحر

المستجدات الميدانية والمحلية:

انطلاقا من شمالي سوريا، أكد مصدر عسكري من "الجبهة الوطنية للتحرير" الخميس، أن تركيا زودتهم بكمية "جيدة" من أسلحة تتضمن قواعد وصواريخ "تاو" للتصدي لهجوم قوات النظام السوري المحتمل على محافظة إدلب.

وفي السياق، قال محللان عسكريان الخميس، إن المساعي التركية لمنع حدوث معركة في محافظة إدلب، وإدخالها أسلحة هجومية من دبابات، يأتي في إطار حفاظها على أمنها القومي.

ووصل رتل عسكري ضخم يضم مدافع ودبابات الخميس، إلى معبر كفرلوسين على الحدود السورية التركية شمال إدلب، والذي تدخل عبره تركيا عادة التعزيزات العسكرية لنقاط مراقبتها.

أما في حلب  قتل طفل وأصيب 13 شخصا بينهم نساء ليل الخميس - الجمعة، نتيجة سقوط قذائف مدفعية وصاروخية على مدينة حلب  الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري.

من جانب آخر اعتقلت "الجبهة الوطنية للتحرير" الخميس، عددا من الأشخاص في قرية أورم الكبرى غرب مدينة حلب، بتهمة الترويج للمصالحات مع النظام السوري.

وبدأ المجلس العسكري" في بلدة آخترين قرب مدينة حلب، بملاحقة الموالين للنظام السوري، مهددا بترحيلهم لمناطق سيطرة الأخيرة.

بالانتقال إلى الشرق  دمر مشفى وقتل مدني الخميس، بقصف مدفعي وجوي لـ "قوات سوريا الديمقراطية" والتحالف الدولي على مناطق سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية قرب مدينة دير الزور.

جنوبي البلاد قتل خاطفون مجهولون رب أسرة اختطفوه مع عائلته من شرقي محافظة السويداء، وعثر الأهالي على جثته وعلى طفلته الرضيعة الجمعة، مرميين في ساحتين بمدينة السويداء.

وفي درعا ضربت الشرطة العسكرية الروسية الخميس، عناصر حاجز لقوات النظام في مدخل ناحية خربة غزالة (15 كم شمال مدينة درعا).

واشتكى أهالي في محافظة درعا الخميس، من ارتفاع تكاليف معاملات السجل المدني.

وقالت مصادر أهلية لـ"سمارت إن تجهيز معاملة الوفاة من قبل مختص (معقب معاملات) تصل إلى ثلاثين ألف ليرة سورية وكل شهر تأخير يوجب غرامة ثلاثة آلاف ليرة.

وفي الوسط، اعتقلت قوات النظام السوري الخميس، 11 عنصرا سابقا من الدفاع المدني ممن أجروا "تسوية" شمال حمص.

المستجدات السياسية والدولية:

اتهم زعيم "حزب الحركة القومية" التركي دولت بهجه لي، رئيس النظام السوري بشار الأسد بتدبير تفجير "الريحانية" بولاية هاتاي جنوبي تركيا العام 2013. 

من جهة أخرى، أوقف الأمن التركي الجمعة، خمسة أشخاص في العاصمة أنقرة  للاشتباه بانتمائهم لتنظيم "الدولة الإسلامية".

ونقلت وكالة "الأناضول" عن مصادر أمنية قولها، إن فرق مكافحة الإرهاب  بمديرية أمن أنقرة، نفذت عملية ضد التنظيم في مركز العاصمة  وداهمت عدة منازل وأوقفت الأشخاص الخمسة.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 سبتمبر، 2018 11:59:20 ص تقرير دوليعسكريسياسي الجيش السوري الحر
التقرير السابق
مقتل مقاتلين لـ"الحر" في منطقة عفرين وقيادي لـ"أحرار الشام" في إدلب
التقرير التالي
مئات الآلاف يتظاهرون ضد النظام شمالي سوريا ووسطها و"قسد" تتقدم في دير الزور