مقاتلون يستعدون لمغادرة مخيم الركبان باتفاق مع روسيا واحتجاجات غرب حلب لقصف الأخيرة والنظام للمشافي

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 سبتمبر، 2018 7:59:05 م تقرير عسكريأعمال واقتصاداجتماعي الجيش السوري الحر

المستجدات المحلية والميدانية: 

انطلاقا من وسط سوريا، بدأ عشرات المقاتلين من لواء "شهداء القريتين"الأحد، الاستعداد للخروج من مخيم الركبان عند الحدود السورية - الأردنية (237 كم جنوب شرق مدينة حمص) باتجاه مناطق سيطرة فصائل "درع الفرات" شمالي البلاد، بعد التوصل إلى اتفاق مع روسيا.

ومن جهة أخرى وصل الأحد، قتلى والجرحى لقوات النظام السوري وميليشيا "حزب الله" اللبنانية و"لواء القدس" من شرقي حمص  إلى مدينة دير الزور شرقي البلاد.

بالانتقال للشمال نظمت كوادر طبية عاملة في مشفى مدينة الأتارب (30 كم غرب مدينة حلب) الأحد، وقفة احتجاجية تنديدا بقصف قوات النظام السوري وروسيا للمشافي.

من جانب آخر جرح مدنيان الأحد، بانفجار لغم أرضي زرعه مجهولون جنوبي محافظة حلب.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن أب وابنه أصيبا بانفجار اللغم أثناء عملهما في أرضهم الزراعية بقرية جزرايا جنوبي حلب.

إلى الشرق تستمر المواجهات بين تنظيم "الدولة الإسلامية" و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بمحيط المناطق الخاضعة لسيطرة الأول شرقي دير الزور وسط نزوح جماعي للأهالي.

وفي الشمال الشرقي غادر 961 لاجئا عراقيا مخيم الهول (70 كم جنوب مدينة الحسكة)  باتجاه العراق.

وقال مصدر من إدارة المخيم لـ "سمارت" الأحد، إن دفعتين من اللاجئين غادروا المخيم منذ بداية شهر أيلول، حيث ضمت الدفعة الأولى 151 عائلة تتألف من 595 شخص، بينما الدفعة الثانية كانت 93 ضمت 366 شخصا، مشيرا أن معظم المغادرين من الأطفال والنساء.

وفي الحسكة التحق عشرات المعلمين من محافظة الحسكة، بخدمة "واجب الدفاع الذاتي" (التجنيد الإجباري) في صفوف "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وتوفيت مقاتلات في "وحدات حماية المرأة" الكردية غرقا في مياه نهر الفرات غربي محافظة الرقة.

وقال مصدر إعلامي في "وحدات حماية الشعب" الكردية لـ"سمارت" الأحد، إن خمس مقاتلات في صفوف "وحدات حماية المرأة"(YPJ) غرقا خلال سباحتهن في مياه نهر الفرات أمام المحمية الطبيعية قرب مدينة الطبقة غربي الرقة.

وجرح مدني الأحد، بانفجار عبوة ناسفة داخل صيدلية بشارع سيف الدولة في مدينة الرقة.

وفي الجنوب، ارتفع سعر صرف الدولار الأمريكي السبت، بمقدار 28 ليرة سورية في محافظة درعا.

وقال أحد الصرافين لـ"سمارت" رفض الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، إن الدولار وصل إلى 470 ليرة للمبيع و475 للشراء بعد أن كان 440 ليرة للمبيع و447 للشراء.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 سبتمبر، 2018 7:59:05 م تقرير عسكريأعمال واقتصاداجتماعي الجيش السوري الحر
التقرير السابق
قصف على مطار دمشق الدولي واستمرار انتشال الجثث بمدينة الرقة
التقرير التالي
اختطاف عناصر من "قسد" بديرالزور وتعزيزات عسكرية تركية جديدة إلى حدود إدلب