روسيا تقول إنه 15 جنديا قتلوا بإسقاط طائرتهم بنيران النظام السوري وتلقي باللوم على إسرائيل

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 سبتمبر، 2018 12:12:35 م تقرير دوليعسكريسياسي روسيا

المستجدات الميدانية والمحلية:

قالت وسائل إعلام النظام السوري، إن مواقع تابعة لقواته قرب مدينة اللاذقية غربي البلاد تعرضت لقصف صاروخي مساء الإثنين.

وكشفت وزارة الدفاع الروسية الثلاثاء، عن اختفاء طائرة عسكرية روسية فوق سوريا، تزامنا مع قصف جوي وصاروخي إسرائيلي وفرنسي على محافظة اللاذقية غربي البلاد.

ونفت كل من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية الثلاثاء، مشاركتهما في قصف مواقع للنظام في سوريا، بينما رفضت إسرائيل التعليق على الحادثة.

لكن الولايات المتحدة الأمريكية أكدت الثلاثاء، أن الدفاعات الجوية للنظام السوري هي من اسقط الطائرة العسكرية الروسية فوق السواحل السورية في البحر الأبيض المتوسط.

واعتبرت وزارة الدفاع الروسية الثلاثاء، أن تصرفات إسرائيل "غير المسؤولة" تسببت بمقتل 15 جنديا روسيا على متن طائرة عسكرية اسقطتها صواريخ دفاعات للنظام السوري الجوية.

وفي سياق آخر، نفى "جيش مغاوير الثورة" التابع للجيش السوري الحر والعامل في منطقة الركبان (237 كم جنوب شرق مدينة حمص)، وجود أي نية لإخلاء أو تفكيك قاعدة التنف عند الحدود السورية - الأردنية.

وفي حلب، سيطرت "هيئة تحرير الشام" على حاجز لـ "فيلق الشام" التابع للجيش السوري الحر بين منطقة عفرين شمال حلب، ومنطقة أطمة شمال إدلب، وسط استقدام "الهيئة" تعزيزات إلى المنطقة.

أصدر المجلس المحلي لكل من مدينة صوران وقرية كفرة شمال حلب، شمالي سوريا الاثنين، قرارين متطابقين يقضيان بمنع السفر إلى المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري، إلا في الحالات الإنسانية القصوى.

إلى ذلك عبّر أهالي مدينة السفيرة  الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري الإثنين، عن استيائهم من توقف عملية إعادة تأهيل شبكات الصرف الصحي في المدينة قرب حلب شمالي سوريا.

جرح مزارع الاثنين، نتيجة إطلاق حرس الحدود التركي النار عليه في منطقة رأس العين (73 كم شمال غرب مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا.

وشرقا في الرقة، اعتقلت "وحدات حماية الشعب" الكردية الاثنين، شابين في مدينة الطبقة (55 كم غرب مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا، بتهمة الفرار من التجنيد الإجباري.

كما احتجز جهاز أمن "الأسايش" الاثنين 50 دراجة نارية في منطقة عامودا (67 كم شمال مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا.

وفي وسط البلاد، اشتكى أهالي ريف حمص الشمالي وسط سوريا المسيطر عليه حديثا من قبل قوات النظام السوري، من إزالة الأخيرة لـ"بسطات" المحروقات والتي تشكل مصدر رزق للعديد من العائلات في المنطقة.

وناشد المجلس المحلي في مدينة كفرزيتا (30 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا، المنظمات الإنسانية للمساعدة في ترميم المدارس المتضررة نتيجة قصف قوات النظام السوري وروسيا.

 

المستجدات السياسية والدولية:

توصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان الاثنين، على اتفاق لإنشاء منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن المساعي الدبلوماسية الروسية التركية نجحت في تجنب حرب بمحافظة إدلب شمالي سوريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 سبتمبر، 2018 12:12:35 م تقرير دوليعسكريسياسي روسيا
التقرير السابق
"قسد" تتقدم ببطء في ديرالزور وتبادل أسرى بين "الجبهة الوطنية" و"تحرير الشام" بإدلب
التقرير التالي
وقفات شمالي سوريا احتجاجا على قصف المنشآت الخدمية والنظام يماطل بإخراج مقاتلين من مخيم "الركبان"