"تحرير الشام" تهاجم النظام في المنطقة منزوعة السلاح بإدلب وأحزاب كردية تدعو النظام للتصدي لتركيا

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 نوفمبر، 2018 1:14:17 م تقرير دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام

المستجدات الميدانية والمحلية:

هاجمت "هيئة تحرير الشام" الخميس، نقطة لقوات النظام السوري وقتلت عددا منهم في المنطقة المنزوعة السلاح قرب بلدة أبو الضهور شرق إدلب شمالي سوريا.

كما قصفت قوات النظام السوري الأربعاء، قرى وبلدات جنوب إدلب، من مقراتها القريبة، في خرق جديد للاتفاق الروسي – التركي المتعلق بإقامة منطقة خالية من السلاح الثقيل شمالي سوريا.

وفي سياق آخر، توفي طفل وأمه الأربعاء، بعد غرقهما في نهر العاصي بمنطقة دركوش (22 كم غرب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وفي حلب المجاورة، اجتمع قادة فصائل كبرى من "الجيش الوطني السوري" التابع للجيش السوري الحر الأربعاء، في مقر الحكومة السورية المؤقتة بمدينة اعزاز (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، وسط تشديد أمني حول المنطقة.

على صعيد آخر، أعلنت مديرية صحة حلب "الحرة" و"الجمعية الطبية السورية الأمريكية" (SAMS)  الأربعاء، إيقاف العمل في مركز حريتان الصحي ومشفى "الأمل" بحلب شمالي سوريا، بسبب الاعتداءات المتكررة على الكوادر الطبية.

وفي سياق منفصل، أصدرت جهة قضائية في مدينة الباب بحلب شمالي سوريا، حكما يقضي ببراءة قائد "لواء السلطان سليمان شاه" التابع لـ "الجيش الوطني السوري" بعد اتهامه من قبل امرأة باغتصابها.

وشرقي سوريا، أعلنت "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) في بيان لها الأربعاء، تعرض مناطق سيطرتها شمالي سوريا لـ 6 هجمات من قبل الجيش التركي منذ القمة الرباعية التي ضمت زعماء عدة دول في مدينة اسطنبول.

كذلك طالبت أحزاب كردية الأربعاء، في مدينة القامشلي بالحسكة شمالي شرقي سوريا، حكومة النظام السوري بتحمل مسؤولياتها تجاه الهجمات التركية شرقي الفرات.

وفي سياق آخر احتجزت "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) الخميس، أربعة شبان في مزرعة الرشيد غرب مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، بتهمة التهرب من الخدمة في صفوفها.

أما وسط سوريا، اشتكى مزارعو قطن في منطقة سهل الغاب بمحافظة حماة وسط سوريا، إهمال حكومة النظام السوري لهم وعدم تعويضهم عن خسائرهم بموسم العام الماضي.

 

المستجدات السياسية والدولية:

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها تبحث الملف السوري مع الاتحاد الأوروبي وبريطانيا "للدفع قدما بعملية السلام في سوريا".

برأت المحكمة العليا في المجر (هنغاريا) المصورة الصحفية  "بترا لازلو"، بعد إدانتها سابقا بالاعتداء على لاجئين سوريين قرب الحدود الجنوبية مع صربيا.

*طالبت الجامعات الأردنية الأربعاء، الطلاب السوريين بجوازات سفر سارية المفعول، بناء على كتاب صادر من وزارة التعليم العالي الأردنية، معطية إياهم مهلة حتى نهاية الفصل الأول لتقديم نسخ عنها.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 نوفمبر، 2018 1:14:17 م تقرير دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام
التقرير السابق
"قسد" تقول إن الهجمات التركية أدت لإيقاف المعركة ضد تنظيم "الدولة" و الأمم المتحدة تختار مبعوثا جديدا لسوريا
التقرير التالي
تركيا وأمريكا تسيران دوريات مشتركة في منبج والأخيرة تعرب عن قلقها من الضربات التركية