اقتتال بين "تحرير الشام" و"أحرار الشام" بإدلب والنظام يكثّف قصفه لمناطق جنوبي المحافظة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 ديسمبر، 2018 1:01:36 م تقرير دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام

المستجدات المحلية والميدانية:

انطلاقا من شمالي سوريا، سيطرت "هيئة تحرير الشام" الاثنين، على قريتين جنوب مدينة إدلب، بعد اشتباكات ضد حركة "أحرار الشام الإسلامية".

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت"، إن "تحرير الشام" سيطرت على قريتي جدرايا وأنب التابعتان لناحية أريحا جنوب إدلب، بعد اشتباكات مع "أحرار الشام" المنضوية في صفوف "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش السوري الحر، واستخدما خلالها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وأسفرت عن مقتل عنصر وجرح آخر من "تحرير الشام" في جدرايا.

بدوره طالب المجلس المحلي لقرية اللج التابعة لناحية أريحا (14 كم غرب مدينة إدلب)، بتحييد القرية عن الاقتتال الدائر بين "هيئة تحرير الشام" وحركة "أحرار الشام الإسلامية".

وفي سياق آخر، قصفت قوات النظام السوري بلدات وقرى جنوب مدينة إدلب، بأكثر من خمسين قذيفة مدفعية وصاروخية.

من جانبه أعلنت مديرية تربية إدلب "الحرة" السبت، تمديد إيقاف دوام المدارس في قرية التح جنوب مدينة إدلب، بسبب تكرار قصف قوات النظام السوري عليها.

وفي شأن منفصل، أقامت منظمة "شفق مكاني" وفريق "أسبرين" الاثنين، محاضرة توعوية حول مرض السرطان وطرق الكشف المبكر عنه وعلاجه في جامعة مدينة إدلب.

وقالت الإدارية في منظمة "شفق" فاطمة جمو لـ "سمارت" إنهم ركزوا في المحاضرة على توعية النساء على ضرورة الكشف المبكر عن المرض ودوره الفعال في العلاج، حيث أن الكشف المبكر يساعد في الشفاء من المرض بنسبة تصل إلى 96 بالمئة، كما تحدثوا عن الإجراءات والطرق الوقائية لتجنب الإصابة بالمرض

إلى الشمال الشرقي، جرح مدني الاثنين، بإطلاق النار عليه من مجهولين في بلدة شمال مدينة الرقة.

وقال مصدر طبي في مشفى بلدة سلوك لـ "سمارت" إن الشاب منصور الشبل أصيب بجروح خطرة نتيجة إصابته بأربع طلقات نارية في كتفه وخاصرته أثناء عبوره بسيارته طريق سلوك - الكنطري.

وفي الحسكة، انهار جسران بشكلي جزئي وأغلقت عدة طرق نتيجة السيول المتشكلة من مياه الأمطار الغزيرة في بلدة اليعربية (121 كم شمال شرق مدينة الحسكة).

جنوبا، وثق ناشطون في محافظة درعا جنوبي سوريا، اعتقال قوات النظام السوري عشرات الشبان خلال يومين لسوقهم إلى الخدمة الاحتياطية في صفوفها، فيما وصلت قوائم تضم أسماء مئات المطلوبين للتجنيد.

وقال "مكتب التوثيق في درعا" الاثنين، إن قوات النظام اعتقلت أكثر من 70 شخصا بينهم مدنيون ومقاتلون سابقون في الجيش السوري الحر خلال اليومين الأخيرين، لسوقهم إلى الخدمة الاحتياطية.

خدميا، شهدت أسعار المواد الأساسية في محافظة درعا ارتفاعا ملحوظا خلال الشهرين الأخيرين بنسبة تجاوزت 25 بالمئة، تزامنا مع انخفاض قيمة الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي.

وقالت مصادر من مدينة جاسم شمال درعا لـ "سمارت" إن سعر صرف الدولار الأمريكي وصل إلى 500 ليرة سورية، بعد أن كان يبلغ نحو 420 ليرة قبل شهرين، مرتفعا بنسبة تتجاوز 16 بالمئة.

واشتكى أهال في مدينة جاسم (40 كم شمال مدينة درعا)، من سوء الخدمات الأساسية وغلاء أسعارها مقارنة بالدخل.

أما في ريف دمشق، أوقفت قوات النظام السوري الاثنين، عشرات الشبان على حواجز أقامتها في مدينة التل (10 كم شمال العاصمة دمشق) بحثا عن مطلوبين للتجنيد في صفوفها، واعتقلت عددا منهم، بعد نشر قوائم بأسماء عشرات منهم.

المستجدات السياسية والدولية:

اعتبر الائتلاف السوري الوطني الاثنين، أن الجيش السوري الحر لديه الجاهزية والإمكانيات للرد على خروقات قوات النظام السوري وإيران المتكررة للاتفاق الروسي - التركي حول محافظة إدلب شمالي سوريا.

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الاثنين، إنه سيناقش مع وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو مسألة التواجد الإيراني في سوريا.

وأضاف "نتنياهو" خلال لقاء صحفي، "سأعقد اجتماعا مهم مع بومبيو (...) سأبحث الإجراءات التي سنتخذها معا من أجل صد العدوان الذي تمارسه إيران والمنظمات الموالية لها في سوريا"، بحسب وكالة "الأناضول".

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 ديسمبر، 2018 1:01:36 م تقرير دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام
التقرير السابق
التحالف الدولي يعلن مقتل مسؤول بارز في تنظيم "الدولة" والنظام يطلب تشكيل لجنة في درعا لمفاوضته
التقرير التالي
مقتل امرأة باستمرار الاقتتال بين "أحرار الشام" و"تحرير الشام" والأخيرة تسيطر على قرية بحماة