ضحايا باقتتال "الزنكي" و"تحرير الشام" والأخيرة تسيطر على جبل استراتيجي غرب حلب

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يناير، 2019 9:01:38 م تقرير دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل مدنيان وجرح آخرون الثلاثاء، نتيجة الاشتباكات بين "هيئة تحرير الشام" و"حركة نور الدين الزنكي" المنضوية في صفوف "الجبهة الوطنية للتحرير" غرب مدينة حلب شمالي سوريا.

كما قتل وجرح عدد من عناصر "هيئة تحرير الشام" ومقاتلين من "حركة نور الدين الزنكي" المنضوية في صفوف "الجبهة الوطنية للتحرير" الثلاثاء، نتيجة الاشتباكات الدائرة بينهما غرب مدينة حلب شمالي سوريا.

وسيطرت "هيئة تحرير الشام" الثلاثاء، على جبل "الشيخ بركات" قرب مدينة دارة عزة غرب حلب شمالي سوريا، بعد اشتباكات مع "الجبهة الوطنية للتحرير" وسط استقدام تعزيزات عسكرية من الأخيرة لمساندة مقاتليها هناك.

 

واعتبرت "الجبهة الوطنية للتحرير" الثلاثاء، إن "هيئة تحرير الشام" تحاول استغلال قضية مقتل عناصرها الأربعة في قرية تلعاد قرب إدلب شمالي سوريا، لتوسيع سيطرتها على حساب مناطق الأولى غرب مدينة حلب شمالي البلاد.

وقالت "هيئة تحرير الشام" الثلاثاء، إن مشكلتها مع "حركة نور الدين الزنكي" ولن تهاجم باقي فصائل "الجبهة الوطنية للتحرير" غرب مدينة حلب شمالي سوريا.

إلى ذلك، تظاهر العشرات من أهالي ثلاث قرى غرب مدينة حلب شمالي سوريا، الثلاثاء، ضد "هيئة تحرير الشام" وهجومها على "حركة نور الدين الزنكي".

كما خرج العشرات في مظاهرة ليلية بمدينة الأتارب (30 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا الثلاثاء، دعما للثورة السورية.

وشرقي البلاد، اعتقل جهاز الاستخبارات التابعة لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية الثلاثاء، شخصين في محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا، بتهمة التعامل مع المخابرات التركية.

وألقت "قوات الأسايش" في محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا الثلاثاء، على شخص بحوزته 40 ألف حبة مخدرة نوع "كبتاغون".

وجنوبا، كتب مجهولون ليل الاثنين - الثلاثاء عبارات جديدة ضد النظام السوري على محال تجارية وجدران في مدينة الصنمين وبلدة المتاعية بمحافظة درعا جنوبي سوريا.

من جانب آخر، وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، مقتل 6964 مدنيا في سوريا خلال عام 2018، بينهم 1436 طفلا و923 امرأة، معظمهم قتلوا على يد قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية المساندة لها.

كما وثق ناشطون محليون مقتل 242 شخصا من أبناء محافظة حماة وسط سوريا، نتيجة قصف قوات النظام السوري وروسيا على المناطق الخارجة عن سيطرة النظام شمالي البلاد، خلال عام 2018.

في السياق جرح 11 مدنيا بينهم ستة أطفال ليل الاثنين - الثلاثاء، بإطلاق عناصر من قوات النظام السوري الرصاص بشكل عشوائي في المناطق الخاضعة لهم بمحافظات حماة وحمص والحسكة، احتفالا بدخول العام الجديد 2019.

واتهم مزارعون شرق مدينة دير الزور شمالي شرقي سوريا المجلس المدني التابع لـ"مجلس سوريا الديمقراطي" بـ"الفساد وسرقة مخصصاتهم النفطية".
 

المستجدات السياسية والدولية:

*قالت دولة الكويت إنها تتوقع إعادة المزيد من الدول العربية فتح سفاراتها لدى النظام السوري في العاصمة دمشق خلال الأيام المقبلة.

*أعلنت وزارة الدفاع التركية الثلاثاء، أنها ستلتزم بالتعهدات التي قطعتها في محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" خلال الأيام القادمة، بعد أن أبلغ الرئيس التركي نظيره الأمريكي أن تركيا تستطيع القضاء على التنظيم في سوريا.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يناير، 2019 9:01:38 م تقرير دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام
التقرير السابق
ضحايا بقصف للنظام على إدلب وحماة واشتباكات بين "تحرير الشام" و"الجبهة الوطنية" بحلب توقع قتلى وجرحى
التقرير التالي
جرحى مدنيون نتيجة اشتباكات "تحرير الشام" و"الجبهة الوطنية" بحلب والأولى تسيطر على حي بمدينة دارة عزة