"تحرير الشام" تسيطر على معظم قرى غرب حلب و"بولتون" يتوجه إلى أنقرة لتنسيق الانسحاب الأمريكي من سوريا

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 يناير، 2019 9:02:19 م تقرير دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام

المستجدات الميدانية والمحلية:

انطلاقا من الشمال السوري، سيطرت "هيئة تحرير الشام" الجمعة، على سبعة قرى غرب مدينة حلب، بعد اشتباكات مع الجيش السوري الحر، وسط مفاوضات بين الطرفين لنقل ماتبقى من مقاتلي الأخير لريف حلب الشمالي.

بموازاة ذلك، سيطر الجيش الحر، على قريتين وتلة استراتيجية غرب حلب، بعد مواجهات عنيفة مع " تحرير الشام" التي تحاول فرض سيطرتها على كامل المنطقة.

فيما جرح سبعة مدنيين بينهم امرأة نتيجة الاشتباكات الدائرة بين "الجبهة الوطنية للتحرير" و"تحرير الشام" بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة غرب وشمال غرب مدينة حلب.

وفي السياق ذاته بإدلب، سيطرت فصائل الجيش الحر على بلدة تلمنس جنوب المدينة، والتي تعتبر آخر معاقل " تحرير الشام" شرق مدينة معرة النعمان.

فيما احتجزت " تحرير الشام"، قياديين اثنين من الجيش الحر بعد مداهمة منزليهما في مدينة حان شيخون، وسط استمرار المواجهات بين الطرفين.

وشارك عشرات الأهالي في مظاهرة خرجت بعد صلاة الجمعة بمدينة معرة النعمان، ضد " تحرير الشام" ودعما لمحاربتها من قبل الجيش السوري الحر.

وفي إدلب أيضا، طالبت "مديرية التربية والتعليم" بتعليق الدوام في المدارس في حال اقتضت الحالة الأمنية ذلك، وسط استمرار الاشتباكات بين الجيش الحر و"تحرير الشام" بالمنطقة.

وسط البلاد، قال إعلامي في "جيش العزة" التابع لـ "الحر" عبد الرزاق الحسين لـ "سمارت"، إن أحد عناصر قوات النظام المتمركزة في حاجز "المصاصنة" شمال حماة، حاول استطلاع ورصد تمركز عناصرهم، فرصدته قناصتهم، واطلقت النار عليه ما أدى لمقتله على الفور.

شرقا، قتل 11 شخصا من عائلة واحدة بينهم 4 أطفال بقصف لطائرات التحالف الدولي على منزلهم في قرية الكشكية (90 كم شرق مدينة دير الزور).

في الحسكة، غرقت 60 بالمئة من خيام النازحين في مخيم "السد" قرب بلدة العريشة، نتيجة الأمطار وارتفاع منسوب المياه في نهري الجغجغ والخابور.

واشتكى أهالي حيي المفتي والضاحية بالمدينة الخاضعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، من نقص في الخدمات وسوء حال الطرقات ومشاكل في الصرف الصحي.

المستجدات السياسية والدولية:

أعلن مستشار الأمن القومي الأمريكي "جون بولتون" الجمعة، أنه سيتوجه إلى العاصمة التركية أنقرة برفقة عدد من المسؤولين، بهدف التنسيق حول انسحاب قوات بلاده من سوريا.

وقال "بولتون" في مجموعة تغريدات نشرها على حسابه "تويتر" إنه سيزور تركيا برفقة المبعوث الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، ورئيس الأركان جوزيف دانفورد.

في سياق آخر، أعربت الأمم المتحدة عن خوفها على سلامة السوريين الممنوعين من دخول الجزائر، والعالقين قرب حدودها الجنوبية، مطالبة السلطات الجزائرية بتسهيل دخولهم.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 يناير، 2019 9:02:19 م تقرير دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام
التقرير السابق
ضحايا مدنيون بقصف روسي على محافظة إدلب وبريطانيا تقول إن "الأسد" باق في الحكم "لبعض الوقت"
التقرير التالي
20 قتيلا وجريحا بقصف جوي روسي غرب حلب و"الإدارة الذاتية" توافق على إعادة فتح مكتاب أحزاب غير مرخصة