"تحرير الشام" تسيطر على مواقع لـ"الحر" في حلب و"الزنكي" تنسحب من غربي المحافظة لمنطقة عفرين

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 يناير، 2019 9:07:59 م تقرير دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام

المستجدات المحلية والميدانية:

انطلاقا من شمالي سوريا سيطرت "هيئة تحرير الشام" السبت، على قرية دير سمعان وقلعتها الأثرية غرب مدينة حلب، بعد اشتباكات مع فصائل من الجيش السوري الحر.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت"، إن السيطرة جاءت بعد مواجهات بين "تحرير الشام" و"الجيش الوطني" التابع لـ "الحر" بالأسلحة المتوسطة، حيث انسحب الأخير باتجاه بلدة جنديرس وقرية الغزاوية في منطقة عفرين.

وفي وقت سابق السبت، انسحب مقاتلو "حركة نور الدين الزنكي" المنضوية في صفوف "الجبهة الوطنية للتحرير" إلى منطقة عفرين قرب حلب، بعد خسارتهم مناطق سيطرتهم غرب حلب أمام "هيئة تحرير الشام".

وقال مصادر خاصة لـ "سمارت"، إن العشرات من مقاتلي "الزنكي" والمئات من أطفالهم ونسائهم وذويهم وصلوا إلى قريتي فافرتين والباسوطة في منطقة عفرين (43 كم شمال غرب مدينة حلب)، بعد خروجهم من قرى "قبتان الجبل، المنصورة، كفرداعل، حور"، آخر القرى التي كانت تحت سيطرة "الزنكي".

بدورها مددت الحكومة السورية المؤقتة إيقاف الدوام في "جامعة حلب الحرة"، لمدة خمسة أيام، على خلفية الاشتباكات بين "هيئة تحرير الشام" والجيش السوري الحر.

وقالت "وزارة التعليم العالي" التابعة للحكومة المؤقتة في بيان، إن الدوام سيتوقف من 5 إلى 10 كانون الثاني الجاري، نتيجة الأوضاع الأمنية التي تشهدها المنطقة، وللحفاظة على سلامة الطلاب والكادر التعليمي.

وفي سياق آخر، قتل وجرح عناصر لقوات النظام السوري والميليشيات التابعة لها باشتباكات مع الجيش السوري الحر و"هيئة تحرير الشام" غرب مدينة حلب، خلال محاولتها التقدم بالمنطقة.

وقال القائد العسكري لـ "جيش حلب" يلقب نفسه "النقيب آمين"، إن مجموعات من قوات النظام والميليشيات التابعة لها حاولت التقدم من الجهة الشمالية الشرقية للبحوث العلمية، فتصدت لها فصائل "حركة نور الدين الزنكي" و"فيلق الشام" و"لواء الحرية" وتعزيزات لـ "تحرير الشام".

إلى إدلب أعلن السبت، المجلس المحلي لمدينة أريحا جنوب إدلب، عن استقالته بهدف تشكيل مجلس "توافقي" ينهي الخلافات بين أعضائه والهيئات المدينة.

وقال نائب رئيس المجلس محمد أحمدو في تصريح إلى "سمارت"، إن الاستقالة جاءت قبل نهاية دورته الفعلية بنحو أربعة أشهر، ونتيجة للخلافات الحاصلة بين أعضاء المجلس واللجان الشعبية التابعة له.

وفي الوسط، أصيب عشرة مدنيين بانفجار وسط حي القصور بمدينة حماة التي تسيطر عليها قوات النظام السوري.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" السبت، إن الانفجار ناجم عن لغم زرع على جانب الطريق، انفجر أثناء مرور مدنيين، ما أدى لإصابة عشرة اثنين منهم بحالة خطرة، نقلوا إلى مشافي المدينة.

شرقا أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) السبت، مقتل 71 عنصرا من تنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة دير الزور.

وقالت "قسد" في بيان اطلعت "عليه" سمارت"، إن العناصر قتلوا خلال هجومين لتنظيم "الدولة" على مدينة هجين، جاء أحدهم بعد أن استولى عناصر لـ"قسد" على نفق فيها.

من جانب آخر وصلت 120 عائلة من مناطق شرقي دير الزور إلى مخيمات عشوائية في منطقة حوس (70 كم شرق مدينة الرقة)، هربا من المعارك الدائرة بين "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وتنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال مسؤول بمكتب الإحصاء في منظمة تعمل بالمنطقة لـ"سمارت" السبت، إنهم قدموا مساعدات غذائية وخيام لبعض العوائل النازحة في منطقتي الحوس والكرامة، فيما فضلت عوائل أخرى الإقامة ضمن قرى خس عجيل وخس هبال وحمد وعساف شرقي الرقة.

من جانب آخر، اعتقلت قوات النظام السوري السبت، عشرات الرجال في قرية البوعمر (16 كم جنوب شرق مدينة دير الزور).

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن فرع "الأمن العسكري" بمخابرات النظام اعتقل 28 رجلا بينهم ثمانية أشخاص بالعقد الخامس من العمر.

المستجدات السياسية والدولية:

حذر مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون السبت، النظام السوري من استخدام الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين بعد انسحابها من سوريا.

وقال "بولتون" في تصريحات صحفية من طائرة تقله إلى تل أبيب "ليس هناك تغير على الإطلاق في موقف الولايات المتحدة وأي استخدام من النظام السوري لأسلحة كيماوية سيقابل برد قوي للغاية.. كما فعلنا في مرتين سابقتين"، حسب وكالة "رويترز" للأنباء.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 يناير، 2019 9:07:59 م تقرير دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام
التقرير السابق
20 قتيلا وجريحا بقصف جوي روسي غرب حلب و"الإدارة الذاتية" توافق على إعادة فتح مكتاب أحزاب غير مرخصة
التقرير التالي
"تحرير الشام" تدخل مدينة الأتارب بحلب وإصابة جدنيين بريطانيين بقصف لتنظيم "الدولة" في دير الزور