اشتباكات بين "تحرير الشام" والنظام قرب حلب و"هيئة التفاوض" تنفي صياغة دستور جديد في موسكو

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يناير، 2019 1:42:20 م تقرير دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام

المستجدات الميدانية والمحلية:

انطلاقا من شمالي البلاد، دارت اشتباكات بين قوات النظام السوري و"هيئة تحرير الشام" الأحد، قرب جمعية الزهراء غرب مدينة حلب، دون تحقيق تقدم لأي من الطرفين.

وقال مصدر متواجد في منطقة المواجهات لـ "سمارت" إن اشتباكات وصفها بالعنيفة دارت بين الطرفين قرب جمعية الزهراء، وترافقت مع قصف مدفعي لقوات النظام على المنطقة.

وإلى ذلك، سمحت "تحرير الشام" بعبور عشرات السيارات التي تقل مهجّرين بينهم مقاتلون وناشطون ومدنيون من مدينة الأتارب إلى مدينة عفرين، بعد احتجازهم على أحد حواجزها.

وفي إدلب المجاورة، أعلنت "تحرير الشام"، مقتل عنصر وأسر آخر لتنظيم "الدولة الإسلامية" في منطقة دركوش غرب المدينة، بعد دارت اشتباكات بين الطرفين. 

وفي سياق آخر، غرقت أكثر من 45 خيمة يقطنها نازحون في مخيم "جويد" التابع لتجمع "أطمة"، نتيجة هطول الأمطار الغزيرة، وسط مناشدات لمساعدة المتضررين.

وقال معاون مدير التربية "الحرة" في إدلب محسن لـ "سمارت" الاثنين، إن 1200 مدرسة في عموم المحافظة استقبلت  أكثر من 390 ألف طالب في عام 2018، أي بزيادة أكثر من 10 بالمئة عن عام 2017، وسط صعوبات عدة تواجه العملية التعليمية أبرزها غياب الدعم.

بالانتقال إلى الحسكة، توفيت أمراة وطفلها وأصيبت طفلتها، نتيجة انهيار سقف منزلهم الطيني في قرية مخزوم على الطريق الواصل بين الحسكة وجبل "عبد العزيز"، واشتعال النيران فيه بعد ذلك.

المستجدات السياسية والدولية:

نفى الناطق باسم الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن مؤتمر "الرياض2" يحيى العريضي الاثنين، صياغة أي مسودة دستور حاليا في العاصمة الروسية موسكو.

وقال "العريضي" بتصريح إلى "سمارت" إن البنود التي يتداولها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي قديمة وقدمتها روسيا منذ عام ونصف خلال جولات محادثات أستانة ورفضها وفد المعارضة حينها.

ولفت "العريضي" إن هذه البنود كتبها الروس وبعض شخصيات النظام حينها، ويعاد نشرها لإثارة "القلاقل" بأن هذا الدستور الذي يعملون عليه حيث يضم عبارات "الجمهورية السورية" بدلا من "الجمهورية العربية السورية" وحذف لفظ الجلالة "الله" من القسم الرئاسي.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يناير، 2019 1:42:20 م تقرير دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام
التقرير السابق
"تحرير الشام" تسيطر على مدينة الأتارب بحلب و"قسد" تأسر عناصر أجانب من تنظيم "الدولة"
التقرير التالي
مسؤولون في مخيم الركبان يطالبون بحماية دولية للمخيم و"الإدارة الذاتية" تسلم موقوفين كزخيين لبلادهم