غارات إسرائيلية على محيط دمشق و"الحر" سيسلم "تحرير الشام" مقرات وأسلحة ثقيلة قرب الحدود التركية

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يناير، 2019 12:59:27 م تقرير دوليعسكريسياسي إسرائيل

المستجدات الميدانية والمحلية:

قصفت طائرات حربية إسرائيلية مواقع لقوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية في محيط العاصمة السورية دمشق.

وقال ناشطون إن طائرات حربية إسرائيلية استهدفت مواقع لقوات النظام والميليشيات الإيرانية في مطار دمشق الدولي ليل الجمعة - السبت، ما أدى لتدمير ثلاثة طائرات شحن عسكرية إيرانية.

من جانب آخر، توصل كل من "جيش الأحرار" التابع لـ "الجبهة الوطنية للتحرير"  و"هيئة تحرير الشام"  لاتفاق يقضي بتسليم الأول أسلحة ثقيلة وحواجز عسكرية على الحدود السورية - التركية.

إلى ذلك، أعلنت الشرطة "الحرة" الجمعة، استمرار عملها في مدينة معرة النعمان جنوب إدلب شمالي سوريا، رغم إيقاف قيادتها العامة عملها حتى إشعار آخر.

ويتضمن الاتفاق المبرم بين "هيئة تحرير الشام" و"الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش السوري الحر ، والذي ينص على إخضاع إدلب إداريا وخدميا لـ "حكومة الإنقاذ"، بنود غير معلن عنها منها أن تستبدل الأول الشرطة "الحرة" بـ "الشرطة الإسلامية" التابعة لها.

بالمقابل أنشأت قوات النظام السوري الجمعة، نقطتين عسكريتين جديدتين شمال مدينة حماة وسط سوريا، بعد أن استقدمت تعزيزات عسكرية إلى المنطقة.

جنوبا، أعلن عدد من أبناء قرية أم الرمان (37 كم جنوب مدينة السويداء) جنوبي سوريا الجمعة، عن تشكيل فصيل جديد تحت مسمى "فرسان الكرامة" وانضمامه لـ"قوات شيخ الكرامة" المنفصلة عن حركة "رجال الكرامة".

وفي السياق، قتل عنصران وجرح ثلاثة آخرون من قوات النظام السوري الجمعة، بهجوم لمجهولين على مقر عسكري في بلدة غباغب (60 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا.

على صعيد منفصل، أصيب عنصران من "وحدات حماية الشعب" الكردية الجمعة، بانفجار عبوة ناسفة قرب بلدة الكرامة ( 20 كم شرق مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا.

كما جرح مدنيون الجمعة، بانفجار عبوة ناسفة قرب مبنى "حزب البعث العربي الاشتراكي" في مدينة حلب الخاضعة لقوات النظام السوري شمالي سوريا.

المستجدات السياسية والدولية:

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار الجمعة، إنهم أعدوا الخطط اللازمة للعملية العسكرية المحتملة على المناطق التي تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شرق نهر الفرات شمالي شرقي سوريا. 

وأرسلت تركيا الجمعة، تعزيزات عسكرية إلى حدودها الجنوبية مع محافظة إدلب شمالي سوريا، تزامنا مع سيطرة "هيئة تحرير الشام" عليها.

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار السبت، إن تركيا تسعى للحفاظ على "وقف إطلاق النار" في محافظة إدلب شمالي سوريا، في إطار الاتفاق الذي وقعته مع روسيا.

إلى ذلك قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن 25 ألف مدنيا نزحوا من مناطق شرق مينة دير الزور شرقي سوريا، خلال ستة أشهر نتيجة المعارك الدائرة بين "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وتنظيم "الدولة الإسلامية".

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يناير، 2019 12:59:27 م تقرير دوليعسكريسياسي إسرائيل
التقرير السابق
"جيش الأحرار" سيسلم حواجز وأسلحة ثقيلة باتفاق مع "تحرير الشام" وأمريكا تبدأ سحب بعض معداتها العسكرية من سوريا
التقرير التالي
دمار مسجد ومنازل بقصف للنظام على إدلب واغتيال أربعة مقاتلين من الجيش الحر في حلب