مقتل جنود أمريكان بانفجار تبناه تنظيم "الدولة" شرق حلب ومنظمة تعلق الدعم عن مديريات الصحة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 يناير، 2019 9:05:06 م تقرير دوليعسكريسياسي التحالف الدولي في سوريا والعراق

المستجدات الميدانية والمحلية:

ارتفعت حصيلة التفجير الذي استهدف دورية للتحالف الدولي في مدينة منبج (80 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا إلى 13 قتيلا بينهم أربعة جنود أمريكيون وعنصرين من "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) والباقي مدنيون.

وأعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" الأربعاء، مسؤوليته عن تفجير استهداف عناصر من التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" و"مجلس منبج العسكري"  في مدينة منبج قرب حلب شمالي سوريا.

وتزامنا مع ذلك، فككت قوات "التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية" الأربعاء، ألغاما كانت مزروعة تحت "جسر قرقوزاق" الاستراتيجي قرب مدينة منبج (80 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، بعد ساعات من تفجير استهدف دورية لهم داخل مدينة منبج.

 في سياق آخر، علقت "الوكالة الألمانية للتعاون الفني GTZ" الثلاثاء، دعمها للمشاريع الصحية ومديريات "الصحة الحرة" في محافظات حماة وإدلب وحلب واللاذقية بسوريا، حتى إشعار آخر.

وعقب ذلك، أعلنت مديريتا الصحة "الحرة" في محافظتي حماة وإدلب وسط وشمالي سوريا الأربعاء، البدء بعملهما التطوعي بعد تعليق الدعم عنهما.

ودعت "مديرية صحة حماة الحرة" وسط سوريا الأربعاء، إلى تحييد القطاع الطبي عن "التجاذبات" العسكرية والسياسية التي شهدتها المنطقة مؤخرا بعد سيطرة "هيئة تحرير الشام" عليها.

من جانب آخر، جرح أربعة أطفال الأربعاء، بانفجار لغم أرضي في قرية جنوب إدلب شمالي سوريا.

على صعيد آخر، قالت مؤسسات تعنى بأتباع الديانة الإيزيدية إن أعداد الإيزيديين في سوريا تراجعت بنسبة 40 بالمئة منذ عام 2011 وحتى الآن.

وأعلن "لواء أحرار دارة عزة" التابع للجيش السوري الحر الأربعاء انضمامه إلى "فيلق الشام" المنضوي في صفوف "الجبهة الوطنية للتحرير" غرب مدينة حلب شمالي سوريا.

واحتجزت "قوات الشرطة والأمن العام" الأربعاء، صاحب مطعم في مدينة اعزاز قرب حلب شمالي سوريا، بسبب بثه عبر التلفاز مباراة "المنتخب السوري".

ورفع مجهولون الأربعاء، علم الثورة السورية فوق مأذنة جامع بلدة الكرك الشرقي (24 كم شرق مدينة درعا) جنوبي سوريا.

المستجدات السياسية والدولية:

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن الثلاثاء، إن رئيس بلاده رجب طيب أردوغان سيزور العاصمة الروسية موسكو الأسبوع القادم، لبحث الأوضاع شمالي شرقي سوريا، بعد انسحاب الجيش الأمريكي منها.

*أعلنت إيران الأربعاء، أنها ستحتفظ بـ"مستشاريها" العسكريين وأسلحتها ومعداتها في سوريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 يناير، 2019 9:05:06 م تقرير دوليعسكريسياسي التحالف الدولي في سوريا والعراق
التقرير السابق
منظمة تعلق عملها شمالي وغربي سوريا ووفاة طفل بإدلب نتيجة البرد ولبنان يعلن حالة الطوارئ بسبب العاصفة
التقرير التالي
العشرات من عناصر الشرطة يعلقون عملهم غرب حلب و"ترامب" يناقش الرد على تفجير استهدف جنودا أمريكيين في منبج