جرحى بانفجارات منفصلة في إدلب وحلب وانتشال جثث جديدة من تحت الأنقاض في الرقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 يناير، 2019 9:02:27 م تقرير دوليعسكريسياسي انفجار

المستجدات المحلية والميدانية:

انطلاقا من شمالي سوريا، جرح قيادي من الجيش السوري الحر وستة أشخاص بينهم نساء وطفل السبت، بانفجار عبوة ناسفة في سيارة القيادي بمدينة إدلب.

وقال الدفاع المدني عبر وسائل إعلامه، إن العبوة انفجرت بسيارة في حي القصور وأسفرت عن إصابة ثلاثة أشخاص وثلاث نساء وطفل، عملت فرقه على نقلهم إلى مشافي المحافظة.

وأيضا جرح مقاتل من "جيش إدلب الحر" التابع للجيش السوري الحر السبت، بانفجار عبوة ناسفة خلال تفكيكها جنوب مدينة إدلب.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت"، إن المقاتل في "كتيبة الهندسة" علي حاج حمود أصيب بجروح خفيفة ونقل إلى نقطة طبية قريبة، نتيجة انفجار العبوة خلال تفكيكها على الطريق الواصل بين قريتي كفرسجنة - حيش.

وفي السياق بمحافظة حلب المجاورة، قتل مقاتلان من "فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر ومدني السبت، بانفجار لغمين أرضيين بحادثين منفصلين في منطقة عفرين قرب حلب.

وقال ضابط  في "فيلق الرحمن" لـ "سمارت"، طلب عدم نشر اسمه، إن المقاتلين مهجرين من مدينة الرستن بحمص، وقتلا بانفجار اللغم بعد أن عبرا من فوقه قرب قرية مريمين.

أما في الشمال الشرقي، انتشل "فريق الاستجابة الأولية" التابع لـ "مجلس الرقة المدني" السبت، ست جثث من تحت أنقاض المباني المدمرة في مدينة الرقة.

وقال مصدر من الفريق لـ"سمارت" إنهم انتشوا الجثث من تحت أنقاض مباني مدمرة في حيي الحرامية ونزلة شحاذة بينها جثة تعود لمرأة، حيث تم التعرف على جثتين وتسليمهما لذويهما.

من جانب آخر، خرجت أكثر من 40 شاحنة محملة بمادة النفط السبت، من المناطق الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمالي شرقي البلاد، إلى مناطق سيطرة قوات النظام السوري.

وقال مصدر من "الجمارك" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية لـ"سمارت"، إن أكثر من 40 شاحنة محملة بالنفط الخام من آبار رميلان، خرجت من مدينة الطبقة بالرقة، باتجاه "مصفاة حمص" التابعة للنظام.

المستجدات السياسية والدولية:

قال الناطق باسم "هيئة التفاوض" المنبثقة عن مؤتمر "الرياض2" يحيى العريضي السبت، إن المبعوث الدولي إلى سوريا جير بيدرسون زار حكومة النظام السوري في دمشق لبحث عدة ملفات على رأسها المعتقلين.

وأضاف "العريضي" في تصريح إلى "سمارت"، أن الملف الإنساني على رأسه قضية المعتقلين في سجون النظام، كانت أبرز القضايا التي ناقشها "بيدرسون" في دمشق، إضافة إلى مناقشة تطبيق القرار الدولي 2254 والتوصل لحل سياسي برعاية الأمم المتحدة.

وفي شأن منفصل قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو السبت، إن نحو 53 ألف سوري حصلوا على الجنسية التركية، ويحق لهم التصويت في الانتخابات المحلية.

وأضاف "صايلو" أن "إجمالي عدد السوريين الحاصلين على الجنسية التركية بلغ عددهم 79820 شخصا، مشيرا أن من يحق لهم بالتصويت خلال الانتخابات 53099 شخصا"، حسب وكالة "الأناضول" التركية.

ومن جانب آخر، اعتبر السيناتور الأميركي ليندسي غراهام السبت، أن أدلة ترابط الجناح السياسي لوحدات حماية الشعب" الكردية "حزب الاتحاد الديمقراطي" بـ "حزب العمال الكردستاني" واضحة للغاية.

وقال "غراهام" في مؤتمر صحفي بالعاصمة التركية أنقرة، إنه "من الضروري حل مشكلة الوحدات الكردية التي أحدثتها الولايات المتحدة الأمريكية لتركيا في سوريا، (..) عندما علمت بخطة تسليح الوحدات عرفت جيدا ما يعنيه هذا الأمر للأتراك"، حسب وكالة "الأناضول" التركية.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 يناير، 2019 9:02:27 م تقرير دوليعسكريسياسي انفجار
التقرير السابق
250 ألف مدني بحلب سيفقدون الخدمات الطبية نتيجة تعليق الدعم و128 قتيلا وجريحا من "قسد" وتنظيم "الدولة" بدير الزور
التقرير التالي
ضحايا بقصف جوي غرب إدلب وبانفجار في عفرين و"سرية أبو عمارة" يتبنى تفجيرا في دمشق