ضحايا بقصف جوي غرب إدلب وبانفجار في عفرين و"سرية أبو عمارة" يتبنى تفجيرا في دمشق

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يناير، 2019 1:12:45 م تقرير عسكريسياسياجتماعي عدوان روسي

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل وجرح عدد من المدنيين الأحد، بقصف من طائرات حربية يرجح أنها روسية على قرية بكسريا في منطقة جسر الشغور (30 كم غرب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

كما قتلت امرأة وجرح قيادي من الجيش السوري الحر وخمسة أشخاص آخرين السبت، بانفجار عبوة ناسفة في سيارة القيادي بمدينة إدلب شمالي سوريا.

كذلك قتل وجرح عدد من الأشخاص الأحد، بانفجار مجهول السبب في حافلة نقل عام بمدينة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وتوفي رضيعان السبت، في مخيم الهول (70 كم جنوب مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا، أحدهما نتيجة البرد وأخرى بسبب حريق.

ومن جانب آخر، قال قائد "سرية أبو عمارة للمهام الخاصة" التابعة للجيش السوري الحر الأحد، إن أكثر من عشرة ضباط لقوات النظام السوري قتلوا نتيجة استهدافهم حاجزا ومفرزة أمنية على المتحلق الجنوبي في العاصمة دمشق.

وفي السياق، أعلن عدد من أبناء بلدة عتيل (6 كم شمال مدينة السويداء) جنوبي سوريا، تشكيل فصيل عسكري جديد تحت مسمى "عتيل الكرامة" وانضمامه لـ "قوات شيخ الكرامة" المنفصلة عن حركة "رجال الكرامة".

وفي تطور آخر، قدمت "الإدارة الذاتية" الكردية ورقة "خارطة طريق" لروسيا لبدء مفاوضات مع النظام السوري "بشكل علني" وبحضور المبعوث الأممي إلى سوريا جير بيدرسون.

وأضاف الرئيس المشترك لـ"هيئة الداخلية" بـ"الإدارة الذاتية" في محافظة الحسكة كنعان بركات بتصريح إلى "سمارت"، أن المبادرة تنص على "وحدة الأراضي السورية، والنظام في سوريا نظام جمهوري ديمقراطي، والإدارات الذاتية جزء من هذا النظام ولها ممثلين في البرلمان في المركز دمشق، ويجب أن ترفع أعلامها إلى جانب أعلام النظام".

وفي الغضون، توصلت "هيئة تحرير الشام" و "حركة أحرار الشام الإسلامية" السبت، إلى اتفاق يقضي بإعادة عمل الأخيرة في منطقة سهل الغاب غرب مدينة حماة وسط سوريا.

وقال قيادي في "أحرار الشام" التابعة لـ "الجبهة الوطنية للتحرير" بتصريح إلى "سمارت"، طلب عدم نشر اسمه، إن الاتفاق ينص على عودة عمل الأخيرة ضد قوات النظام السوري في سهل الغاب، مع إبقاء المنطقة خاضعة إداريا لـ "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق سيطرة "تحرير الشام".

في سياق آخر، طالب المجلس المحلي في مدينة كفرزيتا شمال حماة وسط سوريا السبت، تركيا باتخاذ "موقف حازم" حيال تجاوزات قوات النظام السوري وقصفه المتكرر لمنطقة "خفض التصعيد".

واعتقل الاحتلال الإسرائيلي السبت، راعي أغنام في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا، داخل الجانب السوري من الشريط الفاصل مع الجولان المحتل.

كما اعتقلت قوات النظام السوري، 14 شخصا من مدينة الرستن شمال حمص وسط سوريا، لسوقهم إلى التجنيد الإحتياطي والإجباري.

وعثر الأهالي على جثة مواطن أردني في محافظة السويداء جنوبي سوريا قرب الحدود الأردنية.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يناير، 2019 1:12:45 م تقرير عسكريسياسياجتماعي عدوان روسي
التقرير السابق
جرحى بانفجارات منفصلة في إدلب وحلب وانتشال جثث جديدة من تحت الأنقاض في الرقة
التقرير التالي
العثور على جثث قرب مقر لـ "تحرير الشام" بإدلب والنظام وإسرائيل يتبادلان قصفا صاروخيا جنوبي سوريا