جرحى بينهم جندي أمريكي بانفجار استهدف رتلا للتحالف بالحسكة وإسرائيل تعلن مواجهة مفتوحة مع إيران في سوريا

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يناير، 2019 8:56:23 م تقرير دوليعسكريسياسي انفجار

المستجدات الميدانية والمحلية:

انطلاقا من شمالي شرقي البلاد، جرح جندي أمريكي وعنصرين من "قوات الأسايش" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية في حصيلة أولية الاثنين، بانفجار سيارة مفخخة استهدفت رتلا لـ "التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية" خلال عبوره قرب مدينة الحسكة.

وفي سياق آخر، سلّمت "الإدارة الذاتية" الكردية في مدينة القامشلي، طفلين من دولة "ترينيداد وتوباجو" لوالدتهما بالتنسيق مع منظمة حقوقية بريطانية.

شمالا، حذر الدفاع المدني السوري، من إيقاف عمله في حال تعرض لضغط أو لتدخل بأعماله واستقلاليته، بعد تغير خارطة السيطرة بين الفصائل العسكرية والكتائب الإسلامية شمالي سوريا.

وفي ذات السياق، قال مجلس محافظة حلب "الحرة" ، إنهم مستمرون في خدمة المحافظة مؤكدا على أنهم مؤسسة مدنية منتخبة من قبل "الهيئة الثورية" ولا تتبع لأي جهة.

اقتصاديا، انخفضت قيمة الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي في محافظة، نتيجة تأثرها بتراجع الوضع الاقتصادي للنظام السوري.

جنوبي البلاد، قتل وجرح 32 عنصرا من قوات النظام السوري ليل الأحد - الاثنين بغارات جوية شنتها طائرات إسرايلية على مواقعه العسكرية وأخرى لـ"فيلق القدس" الإيراني جنوبي سوريا.

وسط البلاد، اعتقلت قوات النظام السوري، أربعة أشخاص بينهم امرأة في بلدة تلذهب قرب مدينة حمص، على خلفية تبادلها إطلاق النار مع أحدهم الذي كان مقاتلا بالجيش السوري الحر.

بموازاة ذلك، اعتقلت قوات النظام أربعة شبان في مدينة حماة  الخاضعة لسيطرتها موجهة لهم تهم مختلفة.

المستجدات السياسية والدولية:

قال وزير الاستخبارات والنقل الإسرائيلي يسرائيل كاتس الاثنين، إن بلاده دخلت في مواجهة علنية ومفتوحة مع إيران ولن تسمح لها بالبقاء في سوريا، بينما أعلن قائد القوات الجوية الإيرانية عزيز نصير زاده أنهم مستعدون للرد على إسرائيل وإزالتها من الوجود.

وأضاف "كاتس" خلال حديث أجراه مع إذاعة الجيش الإسرائيلي، إن سياسة إسرائيل مع إيران تغيرت وأصبحت المواجهة مفتوحة، وتابع "عندما نحتاج لتشديد المواجهة سنقوم بذلك (..) كل من يهاجمنا سيدفع الثمن غاليا"، بحسب وكالة "روسيا اليوم".

وأكد المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا جير بيدرسون، على ضرورة تطبيق القرار الأممي 2254 لتفعيل العملية السياسية وضمان عودة اللاجئين السوريين إلى بلاهم.

وقال "بيدرسون" خلال لقائه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في العاصمة الروسية موسكو، إنه يأمل أن تعمل روسيا والأمم المتحدة على أساس قرار مجلس الأمن 2254، بهدف إعادة العملية السياسية وتحقيق شروط عودة اللاجئين إلى الحياة الطبيعية في سوريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يناير، 2019 8:56:23 م تقرير دوليعسكريسياسي انفجار
التقرير السابق
إسرائيل تشن ضربات على ميليشيا إيرانية وقوات النظام ومقتل طفل سوري لاجئ في لبنان
التقرير التالي
تنظيم "الدولة" يتبنى هجوما على التحالف الدولي جنوب الحسكة واكتشاف مقبرة تضم مئات الجثث في الرقة